الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
الاقتصادي
«مكتب أبوظبي للمؤتمرات»: العاصمـة تستضيف 11 مؤتمراً ومعرضاً في 2022
مشاركون في الجلسة الافتتاحية لأسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال (من المصدر)
الثلاثاء 26 أكتوبر 01:37

رشا طبيلة (أبوظبي)

تستقطب أبوظبي العام المقبل 11 مؤتمراً ومعرضاً جديداً تُقام لأول مرة، بعد أن فازت باستضافتها الإمارة، ليكون مؤشراً مهماً على أهمية إمارة أبوظبي عالمياً في قطاع سياحة الأعمال، بحسب مبارك الشامسي، مدير إدارة مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض بدائرة الثقافة والسياحة أبوظبي
وقال الشامسي في لقاء صحفي على هامش انطلاق أعمال أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، إنه سيتم تنظيم 6 مؤتمرات ومعارض من إجمالي 11 فعالية بشكل سنوي في أبوظبي، بدءاً من العام المقبل، في حين سيتم استضافة 5 معارض ومؤتمرات العام 2022.
وأكد الشامسي أن «استضافة فعاليات جديدة يؤكد أهمية القطاع بالنسبة لأبوظبي، والعودة الصحية لقطاع سياحة الأعمال لمستوياته السابقة وأكثر».
وقال الشامسي إن أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال يعد الأول من نوعه، ويركز على قطاع سياحة الأعمال، ليناقش قطاع سياحة الإعمال في الإمارة ومنطقة الشرق الأوسط، حيث سترتكز جلساته النقاشية على مختلف القضايا المتخصصة بقطاع سياحة الأعمال، لا سيما في المرحلة ما بعد جائحة كورونا.

  • مبارك الشامسي
    مبارك الشامسي

وأشار«خلال فترة تنظيم أجندة أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال، تم التعاون مع أهم الجمعيات العالمية في قطاع سياحة الأعمال والشركاء المحليين في وضع أهم القضايا المراد مناقشتها محلياً وإقليمياً».
وبين الشامي أنه خلال الحدث سيُقام بث حي ومباشر للمؤتمر العالمي للجمعية العالمية للاجتماعات، وسيكون هنالك أيضاً جلسات متخصصة لهذا المؤتمر العالمي، خلال فعاليات أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال».
وقال الشامسي «نسعى بشكل مستمر لزيادة نسبة زوار سياحة الأعمال ونمو هذا القطاع».
ويشهد «أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال» حضوراً كبيراً لرواد قطاع سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض من الإمارات والمنطقة والعالم، وذلك لبحث واقع ومستقبل القطاع وتبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات، ودراسة سبل تسريع التعافي، ودعم الابتكار والنمو الاستراتيجي.
ويضم برنامج الأسبوع العديد من الجلسات الحوارية والتعليمية وورش العمل والمؤتمرات واللقاءات الثنائية وفعاليات التواصل التي تمنح الخبراء والمختصين والشركاء فرصة تبادل الرؤى والأفكار لرسم ملامح خطط استراتيجية تساهم بدورها في تحقيق النمو والتطور المستدام للقطاع على مستوى الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.
 وتساهم المشاركة العالمية الواسعة في «أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال» في إتاحة المجال لبلورة أفكار مبتكرة ورؤى مشتركة للتطوير والنمو عبر استقطاب قائمة من أهم المؤسسات المعنية، ومنها الجمعية الدولية للاجتماعات والمؤتمرات وجمعية إدارة المؤتمرات المهنية والجمعية العالمية لصناعة المعارض والاتحاد الدولي للمعارض والفعاليات وجمعية سياحة الحوافز واتحاد مُنظمي الاجتماعات المحترفين.
بدأت فعاليات الأسبوع بجلسة افتتاحية قدمتها الجمعية الدولية للاجتماعات والمؤتمرات ركزت على استكشاف واقع ومستقبل قطاع سياحة الأعمال ضمن جلسات يومية يستضيفها الشركاء الاستراتيجيون، والتي تزود منظمي الفعاليات من الإمارات والمنطقة بفرصة التعرف على أرقى المعايير العالمية وأحدث التطورات، والابتكارات، وأفضل الممارسات والتجارب.

  • مركز أبوظبي للمعارض يستضيف العديد من الفعاليات التي تدعم قطاع سياحة الأعمال العام المقبل (الاتحاد)
    مركز أبوظبي للمعارض يستضيف العديد من الفعاليات التي تدعم قطاع سياحة الأعمال العام المقبل (الاتحاد)

ويشتمل جدول الحدث أيضاً على جلسة بعنوان «مستقبل العمل» تقدمها أنو مادجافكار، وهي شريكة في مؤسسة ماكينزي العالمية، وجلسة «الثقافة المؤسسية» يقدمها كاري فريمان، رئيس مجلس إدارة شركة فريمان، إلى جانب جلسة «تأثير التكنولوجيا» يقدمها جيرد دي برويكر، مدير التسويق في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في سيسكو، وجلسة «الابتكار والمرونة والتعاون» يقدمها جوش لينكنر، وهو متحدث عالمي في مجال الابتكار ومؤلف أحد أكثر الكتب مبيعاً على مستوى العالم. كما يضم برنامج الأسبوع جلسات حوارية أخرى تتناول موضوعات رئيسة، ومنها «مستقبل السفر والسياحة»، «اختيار المستهلك – تجربة الفعاليات»، «المعايير الجديدة للحوكمة»، «الجانب الإنساني» و«تأثير التكنولوجيا». 
ويوفر الاتحاد الدولي للمعارض والفعاليات وجمعية سياحة الحوافز واتحاد مُنظمي الاجتماعات المحترفين رؤى لآراء وأفكار الحضور والعارضين حول استئناف المعارض التجارية والاختلافات قبل وبعد الجائحة، بينما تدير جمعية إدارة المؤتمرات المهنية برنامجاً من اللقاءات الاستشارية الثنائية. وفي الوقت نفسه، تناقش الجمعية العالمية لصناعة المعارض الاستدامة البيئية في قطاع المعارض.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2021©