الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الاقتصادي
«أدنيك» تطلق خطة لتوسعة مراكزها في أبوظبي ولندن
«أدنيك» تطلق خطة لتوسعة مراكزها في أبوظبي ولندن
الخميس 28 أكتوبر 01:56

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) أمس، عن إطلاق خطتها لتطوير المرافق والبنى التحتية التابعة لمراكز المجموعة في كل من أبوظبي ولندن، وفي خطوة ستسهم في التأكيد على قيادتها لقطاع سياحة الأعمال إقليمياً وعالمياً، وتعزيز تنافسيتها وقدرتها على إقامة واستقطاب كبرى الفعاليات العالمية المتخصصة في مختلف القطاعات.
وتتضمن أعمال التطوير في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بناء أكبر قاعة متخصصة للمعارض في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمساحة تتجاوز الـ 10 آلاف متر مربع، والتي ستقام في منطقة المارينا المقابلة للمركز، والتي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة التي تقام على الواجهات المائية.
وسيتم تطوير وتأهيل المنطقة المقابلة للمنصة الكبرى في المركز، والتي ستضيف ما يزيد على 10 آلاف متر مربع من مساحات العروض الخارجية، لترتفع بذلك المساحة الخارجية المخصصة للعروض في هذه المنطقة بنسبة 70 بالمائة لتصل إلى 24 ألف متر مربع.

المساحة الإجمالية 
وستسهم أعمال التوسعة والتطوير في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في زيادة المساحة الإجمالية المخصصة للعروض الداخلية بنسبة 12% لتصل إلى 92 ألف متر مربع، في حين تتجاوز المساحات المخصصة للعروض الخارجية الـ 59 ألف متر مربع، لترتفع بذلك المساحة الإجمالية لمركز أبوظبي الوطني للمعارض بنسبة 7 بالمائة لتصل إلى ما يزيد على 151 ألف متر مربع.
وعلى صعيد متصل، تتضمن أعمال التطوير الخاصة بمركز إكسل لندن للمعارض، التابع والمملوك بالكامل من قبل أدنيك في بريطانيا، البدء في أعمال التوسعة الثالثة لمرافقة، والتي تشمل إضافة 25 ألف متر مربع من المساحات المخصصة للعروض، واستحداث قاعات جديدة للاجتماعات والمؤتمرات، بالإضافة إلى العديد من المرافق الخدمية موزعة على ثلاث طوابق، الأمر الذي سيرفع المساحة الإجمالية للمركز بنسبة 25%، لتصل إلى 125 ألف متر مربع.

تنويع مصادر الدخل 
وقال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض، ومجموعة الشركات التابعة لها: «تؤكد التوسعة الجديدة لأصول المجموعة في كل من أبوظبي ولندن على الأهمية الكبيرة والمتزايدة التي يلعبها قطاعا سياحة الأعمال والسياحة الترفيهية في رسم ملامح المرحلة المقبلة لاقتصادات الدول والقائمة على تنويع مصادر الدخل وتعزيز الروافد الرئيسية المستدامة لها».
وأضاف: «تقوم استراتيجية شركة أبوظبي الوطنية للمعارض على مبدأ تحويل التحديات إلى فرص، وهو ما قام به فريق عمل الشركة من خلال التأكيد على جاهزية مراكز المجموعة لقيادة مرحلة التعافي من الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم مؤخراً، وتوفير البنية التحتية المتطورة التي تتمتع بالمرونة الكافية لنرحب بالعالم مجدداً في مراكزنا في بيئة آمنة وواثقة للأعمال، وذلك وفق رؤية وتطلعات قيادتنا الرشيدة للأعوام الخمسين المقبلة».
وبين الظاهري أن عملية التطوير التي ستشهدها مراكز الشركة ستساهم في زيادة المساهمات الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة لقطاع سياحة الأعمال على اقتصاد إمارة أبوظبي ومدينة لندن ودعم عملية التنمية المستدامة في الدولة وبريطانيا، وصولاً لنقل وتوطين المعرفة والتقنيات المتطورة في كلا البلدين.

تعزيز التنافسية
من جانبه، قال جيريمي ريس، الرئيس التنفيذي لدى إكسل لندن: «تؤكد هذه التوسعة لمرافق مركز إكسل لندن للمعارض التزام شركة أبوظبي الوطنية للمعارض بتعزيز تنافسية المركز، وقدرته على توفير الخدمات للشركاء وفق أعلى المواصفات والمقاييس العالمية، كما ستساهم في دعم الجهود الرامية إلى تعزيز مكانة لندن كوجهةٍ مفضلة لاستضافة الفعاليات العالمية الرائدة».
وأضاف ريس: «لعب مركز إكسل لندن دوراً محورياً في تحفيز الاقتصاد، وذلك من خلال الفعاليات التي يستضيفها ودورها في دعم ازدهار قطاعات مثل النقل العام والضيافة والسكن والطيران. وتكفل لنا هذه التوسعة القدرة على مواصلة التأثير الإيجابي على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي لأعوام مقبلة، بحيث تشمل المجتمعات المحلية وسائر أنحاء لندن».
ولن تؤثر خطط التوسعة الحالية والمستقبلية على سير العمليات واستضافة الفعاليات في هذه المراكز، كما سيعزز تطوير المرافق والبنى التحتية لهذه المراكز من تميزها وقدرتها على تقديم الخدمات لعدد أكبر من القطاعات واستقطاب المزيد من الشركات العارضة المتخصصة من جميع أنحاء العالم.
ومن المنتظر أن تشهد عملية التطوير إعادة تأهيل البنية التحتية لمنطقة القناة البحرية والمارينا في أدنيك، ويتميز تصميم القاعة الجديدة بالمرونة والقدرة على استضافة مختلف أحجام وأنواع الفعاليات في مختلف القطاعات، وسيتم تجهيزها بأحدث التقنيات العالمية المتخصصة في هذا القطاع.

افتتاح القاعة الجديدة أكتوبر المقبل
يبدأ العمل في الواجهة البحرية مع نهاية شهر أكتوبر 2021 ويستمر العمل فيها لمدة 12 شهراً ليتم افتتاح القاعة الجديدة في شهر أكتوبر من العام 2022، فيما سيبدأ العمل في مشروع المنصة الكبرى اعتباراً من شهر مارس 2022 ويستمر العمل فيه لمدة 9 أشهر ليتم تدشينها في شهر نوفمبر 2022. في حين سيتم بدء العمل على التوسعة الخاصة بمركز إكسل لندن للمعارض في بداية العام المقبل وسيتم الانتهاء من المشروع في مطلع العام 2024.

 

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©