أبوظبي (الاتحاد)

وقعت دائرة الطاقة في أبوظبي مذكرة تفاهم مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بهدف التعاون وتعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والأكاديمي لتبادل المعلومات والخبرات في تطوير سياسات الطاقة والطاقة المتجددة المتقدمة والمستدامة، وتعزيز كفاءة استخدام الطاقة والمياه ودعم الجهود المشتركة من أجل تعزيز مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والمتجددة والتقنيات المستدامة.
 وقال المهندس محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي «تعمل دائرة الطاقة على تعزيز شراكاتها الاستراتيجية من أجل دعم جهودها الرامية إلى تطوير قطاع الطاقة وتوفير كافة السبل والممكنات للارتقاء بقدراته في إنتاج الطاقة والمياه وتوظيف التكنولوجيا الحديثة لتعزيز كفاءة الطاقة وإدارة الموارد الطبيعية في أبوظبي، بالإضافة إلى المساهمة في جهود الحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة. نحن سعداء بالشراكة مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا التي تمتلك الكوادر والخبرة والإمكانات والتقنيات الحديثة. 
وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي للجامعة: «يسر جامعة خليفة التعاون مع دائرة الطاقة للمساهمة في تحقيق التكنولوجيات المستدامة في الطاقة والمياه مع تعزيز كفاءة الطاقة».