مصطفى عبد العظيم (دبي)

أجارين باتانابانتشاي، السكرتيرة الدائمة لوزارة الاقتصاد الرقمي والمجتمع، والمفوض العام لجناح تايلاند في إكسبو 2020 دبي، قالت: إن بلادها تتطلع من خلال مشاركتها الأضخم في تاريخ الحدث العالمي إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الإمارات، وبناء مصالح تجارية مثمرة مع منطقة الشرق الأوسط والعالم. وأوضحت، أن العديد من رواد الأعمال التايلانديين سيقومون بعرض مواهبهم، والبحث عن فرص استثمارية وإجراء مناقشات تجارية مع الأطراف في الإمارات والعالم، لافتة إلى أن إكسبو 2020 دبي يشكل فرصة مثالية وغير مسبوقة لجذب المستثمرين الأجانب إلى تايلاند. وكشفت باتانابانتشاي عن إعداد الجناح التايلاندي حزمة استثنائية من الأنشطة والفعاليات المبهرة لإثبات قدرات تايلاند في القطاعين الاقتصادي والاجتماعي، وفي مجال تطوير البنية التحتية، ليرى عن كثب رجال الأعمال الإماراتيون والدوليون أهم مميزات وقيمة الاستثمار في تايلاند، حيث سيعرض الجناح الإمكانات المتعددة في مجالات الأعمال والاستثمار والتجارة الدولية.

المنصة الأفضل
أجارين باتانابانتشاي، أوضحت أن فريق العمل الذي يقف وراء جناح تايلاند يتطلع بثقة بأن إكسبو 2020 دبي هي المنصة الأفضل عالمياً لشرح الرؤية الاقتصادية «تايلاند الرقمية»، التي تهدف إلى إعادة وضع تايلاند كواحدة من الوجهات الرقمية الرائدة على مستوى العالم، باستخدام أحدث التقنيات في جميع جوانب الحياة، حيث تم تصميم الجناح لربط تايلاند ببقية دول العالم وتشجيع المزيد من الشركات على الانتقال إلى تايلاند، وذلك ضمن طموح تسعى إليه تايلاند في أن تصبح مركزاً رقمياً لرابطة أمم جنوب شرق آسيا.وأضافت، أنه إلى جانب تايلاند الرقمية سيتم العمل على إبراز تايلاند كوجهة عالمية المستوى تضم العديد من مناطق الجذب الجميلة، بالإضافة إلى الفنون والتقاليد والثقافات القيمة، وكيف يتم تطبيق الابتكار الرقمي والتكنولوجيا لطمئنة السياح بأن السفر إلى تايلاند مريح وآمن.

  • أجارين باتانابانتشاي، المفوض العام لجناح تايلاند
    أجارين باتانابانتشاي، المفوض العام لجناح تايلاند

أضخم مشاركة
المفوض العام لجناح تايلاند، أضافت أنه نظراً لأن إكسبو 2020 دبي أحد أعظم الأحداث في التاريخ الحديث، والأكبر من جهة المشاركة الدولية لأكثر من 191 دولة مختلفة، لذا قررنا بثقة أن نقدم أكبر جناح لنا منذ أن بدأنا المشاركة في إكسبو لأول مرة قبل 150 عاماً. وأوضحت، أن الجناح يهدف الجناح عرض العجائب الكاملة للثقافة التايلاندية الأصيلة، من خلال المساحة المليئة بالألوان، مما يوفر لكل زائر استقبالاً ترحيبياً مميزاً، واحتواء الجناح على ميزة فنية تدعى «معجزة الابتسامات»، ليحظى الضيوف برحلة راقية ومفيدة عبر الجوهر الحقيقي لتايلاند. وقالت: إنه تم تصميم الجناح ليكون مذهلاً بصرياً بكل ما للكلمة من معنى، حيث تم تغطية الجناح بـ 500 زهرة تايلاندية اصطناعية جاءت باسم «سعيد الحظ»، وكل واحدة منها منسوجة بعناية لتمثل النمو المستمر لتايلاند وتطورها، لافتةً إلى أنه سيجري الاحتفال بهذه الأزهار الجميلة في كل مساء مع عرض «دوك راك» للضوء والصوت.

الفعاليات والأنشطة
حول أهم الفعاليات والأنشطة التي سيقدمها الجناح في إكسبو 2020 دبي، أشارت المفوض العام لجناح تايلاند، إلى أن الجناح سيشهد فعاليات، أبرزها عروض«تاي أيكونيك» اليومية التي تدمج تقاليد الماضي والحاضر معاً بطريقة تفاعلية جذابة، فيما ستحتفل «تاي فايتنج بالقوة المذهلة للملاكمة التايلاندية، وتعرض» تاي ريثم«جمال الفن والموسيقى والرقص عبر مناطق البلاد المتنوعة، وأخيراً، تدعو» تاي ميراكال«الجمهور لمشاهدة الرقصة الملكية»خون» التي أدرجتها منظمة اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي.
وقالت: إن الضيوف مدعوون لتجربة أفضل ما في الثقافة التايلاندية والأعمال والتكنولوجيا، من خلال برنامج الأحداث الخاصة الذي يستمر ستة أشهر، والتي من بينها أسبوع الغذاء والصحة التايلاندي الأصيل، واليوم الوطني التايلاندي، ومهرجان تايلاند الرقمي والابتكار، ومهرجان السعادة.

عروض واستعراضات ثقافية وفلكورية
كشف جناح تايلاند، بعد أن فتح أبوابه المزينة بالأزهار، عن جدوله الحافل بالفعاليات والمفاجآت التي سيستقبل بها زواره طوال مدة إكسبو 2020 دبي، والتي ستجعل من الوجهة النابضة بالحياة محطة رئيسية على أجندة زوار الحدث، للاستمتاع بسلسلة من العروض الحيّة والاستعراضات الثقافيّة والفلكلوريّة. وستكشف الوجهة النابضة بالحياة خلاله عن مزيد من التفاصيل ومجموعة مثيرة من الفعاليات الخاصة.
وشهد حفل افتتاح الجناح الذي جرى في بداية المعرض حضوراً رسميّاً مرموقاً اشتمل على دون برامودويناي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، وأجارين باتانابانتشاي، السكرتيرة الدائمة لوزارة الاقتصاد الرقمي والمجتمع، والمفوّض العام لجناح تايلاند، ووارافوت بو أبينيا، سفير مملكة تايلاند لدى دولة الإمارات، حيث استقبل الحضور مجموعة من الضيوف.

وخلال شهر ديسمبر، سيحتفل المعرض، المنسق تنسيقاً كاملاً، بالذكرى السنويّة الخامسة والأربعين لتأسيس العلاقات الدبلوماسيّة بين مملكة تايلاند ودولة الإمارات، في حين سيبدأ عام 2022 باستكشاف الاختراعات والتقنيات الحديثة الأكثر ابتكاراً وتقدماً في البلاد، مع مهرجان تايلاند للرقمنة والابتكار، ثم أسبوع الطاقة والبيئة.