لمياء الهرمودي (الشارقة) 

أكد مسؤولون ومواطنون، في الشارقة، أن إكسبو دبي يشكل تتويجاً لجهود 10 سنوات من التخطيط والإعداد لاستضافة المعرض الدولي الذي يعد الأكثر تنوعاً على الإطلاق في تاريخ الحدث الممتد على مدار 170 عاماً، للمرة الأولى في المنطقة، مشيرين إلى أن إعلان المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة عن منح موظفي حكومة الإمارة إجازة مدفوعة الأجر لمدة 6 أيام، لزيارة «إكسبو 2020 دبي» مع عائلاتهم، يؤكد الحرص على استفادة العائلات من التجارب الثقافية والعلمية التي يطرحها الحدث العالمي الذي تستضيفه الدولة.وقالوا: إكسبو 2020 الحدث الأكبر في منطقة الشرق الأوسط، ويجمع أكثر من 192 دولة تعرض ابتكاراتها التكنولوجية للمستقبل في مجتمع حديث يركز على الإنسان أولاً، ويلبي متطلبات وتوجهات الاقتصاد العالمي الجديد، ومدعوماً بأحدث التطورات في مجال التكنولوجيا والتصميم.
وأعرب المسؤولون في مختلف الجهات الحكومية والمحلية في إمارة الشارقة عن دعمهم للمشروع الضخم، والذي يهدف لرفع اسم دولة الإمارات عالياً بين الأمم، وذلك من خلال تواصلهم مع الحدث، ومتابعة كافة المستجدات المتعلقة به.

  • خالد عمر المدفع
    خالد عمر المدفع

وطن عالمي
الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس» قال: معرض إكسبو دبي 2020 أحد أهم وأبرز النجاحات في دولة الإمارات خلال المرحلة الحالية، معرباً عن سعادته باستضافة هذا المحفل الدولي الآن ما يؤكد أن الإمارات هي أرض الفرص والإنجازات، وبجانب دوره الكبير كمعرض تجاري عالمي، يعتبر إكسبو محطة مهمة خلال الشهور القادمة لتبادل الخبرات وعرض الأفكار المبتكرة من أجل تعزيز التنمية المستدامة في كل دولة العالم. فالإمارات دائماً سباقة، وستشهد أرضها إيجاد حلول للكثير من التحديات من خلال المناقشات والفعاليات المهمة. وأضاف:: حريصون في مدينة الشارقة للإعلام «شمس» على التواجد في فعاليات معرض إكسبو دبي 2020 من خلال تنظيم العديد من الزيارات المكثفة بهدف الاطلاع على أحدث المبادرات والحلول التي تقدمها أجنحة الدول المشاركة في القطاعات المشتركة وعلى رأسها الإعلام، بالإضافة إلى تقديم أحدث خدمات وحلول«شمس» والشركات العاملة فيها أمام الجهات المعنية والمستثمرين ورواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم».
وقال: نتوجه بالتحية لكل فرق العمل التي واصلت الليل بالنهار من أجل اللحظات التاريخية التي نعيشها الآن في أجواء إكسبو، فالمعرض اليوم وطن عالمي يجمع بين وفود 191 دولة، وينبغي أن يستثمر فيه العالم جهوده من أجل التنمية وصناعة مستقبل أكثر 7 مليارات شخص حول العالم.وأضاف المدفع:«يمثل تواجدنا في معرض إكسبو فرصة مهمة للتواصل مع العديد من وفود الشركات والمستثمرين، ومن ثم تقديم «شمس» كأحد أهم الوجهات الاستثمارية الواعدة في دولة الإمارات، حيث سنعمل على استقطاب الشركات الدولية المتخصصة في قطاع الإعلام للاستفادة من الحوافز والتسهيلات التي ستعرضها «شمس» أمامهم خلال فعاليات المعرض، وهو ما سوف ينعكس على إثراء مجتمع الأعمال في «شمس» ويعزز من فرص نموه في المستقبل».

  • فاطمة سعيد
    فاطمة سعيد

مهرجان تاريخي
المواطنة فاطمة أحمد سعيد قالت: إكسبو2020 مهرجان اقتصادي وثقافي، يجمع العالم في مكان واحد، تحت شعار « تواصل العقول وصنع المستقبل» وهو ما يسمى بملتقى المعارف والأفكار، حيث يشترك الجميع في طرح الأفكار والخبرات التي تثري الحضارة المعاصرة، والتي تعمل على مد جسور التواصل بين الثقافات والشعوب.
وأضافت: الإمارات دولة اللا مستحيل، عقدت العزم على إكمال المسيرة والمضي نحو التجهيز لمعرض إكسبو2020 في ظروف صعبة أحاطت بالعالم كله خلال انتشار وباء كوفيد - 19، وهنا كانت الريادة في دولة لم تقف لليأس ولم تعرف المستحيل، حيث سخرت كل ما تملك من إمكانيات مادية وبشرية وسعيها المستمر لاتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية حرصاً على سلامة المجتمع، وتواصل اليوم تقدمها وعطائها لاستقبال العالم في إكسبو2020 فهنيئاً لنا ولكم بقيادة حكيمة تجمع العالم في دولة.

