الأحد 23 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
دراسة لتعزيز التعاون بين الإمارات والمملكة المتحدة في الهيدروجين الأخضر
دراسة لتعزيز التعاون بين الإمارات والمملكة المتحدة في الهيدروجين الأخضر
الإثنين 10 يناير 00:11

دبي (الاتحاد)

أعلنت المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، ومقرها دبي، والتي تعمل على حشد الجهود الدولية لتمكين الاقتصاد الأخضر، وشركة «زيست أسوشيتس» الاستشارية، عن إطلاق دراسة جديدة لاستكشاف أوجه التعاون بين البلدين في مجالات الهيدروجين الأخضر.
ويسعى التقرير الشامل الذي يرعاه بنك «إتش إس بي سي»، إلى دراسة الفرص المتبادلة لتسريع تطوير سوق الهيدروجين الأخضر في كل من دولة الإمارات والمملكة المتحدة، وسيتضمن التقرير مشاركات لعدد من أبرز قادة الأعمال، والمؤسسات العاملة في هذا القطاع، وواضعي السياسات، والمبتكرين، والمتخصصين والأكاديميين في كلا البلدين لاستكشاف الفرص المشتركة التي من شأنها إسراع وتيرة وتطوير أسواق الهيدروجين الأخضر في كلا البلدين.
وقال معالي سعيد محمد الطاير، رئيس المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر: «نسعى لتحقيق رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة لتعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر، ولدينا استراتيجية طموحة لإنتاج واستخدام الهيدروجين الأخضر الذي يمثل إحدى ركائز مستقبل مستدام يعتمد على تسريع الانتقال إلى الحياد الكربوني لدعم الاقتصاد الأخضر. وتأتي هذه المبادرة ضمن جهودنا لدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية دبي للحياد الكربوني لتحقيق صفرية الانبعاثات الكربونية والوصول إلى نسبة 100% من الطاقة النظيفة بحلول عام 2050».
وأضاف «انسجاماً مع تطلعات دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة لترسيخ العلاقات التجارية وتحفيز الاستثمارات والابتكار في التكنولوجيا منخفضة الكربون، نسعى إلى إيجاد مساحات للحوار وتبادل الأفكار التي تؤدي إلى اتخاذ خطوات عملية ملموسة. وينسجم هذا التقرير مع سعي المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر لتمكين وتنفيذ المشاريع والمبادرات الخضراء القابلة للتمويل والمستدامة من خلال الربط بين التكنولوجيا، وبناء القدرات، والتمويل.»
ستتطرق الورقة البحثية للإمكانيات والفرص للاستثمار في الهيدروجين الأخضر مع اقتراحات قابلة للتطوير في مجال التعاون والشراكات .
كما ستتناول الدراسة أولويات الابتكار ، والشركات العاملة في قطاع الهيدروجين ، وكيفية تعزيز التعاون التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة من خلال التشريعات، وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر ، ويضمن اعتماد مشاريع للهيدروجين منخفضة الكربون. وسيتضمن البحث الخاص بالتقرير اجتماعات للمعنيين وورش العمل لاختبار النتائج والتحقق منها. وستكون هناك أيضًا حلقة نقاشية حول نتائج التقرير في النصف الأول من عام 2022 .
وقال عبد الفتاح شرف، الرئيس التنفيذي لبنك «إتش إس بي سي» في الإمارات ورئيس إدارة الأعمال الدولية في البنك: «يلتزم «إتش إس بي سي» بالمساعدة في قيادة التحول نحو صفرية الانبعاثات، وستساعد هذه الدراسة في تحسين فهم الاستفادة من الفوائد الاقتصادية والبيئية للهيدروجين في مسيرة التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون في كل من دولة الإمارات والمملكة المتحدة». ستستكشف الدراسة الفرص المتاحة في مختلف مجالات الهيدروجين الأخضر بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة، مع تقديم مقترحات عملية قابلة للتنفيذ لتعزيز التعاون والشراكات، كما سيحدد التقرير أولويات الابتكار، وحصر شركات الهيدروجين، وبحث آليات التعاون بين البلدين لصياغة السياسات واللوائح التنظيمية لهذا القطاع بهدف تسهيل التجارة، وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر، إضافة إلى ضمان الاعتمادات الخاصة بالهيدروجين منخفض الكربون.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©