الخميس 20 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
47 منطقة صناعية.. ضمانة وطنية لاستقطاب المستثمرين
47 منطقة صناعية.. ضمانة وطنية لاستقطاب المستثمرين
الإثنين 10 يناير 00:11

يوسف العربي (دبي)

تضطلع المناطق الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة بدور حيوي في نمو القطاع الصناعي، حيث تتسابق 47 منطقة صناعية منتشرة في أرجاء الدولة على جذب رؤوس الأموال والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم.
وأكد خبراء ومسؤولون تنفيذيون بالقطاع الصناعي أن المناطق الصناعية في الإمارات تتمتع بقدرات تنافسية، وتوفر بيئة جاذبة للاستثمارات وتضمن تعزيز إنتاجية الشركات وتنافسية منتجاتها على المستويين المحلي والعالمي. 
ولفتوا إلى أن موقع المنطقة الصناعية والتسهيلات اللوجستية المتوافرة وقربها من المنافذ البحرية والجوية والبرية، يتصدر العوامل التي تحدد القرار الاستثماري للشركات العاملة في القطاع الصناعي والتي تتطلع لتأسيس عملياتها انطلاقاً من إحدى المناطق الصناعية في الدولة. وأوضحوا أن المناطق الصناعية في الإمارات تتنافس في تقديم التسهيلات اللوجستية والإدارية لعملائها، إلا أن هذا التنافس يتم في إطار تكاملي، حيث تتباين الخدمات والشرائح المستهدفة في كل منطقة. 
وتُعد مدينة خليفة الصناعية «كيزاد»، ومدينة أبوظبي الصناعية «أيكاد»، ومدينة العين الصناعية من أكبر المناطق الصناعية في العاصمة، فيما تحتضن دبي «مدينة دبي الصناعية»، وجبل علي الصناعية «جافزا»، ومنطقة رأس الخور الصناعية، ومنطقة القوز الصناعية، ومنطقة «أم الرمول». وتحتضن إمارة الشارقة واحدة من أكبر المناطق الصناعية في المنطقة، وهي «الشارقة الصناعية» التي تنقسم إلى 18 منطقة صناعية أكبرها المناطق 1، و2، و3، و10، و11، بينما تضم المنطقة الصناعية في عجمان منطقتي عجمان الصناعية 1 وعجمان الصناعية 2.  

 وفي إمارة رأس الخيمة، يبرز دور المجمعات الصناعية الثلاثة التابعة لهيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية "راكز" وهي "منطقة الغيل الصناعية"، و"منطقة الحمرا الصناعية"، و "منطقة الحليلة الصناعية".
وتحتضن إمارة الفجيرة منطقة الحيل الصناعية، فيما تعكف إمارة أم القيوين على استقطاب الاستثمارات الصناعية لمنطقة أم القيوين الصناعية في أم الثعوب. ووفق ورقة بحثية أعدتها شركة موانئ أبوظبي، سيكون من الصعب على أي شركة صناعية العمل من دون أن ينطلق جزء من عملياتها من إحدى المناطق الصناعية، وذلك بحلول 2030.

