طه حسيب (دبي) 

رغبة متواصلة في التطوير، ومواكبة الطفرة التقنية في مجالات عدة، وإدراك للتحديات الاجتماعية والبيئية.. مجموعة انطباعات لدى من يزور جناح رواندا في منطقة الفرص بإكسبو 2020 دبي. ويتضمن الجناح لوحة تحمل وصفاً مهماً يرصد زخم التحول الكبير الذي شهدته البلاد، ومن يزر الجناح تجذبه العبارة التي تقول «ربما وصف «جديرة بالملاحظة» هو الوحيد الأنسب لوصف رواندا كطائر العنقاء والأسطوري، وأعادت نجمة أفريقيا الساطعة تعريف نفسها لتصبح أمة مليئة بإمكانات غير محدودة، لا تفكر إلا بالمستقبل). بعض معروضات الجناح تتفاءل بمستقبل مشرق لرواندا، وشعب يدفعه روح الفرص الجديدة، انطلاقاً من رؤية 2050 التي تعد خريطة طريق ينطلق شعب رواندا من خلالها إلى عالم الغد، ويتجلى ذلك في الابتكارات الصناعية مثل التنقل الإلكتروني والطائرات من دون طيار والسياحة والتعليم، ما يمهد الطريق إلى عالم أفضل للجميع.

3 خطوات للتقدم
الجناح يعرض كلمة موجزة للرئيس بول كاجامي رئيس جمهورية رواندا، يحدد خلالها 3 خطوات للتقدم، أولها يقول: اخترنا أن نبقى معاً، اخترنا أن نكون مسؤولين أمام أنفسنا، اخترنا التفكير بشكل كبير. عبارة أخرى تجذب أنظار الزائرين تتفاءل بغد أفضل، فمفرداتها تقول: (على الرغم من التاريخ المأساوي فقد اختار شعب رواندا التسامح متجاوزين صعاب ماضيهم إلى غد مشرق لا يمكن أن يحققه إلا الأمل..ينطلق الروانديون ككيان واحد إلى مستقبل مشرق).

الاتحاد التقت بدايةً المفوض العام للجناح، إيف إيرادوكوندا، والذي يشغل أيضاً منصب السكرتير الدائم لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والابتكار في رواندا، الذي وجّه الشكر للإمارات على كرم الضيافة، معرباً عن سعادته بالمشاركة في إكسبو 2020 دبي، التي تشكل فرصة للتواصل مع العديد من البلدان المشاركة، مبدياً حماسه بالأشهر الستة المقبلة، متفائلاً بالتواصل والمناقشة بطريقة هادفة، تضمن تعزيز الشراكة والتعاون من أجل عالم أفضل، وهذا- على حد قوله- موضوع المعرض.

رحلة تحول رواندية
وقدّم إيرادوكوندا موجزاً عن جناح رواندا، واصفاً إياه بـ«رحلة» تجعل الزوّار يتعرفون على التحول الاقتصادي الذي تشهده البلاد.

  • إيف إيرادوكوندا
    إيف إيرادوكوندا

وأضاف أن الروانديين قادمون بعد 27 عاماً مرت على الإبادة الجماعية ضد «التوتسي»، التي وقعت عام 1994، مستنتجاً أن التحولات التي تشهدها بلاده استندت إلى قيم وثقافة مهدت الطريق لتحقيق تحول سريع، جعل رواندا تتغلب على التاريخ المأساوي، وفي الوقت ذاته تحرز تقدماً سريعاً في المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

طفرة تقنية 
في إحدى زوايا الجناح روبوت تم استخدامه في رصد التزام الجمهور بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا، ويعرض الجناح تجربة الزيارة الافتراضية للمعالم السياحية في رواندا، إضافة إلى شاشة تعرض المزايا السياحية والمناطق التي ينبغي لمن يزورون البلاد الذهاب إليها.
 
صندوق أخضر
وأكدت «تيدي موجابو» المديرة التنفيذية لـ«صندوق رواندا الأخضر»، أن بلادها تعطي أولوية لإدارة البيئة وتغير المناخ، وذلك أولاً وقبل كل شيء من خلال استراتيجية مخصصة، حيث تبنت رواندا في عام 2011 استراتيجية النمو الأخضر، وتعمل على التصدي للتغيرات المناخية، ضمن خطة تستمر حتى عام 2050.

  • «تيدي موجابو»
    «تيدي موجابو»

وأشارت «موجابو» إلى رؤية رواندا للتنمية الخضراء في قطاعات التنمية والنقل والزراعة والطاقة والتأكد من إيلاء أهمية إلى تغير المناخ وتعميمه أيضاً. رواندا أنشأت صندوقاً أخضر من أجل تعزيز قدرتها على تمويل مشروعات لمواجهة التغير المناخي، وضمان أن النمو الأخضر قد تم تنفيذه بشكل أساسي.

سبق أفريقي
ونوّهت «موجابو» إلى أن رواندا كانت في الواقع أول دولة أفريقية تقوم بمراجعة خطة العمل الخاصة بالمناخ وتطلق دعوة طموحة للغاية، حيث تهدف إلى خفض انبعاثات بنسبة %38 بحلول نهاية عام 2030.
وأشارت «موجابو» إلى أن رواندا تُعطي أولوية لإدارة البيئة وتغير المناخ. وقد تم القيام بذلك أولاً وقبل كل شيء من خلال وضع استراتيجية مخصصة، حيث تبنت في عام 2011 استراتيجية النمو الأخضر والمقاومة المناخية التي ستستمر حتى عام 2050، ضمن رؤية للتطوير في قطاعات التنمية والنقل والزراعة والطاقة، والتأكد من إيلاء أهمية إلى تغير المناخ وتعميمه أيضاً. رواندا أنشأت صندوقاً أخضر لكي تكون قادرة على تنفيذ المشاريع، والتأكد من أن النمو الأخضر قد تم تنفيذه بشكل أساسي.

كيجالي الخضراء
وتطرقت «موجابو» إلى مشروع مدينة كيجالي الخضراء، والذي يهدف إلى إبراز الشكل الذي يمكن أن يبدو عليه التطوير الحضري المستدام. وترى أن هذا يعد مجالاً جديداً، نعتقد أنه من المهم أن نبدأ أولاً بمشروع تجريبي، والذي نعتبره نقطة البداية. وأضافت: سنضع خطة رئيسية ليتم تنفيذها على مساحة 600 هكتار، ثم نركز على 16 هكتاراً لتطوير هذا المشروع التجريبي، والذي سيكون في شكل مجمع سكني ولكن باستخدام قانون المباني الخضراء وتصميمات المباني الخضراء.
وأكدت «موجابو» أنه عندما نتحدث عن التحضر المستدام لدرجة إنشاء مبانٍ خضراء، فمن المهم وضع معايير هذا معايير لأنواع المساكن التي نريد حقاً تشييدها. وهذا يبدأ بالفعل من المواد الخام التي نستخدمها للبناء، وقبل ذلك التصميم، كيف نصمم المباني لتقليل استخدام الطاقة. ويقدم الجناح مكامن الجذب السياحي عبر تقنيات الواقع المعزز، بما يتيح فرصة للزوار لإجراء جولة افتراضية للتعرف على المعالم السياحية، ويوجد ركن لبعض منتجات رواندا من العسل والمنتجات الأخرى، ويقدم نموذجاً مصغراً لمشروع مدينة كيجالي الخضراء، وكل هذا لتوضيح مدى التحول الإيجابي الذي شهدته رواندا خلال العقدين الأخيرين.