الإثنين 6 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الاقتصادي
مراكز تجارية بأبوظبي توجه أكشاك العطور بالبيع داخل محالها
زوار لأحد أكشاك العطور (أرشيفية)
الخميس 28 أكتوبر 01:56

ريم البريكي (أبوظبي)

وجهت محال ومراكز تجارية في أبوظبي محال بيع العطور«الأكشاك» بضرورة الالتزام بقرار دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، والذي ينظم عملية البيع في تلك المحال، ويمنع طريقة الترويج المبالغ فيها وعرضها بصيغة منفرة للعملاء، كطلب تجربتها بالإصرار ومضايقتهم بهذه التصرفات التي تسبب الحرج للمتسوقين.
وقال لؤي السامرائي، مدير العمليات في ديرفيلدز مول«تصّب هذه اللائحة الجديدة من دائرة التنمية الاقتصادية في مصلحة المتعاملين، سيّما أنها تهدف إلى وضع حد لممارسة المبيعات غير النظامية التي يجدها العديد من المتسوقين مصدر إزعاج، وتتعارض مع تجربة التسوق الخاصة بهم.
وأضاف: بادرنا في «ديرفيلدز» بتوجيه تعليمات واضحة إلى أصحاب المتاجر وتجار التجزئة بمنع موظفيهم من إزعاج المتسوقين عبر حثّهم على تجربة العينات، حتى قبل إطلاق هذه اللوائح من قبل دائرة التنمية الاقتصادية. وبصفتنا مركزاً تجارياً مجتمعياً، فإننا نحرص على ضمان حصول العملاء على تجربة تسوق سلسة، ونسعى جاهدين لتقليل أي إزعاج للتجربة التي ينشدها المتعاملون».
بدوره، قال واجب الخوري مدير شركة لاين لاستثمار والعقارات الذراع العقاري لمجموعة اللولو العالمية «بعد أن وصلنا التعميم بدأنا في التواصل مع المستأجرين في المراكز التجارية والذين أظهروا تجاوباً واضحاً في الالتزام بما جاء فيه، حرصاً على سلامة وراحة الجميع».
وأكد خالد الحوسني نائب رئيس مجلس جمعية الإمارات لحماية المستهلك إلى أن مثل الممارسات الخاطئة تضر بالمستهلكين، وتفتقر لأساسيات التعامل الصحيح مع العملاء، وفقاً لقانون حماية المستهلك بالدولة للعام 2006 فإنه يمنع بتاتاً عدم (إجبار) المستهلك على عملية الشراء أو تجربة منتج ما لا يرغب في شرائه.
وأوضح الحوسني أن الجمعية تلقت شكاوى بهذا الخصوص عدة وذلك قبل أزمة جائحة «كورونا» إلا أن هذه الممارسات خفت بشكل تدريجي بعد حدوث الأزمة، ومع تشديد الإجراءات الاحترازية، كاشفاً عن أن عبارات الإطراء التي يتبعها الباعة من الجنسين تعتبر مخالفة للقانون، وتندرج تحت بند التحرش اللفظي.
وأضاف الحوسني من الأمور الأخرى التي تضع المستهلك بين نارين هو اختيار موقع المحل ففي الأغلب محال العطور تفضل التواجد بالقرب من مداخل المراكز التجارية وعند مداخل السلم المتحرك الواصل بين طوابق المركز التجاري، وهذا الأمر يثير إزعاج المستهلكين بسبب الإصرار المتزايد والمناداة بصوت عال على الزبائن .

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©