أبوظبي 
يهدف قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة التابع لموانئ أبوظبي إلى تعزيز تنافسية المناطق الاقتصادية التابعة لإمارة أبوظبي في المنطقة، ودعمها بالمزيد من القدرات والإمكانات لتصبح وجهات متميزة وجاذبة للاستثمار. 
ويغطي هذا القطاع مساحة من الأرض تمتد على 5.9 مليار قدم مربعة (554 كيلومتراً مربعاً)، فيما تشكل حالياً مقراً لأكثر من 1500 شركة محلية وإقليمية وعالمية في مناطق التمركز الأساسية بمدينة خليفة الصناعية (كيزاد)، والمصفح، ومدينة أبوظبي الصناعية (آيكاد)، ومدينة العين الصناعية.
ويشمل القطاع مساحات مخصصة للتخزين والخدمات اللوجستية تصل إلى 7 ملايين قدم مربعة، ومن المقرر تنفيذ المزيد من عمليات التوسعة في محفظة الأصول التابعة للقطاع خلال الأعوام العشرة المقبلة، بفضل إصدار السندات الناجح بقيمة مليار دولار، والذي قامت به مجموعة موانئ أبوظبي عام 2021. وتضم قائمة كبار المتعاملين الإمارات العالمية للألمنيوم (EGA)، وحديد الإمارات، وشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية المحدودة (بروج)، والشركة البرازيلية للأغذية (BRF)، وشركة واحة العين لتنقية وتعبئة مياه الشرب، واستثمارات الاتحاد، ومياه نستله، وشركة «الخليج للفلور». 
وتشمل مجالات الأعمال الرئيسية ضمن قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة الصناعات الغذائية، والخدمات اللوجستية، والسيارات، واللدائن البلاستيكية، والمعادن والكيماويات، ومواد البناء، والنفط والغاز، والعلوم الحيوية والصناعات الدوائية، والتقنيات المتقدمة.
وتضم قائمة الأسواق الرئيسية الإمارات العربية المتحدة، دول مجلس التعاون الخليجية، والشرق الأوسط، وأفريقيا، وأوروبا، وجنوب آسيا، وشرق آسيا، والولايات المتحدة الأميركية، وأستراليا. 
وتقع منطقة مصفح الصناعية على بعد 30 كيلومتراً من مركز مدينة أبوظبي، بالقرب من ميناء المصفح، وتديرها بلدية مدينة أبوظبي.. تمتد المنطقة على مساحة تبلغ 14 كيلومتراً مربعاً، وتشمل ست مناطق صناعية متخصصة تعمل في أنشطة متنوعة. 
وتعتبر منطقة خليفة الصناعية التي تطورها شركة أبوظبي للموانئ من المشاريع المهمة ضمن الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030 وتوفر منطقة خليفة الصناعية للمستثمرين عقود تأجير للأراضي لمدة 50 سنة قابلة للتجديد (عقد مساطحة).

دبي
تحتضن دبي «مدينة دبي الصناعية»، وجبل علي الصناعية «جافزا»، ومنطقة رأس الخور الصناعية، ومنطقة القوز الصناعية، ومنطقة «أم الرمول» والتي تُعد من المناطق الصناعية النشطة في المنطقة. وتتميز مدينة دبي الصناعية بمخططها الرئيسي الذي يقسمها إلى مناطق بحسب القطاعات، تشمل: المعادن والمعادن الأساسية، والأغذية والمشروبات، والتجارة والتوزيع، والنقل، والكيماويات، والآلات والمعدات.
من جهة أخرى، استقطب المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» مئات المنشآت الصناعية مستفيدة من موقعها الاستراتيجي بالقرب من ميناء جبل علي. وأسهمت خدمات «جافزا» المتكاملة والمزايا التي توفرها مثل السماح بتملك الأجانب بنسبة 100% وإمكانية الحصول على رخصة مزدوجة تتيح للشركات العمل داخل المنطقة الحرة وخارجها، في أن تتخذ أكثر من 100 شركة من الشركات المدرجة على قائمة «فورتشن 500» مقار إقليمية لها في «جافزا». وتشمل قائمة القطاعات التي تسهم في نمو «جافزا».. الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية، والبتروكيماويات، والمركبات والنقل، وتجارة التجزئة والتجارة العامة، والآلات والمعدات، والرعاية الصحية والمنتجات الدوائية.  وتُعد منطقة القوز الصناعية المؤلفة من منطقة القوز الصناعية 1 ومنطقة القوز الصناعية 2 ومنطقة القوز الصناعية 3 ومنطقة القوز الصناعية 4 من أقدم المناطق الصناعية في إمارة دبي لضمها للعديد من المصانع والمستودعات.

