الشارقة (الاتحاد)

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد من الغرفة التجارية العربية البرازيلية، تعزيز التعاون المشترك بين إمارة الشارقة والبرازيل لزيادة حجم التجارة البينية وفتح آفاق الشراكات بين مجتمع الأعمال والمستثمرين من الطرفين، ومدى إمكانية تنظيم فعاليات اقتصادية مشتركة في البلدين الصديقين للتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة لدى كل جانب.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد أمس في مقر الغرفة بين عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وأوسمار شحفة رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية .
وأكد الجانبان أهمية تعزيز التواصل لفتح مجالات للتعاون الاستثماري في قطاعات الزراعة والسياحة وغيرها، كما تم بحث تبادل للبعثات التجارية لعقد ملتقيات مشتركة تجمع رجال الأعمال للتعرف على أبرز الفرص الاستثمارية وإمكانية التعاون والشراكة بين المستثمرين.
ورحب عبد الله سلطان العويس، بالوفد الزائر مؤكداً حرص الغرفة على دفع مجالات التعاون الاقتصادي بين الشارقة والبرازيل إلى مراحل متقدمة والتنسيق المتواصل لتقديم كل ما يمكن من تسهيلات ومزايا تعزز العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل وتطوير الروابط بين قطاع الأعمال الخاص في البلدين الصديقين، مشيراً إلى أن البرازيل تُعد شريك استراتيجي لدولة الإمارات وهي من أكثر دول أميركاً الجنوبية علاقة مع الإمارات حيث بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال عام 2020 نحو 2.8 مليار دولار أميركي على الرغم من تداعيات جائحة «كوفيد-19» على التجارة العالمية.