  • ميرة الهاملي
    ميرة الهاملي

شكراً الإمارات
قالت الكاتبة الإماراتية صالحة مبروك بن حيدرة التميمي: نحن أمام حلم كبير يتحقق الآن، فقبل 170 عاماً انطلقت أول نسخة حول العالم، من إكسبو والآن الحدث يعقد في الإمارات، ونحن فخورون جدا بهذا التواجد الدولي المهم. ومثلما يعني الحدث العالمي إكسبو 2020 الكثير للفئات المختلفة، فبديهي يعني كذلك للمرأة الكثير من المعاني، خاصة أن هناك جناحاً يخصنا كنساء يكشف دور المرأة ودور صانعات التغيير حول العالم، وهذا يعضد حرص الدولة وهذا الحدث الدولي على تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة لأداء دورها على أكمل وجه. وأنا كامرأة فخورة بهذا الإنجاز، وأرى رفيقاتي من النساء يشاركن إكسبو 2020، لذا كل الشكر لكل من منحنا هذه اللحظة، والتحية لقيادات النساء في كل مكان وخاصة الإمارات.
بدورها، قالت ميرة الهاملي موظفة: ننظر لإكسبو دبي 2020 كأحد أهم رموز التعددية الثقافية والتبادل الثقافي العالمي التي تعزز القيم قيم التبادل الثقافي بين الشعوب وتعزز الروابط بينها من جانب التطلعات إكسبو دبي 2020 يمثل تطلعات دوله الإمارات وقيادتها الرشيدة في ترسيخ قيم التسامح والتعايش بين مختلف الجنسيات، بالإضافة لذلك كوني مواطنة من إمارة الشارقة أرى بأن إكسبو دبي 2020 إنجازاً عالمياً عظيماً يضاف لقائمة أهم الإنجازات التي حققتها الدول واستطاعت دولة الإمارات إثبات ذلك للعالم أجمع باستضافة هذا الحدث التاريخي.

  • علي سالمين
    علي سالمين

مقيمون: الإمارات أبهرتنا 
الدكتور علي سالمين مقيم في الشارقة قال: إكسبو 2020، بالنسبة لي حدث فارق في تاريخ العالم والوطن العربي والإمارات، رأينا جميعا كيف احتشد العالم في حفل الافتتاح الذي شهدته قيادة دولة الإمارات، رأينا كيف أبهرتنا الإمارات بالتنظيم الذكي الرائع، والحضور السياحي المتنوع من الدول كافة، كان الحضور للدبلوماسيين وأهل الفن والموسيقيين من جميع أنحاء العالم، وللرياضيين كذلك، جميعهم تواجدوا في مدينة دبي صانعة الحدث. وهذا إن دل فإنما يدل على عظم الحدث وجودة التنظيم والتخطيط، لدينا 6 أشهر ستشهد فيها الإمارات أنواعاً مختلفة من الأنماط والثقافات، والمعارض التي تزين أرض إكسبو دليل على هذا التنوع الراقي.
وأضاف: 25 مليون سائح متوقع، في اعتقادي قابلة للزيادة مع حجم الإبهار الذي شهدناه وشهده العالم، خاصة وإن صناعات جديدة ومتميزة تعرض لأول مرة من جانب الدول المشاركة ما يعني أن الفترة القادمة ستكون أكثر مفاجأة وأكثرها حشداً وتدافعاً نحو اكتشاف العالم في الدنيا المصغرة (إكسبو 2020).

  • علي هاشم
    علي هاشم

 وقال علي هاشم من السودان مقيم في الشارقة: استضافة الإمارات لإكسبو 2020، أمر عظيم، وترجمتها الاستضافة بهذه الصورة البهية أمر أكثر عظمة وجمالاً، لأن الإمارات دائماً في المقدمة، لذا رأينا كل مقومات الدول المتقدمة في إكسبو 2020، وحضور نجوم العالم كان له أثر آخر أكثر إشراقاً.
وأضاف: نحن موعودون بكم من المفاجآت في مقبل الأيام والشهور، وما لفت نظري حجم التنظيم والمساحة الكبيرة التي تعادل مساحة عشرات الملاعب، كل ذلك لأن  أفكاراً وابتكارات ودعماً موفوراً من قيادة الدولة خلف هذا العمل، ودبي المستضيفة تشرق الآن باحتضانها لهذا الحدث الأعظم في العالم والوطن العربي.