الشارقة 
وتضم إمارة الشارقة واحدة من أكبر المناطق الصناعية في المنطقة، وهي «الشارقة الصناعية» التي تنقسم إلى 18 منطقة صناعية، أكبرها المناطق 1، و2، و3، و10، و11 وتُعد من أكثر المساهمين في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة. وتحتضن المنطقة الصناعية في الشارقة مجمعات مخصصة للتصنيع والتجارة وتقع في موقع استراتيجي بالقرب من دبي، وتنشط في قطاعات التعبئة والتغليف والسيارات والأخشاب والمعدات.

عجمان 
وتضم منطقة صناعية عجمان منطقة تجارية وصناعية تضم مشاريع مزدهرة تتنوع بين الحدادة والإصلاح والتجارة، وتحاط عجمان الصناعية ببعض المناطق السكنية، مثل المويهات والروضة اللتين تقعان في جهة الشرق والراشدية التي تقبع في الشمال الغربي، أما الرمثاء الشارقة فتقع في جهة الجنوب وفي الجهة الشمالية تقع الجرف. وتشمل المنطقة الصناعية في عجمان منطقتي عجمان الصناعية 1 وعجمان الصناعية 2، وتقع المنطقة في موقع استراتيجي يتوسط المدينة، حيث تقع كل من منطقة عجمان الحرة والبستان والتلة على بعد 15 دقيقة منها، وتقرب العديد من مراكز التسوق والمدارس والمطاعم.

رأس الخيمة 
وفي إمارة رأس الخيمة، يبرز دور المجمعات الصناعية الثلاثة التابعة لهيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية "راكز" وهي "منطقة الغيل الصناعية"، و" منطقة الحمرا الصناعية"، و "منطقة الحليلة الصناعية".
وتقع منطقة رأس الخيمة الاقتصادية التي تم إنشاؤها من قبل حكومة رأس الخيمة في قلب الإمارة، وتعد مركزاً تجارياً وصناعياً قوياً يوفر حلولاً قابلة للتخصيص لشركات المناطق الحرة والمناطق غير الحرة في مجتمع متعدد الجنسيات.

أم القيوين 
تهتم أم القيوين بتشجيع التنمية الصناعية وبناء خريطة طريق نحو الاستثمار في القدرات وتعزيز الابتكار وتطوير المهارات اللازمة للارتقاء بالقطاع الصناعي وجعله في صدارة القطاعات الداعمة للنمو الاقتصادي في الدولة.
وتعتبر المنطقة الصناعية القديمة في أم القيوين من أكثر مراكز الأعمال في الإمارات العربية المتحدة، حيث تُعد منطقة صناعية حرة مخصصة للأعمال الصناعية والتجارية، وتشتمل على العديد من المصانع ومساكن العمال والمستودعات والمساحات التجارية متعددة الأغراض. وفي عام 2017 تم الإعلان عن بدء إحلال المنطقة الصناعية القديمة بأم القيوين ونقل المصانع المقامة فيها إلى المنطقة الصناعية الجديدة في أم الثعوب.
وأنجزت هيئة أم القيوين الصناعية أعمال البنية التحتية وتسوية الأراضي في المدينة الصناعية بأم القيوين الواقعة بمنطقة أم الثعوب بتكلفة إجمالية بلغت 58 مليون درهم.

الفجيرة 
وتعنى منطقة الفجيرة للصناعة البترولية (فوز) بكافة شؤون البترول ومنتجاته والصناعات الهيدروكربونية، بما فيها صناعات النفط والغاز، بجانب توفيرها البنية التحتية والمنشآت والمباني والخدمات الإدارية للمستثمرين.
وتركز المنطقة البترولية على تعزيز دور القطاع الخاص، وتقديم الدعم للشركات والهيئات والمؤسسات البترولية ومراكز البحث والتطوير التكنولوجي في الصناعات البترولية، وتسهل الإجراءات الإدارية الخاصة بمؤسسات وشركات المنطقة لدى الجهات الرسمية الأخرى، حيث تضم المنطقة حالياً 17 منشأة بترولية تشمل شركات عالمية ومحلية. وتحتضن إمارة الفجيرة منطقة «الحيل الصناعية» التي تنشط في مجال الصناعات التحويلية، وتتمتع الشركات في الإمارة بسهولة الوصول إلى جميع موانئ الخليج العربي والبحر الأحمر والهند وباكستان على متن السفن التي ترفد إلى الميناء بشكل مستمر.

