الأحد 28 نوفمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الاقتصادي
صندوق خليفة يكرم 4 فائزات في برنامج مختبر الابتكار
خلال الإعلان عن أسماء الفائزات (تصوير: مصطفى رضا)
الأربعاء 27 أكتوبر 02:07

 ريم البريكي (أبوظبي)

أعلن صندوق خليفة لتطوير المشاريع النتائج الرسمية لمبادرة مختبر الابتكار للأغذية والمشروبات التي أطلقها بالتعاون مع مجموعة صناعة الأغذية والمشروبات على مدى عام كامل، بهدف اكتشاف وتوجيه وإرشاد مشاريع الأغذية والمشروبات الإماراتية المبتكرة، التي تحقق أهداف الاستدامة والتغذية الصحية والرفاهية.
وكشف الصندوق خلال حفل نظمه، أمس، بمقر دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي، عن دخول كل من مزارع العين، ومصانع الإمارات للمعكرونة، وهنتر فودز المراحل النهائية لتسويق وتطوير النماذج الأولية لمفاهيم مشاريع إماراتية عرضها رواد الأعمال: بخيتة زياد رئيسي، بشر زموط، ميرة الخيال، روية عبد الله علي الحفيتي، وشيماء سرور مبارك الزعابي، عبر مبادرة مختبر الابتكار للأغذية والمشروبات، الذي يتيح الفرصة للمواهب الإماراتية في قطاع الصناعات الغذائية والمشروبات، لتحويل أفكارهم إلى مشاريع قابلة للتنفيذ والتسويق على أرض الواقع من خلال تعاونهم مع أكبر مصنعي الأغذية والمشروبات في المنطقة.
وتدعم مزارع العين تطوير النموذج الأول لصناديق تغليف «هيرو»، وهي عبارة عن تقنية تغليف قابلة لإعادة الاستخدام تتبنى في فكرتها الحلول المستدامة، كما دخلت مرحلة الاختبار لمنتج اللبنة الخالية من اللاكتوز، وهو عبارة عن فكرة مبتكرة، تعمل على إنتاج منتجات ألبان خالية من اللاكتوز.
ويدخل مصنع الإمارات للمعكرونة، المرحلة النهائية لاختيار المواقع المناسبة والمبيعات وتجربة آلة بيع للأطعمة الساخنة، توفر وجبات كاملة وتنتشر في المناطق السياحية. أما «هنتر فودز»، فشارفت على الانتهاء من تجربة وصفة رقائق بطاطس «هنترز جورميه» المخبوزة يدوياً بإضافة «البزار»، وهو عبارة عن خليط بهارات إماراتية، يجعل البطاطس منكّهة بطعم أشهر الأطباق الشعبية في الإمارات.

مختبر الابتكار
وقال راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي نائب رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع: «كجزء من مساهمة صندوق خليفة في تعزيز قطاع صناعة الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات، يسعدنا الإعلان عن اختتام النسخة الأولى من مختبر الابتكار للأغذية والمشروبات التي أهلت مشاريع إماراتية مبتكرة وواعدة، نستعد الآن لإطلاقها في السوق».
وأشار إلى أن شركاء التصنيع وهم مزارع العين، ومصنع الإمارات للمعكرونة، و«هنتر فودز» اختاروا منتجات تتميز بحلول مستدامة، تراعي الصحة الغذائية، بعد دخولها في برنامج تضمن عدة مراحل شملت تصميم المنتج، والاحتضان، وأخيراً التسويق.
وقال صالح لوتاه، رئيس مجموعة صناعة الأغذية والمشروبات: «نثق بأن الاستثمار بالمواهب البشرية في دولة الإمارات في قطاع الأغذية والمشروبات هو الأكبر تأثيراً والأطول أمداً، من خلال توفير الفرص لرواد الأعمال للمساهمة الفعالة في القطاع، وقد صُمم مختبر الأغذية والمشروبات بطريقة تحقق الاستفادة القصوى من الجهود المتضافرة وأوجه التعاون المختلفة بين مختلف الجهات في بيئة القطاع، مما يؤدي إلى تعزيز نمو رأس المال البشري في دولة الإمارات».
وأضاف «إن المستقبل يحتاج لأفكار جديدة واستثنائية تدعم قطاع صناعة الأغذية والمشروبات عبر منتجات مبتكرة»، مشيراً إلى أن القطاع يشهد عالمياً منافسة قوية بحاجة إلى الابتكار المستمر.

  •  من المشاركات
    من المشاركات

125 مشاركة
وأشار قصي عبدالوهاب مدير الابتكار في الصندوق إلى أن طلبات المشاركة وصلت إلى نحو 125 مشاركة وخلال عملية التصفيات الأولى تم اختيار نحو 15 مشروعاً ليتنافسوا على 4 مراكز فائزة بالبرنامج، وخضع جميع المشاركين لدورات تدريبية متخصصة وعمل لقاءات مع المصنعين والمشاركين لاكتسابهم المعرفة والخبرات والإدارية.
ومن جانبهن، قدمت الفائزات بالمراكز الأربعة من البرنامج شكرهن لصندوق خليفة لتطوير المشاريع وشركائه الداعمين للبرنامج، مشيرات إلى أن الدعم شكل بالنسبة لهن دفاعاً قوياً لبذل المزيد من الإبداع والابتكار في مجال تصنيع منتجات تخدم قطاع صناعة الأغذية في الدولة.

مذاق إماراتي
وقالت شيماء الزعابي: إنها ابتكرت نكهات محلية وأضافتها لمنتج البطاطس لتشكل علامة فارقة في اختيارات المنتج بمذاق إماراتي جديد مضاف إليه «البزار الإماراتي» الذي يمتاز باختلاف مذاقاته التي تجعله منتجاً فريداً وجديداً، مبينة أنها تعلمت طريقة إعداد النكهات من خلال جدتها التي نقلت لها سر تميز خلطة النكهات الإماراتية في الطعام.
وبينت بخيتة زياد الرئيسي أن فكرة مشروعها عبارة عن ماكينة متخصصة في إعداد مختلف أنواع المعكرونة، وفي وقت قياسي وفق ضوابط ومقادير دقيقة وتفصيل دقيق لمحتويات الخلطة والتي تضمن الحصول على منتج لذيذ ومتكامل وفي وقت وجيز.
وأوضحت روية عبدالله الحفيتي أن فكرتها ركزت على قطاعي الصحة والأغدية عبر تصنيع أغذية متعددة خالية من اللاكتوز، مبينة أن مشروعها انطلق من مشكلتها الشخصية في عملية البحث عن أصناف جديدة ومختلفة تكون آمنة صحياً لمن يعاني التحسس من أنواع غذائية، موضحة أنها استطاعت بالفعل إنتاج أول لبنة تكون خالية تماماً من اللاكتوز وتستعد لإكمال مشوارها في إضافة أطعمة أخرى.

الأكثر قراءة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©