أبوظبي (الاتحاد)

التقى عبدالله محمد المزروعي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، مع محمد طارد سفير جمهورية ماليزيا المعين لدى الدولة، وذلك في مقر برج الغرفة بحضور  محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي.
وخلال اللقاء تم بحث فرص توسيع مجالات التعاون الاقتصادي بين مجتمعي الأعمال في إمارة أبوظبي وجمهورية ماليزيا الصديقة.
ورحب المزروعي بالسفير الماليزي، معرباً عن تطلع غرفة أبوظبي لتكثيف التعاون الاقتصادي بين مجتمعي الأعمال لدى كلا الجانبين، مؤكداً أن دولة الإمارات عموماً، وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، تعزز جهودها لتعميق علاقاتها مع دول جنوب شرق آسيا، ولاسيما أن اقتصاد تلك الدول يعد الأسرع نمواً على مستوى العالم.
ونوه إلى أهمية أن يتم التنسيق وتنظيم العمل المشترك لإتاحة الفرص المناسبة، وتبادل الأفكار من أجل زيادة حصص المنتجات الوطنية الإماراتية في الأسواق الماليزية التي تعد نافذة لأسواق منطقة جنوب شرق آسيا المجاورة لماليزيا، مشيراً في الوقت ذاته إلى انفتاح إمارة أبوظبي على قطاع الأعمال، خاصة وأنها تعد إحدى أهم الوجهات الاقتصادية جذباً للاستثمارات الأجنبية إقليمياً ودولياً.
من جهة أخرى، بحث عبدالله محمد المزروعي خلال لقائه المعز بن عبد الستار بنميم سفير الجمهورية التونسية لدى الدولة سبل تعزيز مجالات التعاون التجاري والاستثماري بين قطاعي الأعمال في البلدين. ورحّب المزروعي في بداية اللقاء بالسفير التونسي والوفد الدبلوماسي المرافق له معرباً عن تطلعه لتوطيد مجالات التعاون الاقتصادي وتقوية الروابط بين المستثمرين وقطاعات الأعمال في كلا الجانبين. كما لفت رئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي إلى استعداد الغرفة التام لتقديم كافة أشكال الدعم والمساهمة لتطوير التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.