تنافسية عالية 
قال رجل الأعمال محمد علي الملا رئيس مجلس إدارة «شركة الملا» التي تتخذ من منطقة «الحيل الصناعية» في الفجيرة مقراً لها لـ «الاتحاد»: إن المناطق الصناعية في الإمارات المتحدة تتمتع بتنافسية عالية مستفيدة من الموقع الاستراتيجي الذي يربط بين الغرب والشرق.
وأضاف الملا: «طالما ساهمت المناطق الصناعية في الإمارات بتعزيز نمو وتنافسية القطاع من خلال قدرتها على جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية».
ولفت إلى أن موقع المنطقة الصناعية والتسهيلات اللوجستية المتوافرة، وقربها من المنافذ البحرية والجوية والبرية وتطور بنيتها التحتية عوامل تحدد القرار الاستثماري للشركات العاملة في القطاع الصناعي، والتي تتطلع لتأسيس عملياتها انطلاقاً من إحدى المناطق الصناعية في الدولة.
ونوه بأن منطقة الحيل الصناعية في الفجيرة نجحت في استقطاب مئات المؤسسات الصناعية الوطنية، مشيراً إلى أنه مع تطوير البنية التحتية للمنطقة ستكون قادرة على جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية.

تسهيلات لوجستية 
من ناحيته، قال الدكتور هشام محمد الصديق، الرئيس التنفيذي لمصنع «بورسلان تايلز أبوظبي»: إن المناطق الصناعية في الإمارات تضطلع بدور رئيس في نمو القطاع وتعزيز تنافسيته على المستويين المحلي والدولي.
وأكد أنه على الرغم احتضان الدولة عشرات من المناطق الصناعية التي تتنافس في تقديم التسهيلات اللوجستية والإدارية لعملائها، إلا أن هذا التنافس يتم في إطار تكاملي، حيث تتباين الخدمات والشرائح المستهدفة في كل منطقة صناعية منهما. 
وأضاف الصديق أنه أنطلاقاً من تجربة مصنع «بورسلان تايلز أبوظبي» الذي يتخذ من منطقة «ايكاد»، مقراً له فإن موقع المنطقة الصناعية والتسهيلات اللوجستية المتوافرة وقربها من المنافذ البحرية والجوية والبرية يتصدر العوامل التي تحدد القرار الاستثماري للشركات العاملة في القطاع الصناعي، والتي تتطلع لتأسيس عملياتها انطلاقاً من إحدى المناطق الصناعية في الدولة.
وأضاف: «مع مرور السنوات تأكدنا أن اختيار منطقة أبوظبي الصناعية (أيكاد) لإقامة المصنع كان مثالياً، لاسيما مع تطور البنية التحتية والتسهيلات الإدارية المقدمة من (زونزكورب) التي بادرت بإطلاق العديد من المبادرات الاستباقية للتخفيف من تأثير أزمة (كوفيد - 19) على المنشآت الصناعية والتجارية.
 ومن ناحيته، قال إياد الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشركة حافلات للصناعة، إن وجود «حافلات» في مدينة أبوظبي الصناعية «أيكاد» التابعة لـ «زونزكورب» منحها العديد من المزايا التنافسية المتمثلة في الموقع الاستراتيجي ووجود شبكة لوجستية قوية.

أهم 10 عوامل تؤثر على قرار اختيار المنطقة الصناعية:
التكاليف الإجمالية
القابلية للتوسع
الوصول إلى الأسواق والمواد الخام
حرية نقل رؤوس الأموال
المزايا الضريبية
الإعفاءات الجمركية
المعاهدات التجارية للدولة
كفاءة الخدمات الإدارية
أسعار الأراضي والإيجارات
ثقة المستثمر الخارجي

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©