رشا طبيلة (أبوظبي)

أبدت فنادق في أبوظبي، استعدادها التام لاستقبال السياح من جديد، مُعلنين بداية مبشرة للتعافي السياحي والاقتصادي، وسط التزامهم باستمرارية الإجراءات الوقائية من تعقيم وتباعد وغيرها من الإجراءات.
وتوقع مسؤولون في تلك الفنادق، نمو الحجوزات بشكل كبير للفترة المقبلة، لا سيما مع انطلاق معرض «إكسبو دبي» و«أديبك» وغيرهما من المعارض والفعاليات، إلى جانب نمو متوقع من السياحة الترفيهية.
وكانت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات اعتمدت إلغاء الحجر الصحي لجميع المطعمين القادمين من خارج الدولة من مواطنين ومقيمين وزوار، ليبدأ العمل بها بدءاً من الأحد الماضي الموافق 5 سبتمبر.

  • مرشد الشامسي
    مرشد الشامسي

أكد مرشد الشامسي مدير التشريفات في فندق باب القصر بأبوظبي، أن «قرار إلغاء الحجر الصحي لجميع الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا القادمين من خارج الدولة، يعني عودة إلى الحياة الطبيعية، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية وخطوة لها دلالة على التعافي الاقتصادي في الإمارات».
وقال الشامسي «إن هذا القرار الحكيم جاء في وقته لإعطاء قوة دفع جديدة لقطاعات السياحة والسفر والفنادق والاستثمار والتجارة في أبوظبي والدولة بوجه عام بعد فترة طويلة من الإغلاق بسبب الجائحة».
وتوقع أن يشهد الربع الأخير من هذا العام معدلات إشغال تتراوح ما بين 70 إلى 80%؛ نظراً لقرب افتتاح معرض «إكسبو دبي» أكبر معرض في العالم، ومعرض «أديبك»، وقمة الطاقة، إضافة إلى استضافة العديد من المعارض والفعاليات في الدولة.


 وأضاف الشامسي: «مع قرب نهاية موسم الصيف وحلول الخريف، ستنشط السياحة العائلية الداخلية والخارجية، الأمر الذي سيرفع حجوزات الفنادق في إمارة أبوظبي حتى فترة أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة».
وأشاد الشامسي بقرار لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي، في إلغاء الحجر الخاص بالمواطنين والمقيمين والزوار القادمين من خارج الدولة، حيث اعتمدت اللجنة وفقاً للإجراءات الجديدة إلغاء الحجر الصحي لجميع المطعّمين القادمين إلى إمارة أبوظبي من خارج الدولة، الأمر الذي يؤكد التعافي الاقتصادي والانفتاح السياحي.

 

  • جيوفري ويب
    جيوفري ويب

 
إجراءات آمنة
وقال جيوفري ويب مدير الاستراتيجية التجارية في قصر الإمارات «مع انطلاق هذا القرار والإجراءات الآمنة والصحية المطبقة، فإن جميع المسافرين يستطيعون زيارة أبوظبي كواحدة من أكثر الوجهات أمانا في العالم».
وأضاف «نثق بأن هذه القرارات سترفع من الطلب من السياح القادمين لأبوظبي، لا سيما بالتزامن مع افتتاح (إكسبو دبي) والموسم السياحي الذروة». 
وأكد أن «قصر الإمارات» أيقونة الوجهات الجاذبة في الإمارة يقدم تجارب استثنائية لزواره من سياح الأعمال والترفيه.

  • علي غفران
    علي غفران

وجهات متميزة
وفي السياق نفسه، قال علي غفران رئيس المبيعات والتسويق في فندق وفلل بارك حياة في جزيرة السعديات: «نحن سعداء بالقرارات الجديدة، ومستعدون لاستقبال السياح الدوليين والسياحة الداخلية».
وأضاف: «متفائلون بأن هذا القرار سيُترجم إلى زيادة في عدد السياح لأبوظبي، الوجهة السياحية المتميزة».
وأكد غفران الاستمرار في عمل الفحوص الدورية «بي سي آر» لـ «كوفيد 19» والاستمرار في تنفيد بروتوكولات التعقيم والنظافة المطلوبة من دائرة الثقافة والسياحة، حيث إن السياح لديهم ثقة بأن أبوظبي وجهة آمنة.
وقال نويل مسعود رئيس شركة «أوغست للاستشارات الفندقية»: «إن تلك القرارات وتسهيل قدوم السياح، بداية تعافي القطاع السياحي وعودة السياح، حيث من المتوقع أن تشهد الإمارة إقبالاً متزايداً وتدريجياً السياح للفترة المقبلة». وأضاف أن الفعاليات والمعارض وسياحة الترفيه مع البيئة الآمنة التي توفرها الإمارة ستسهم في جذب السياح، وزيادة ثقتهم عند زيارة الإمارة.

دخول السياح المطعمين
أصدرت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي تعميماً مؤخراً للفنادق والوجهات السياحية والثقافية بشأن دخول السياح المطعمين إلى إمارة أبوظبي، حيث أشارت إلى أنه بناءً على التوجيهات الصادرة من الجهات المعنية في الإمارة، فقد تقرر السماح بالدخول إلى أبوظبي لجميع السياح الحاصلين على الجرعات الكاملة للقاحات «كوفيد - 19» المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، والذين تبلغ أعمارهم 16 سنة وما فوق. ويسمح التعميم للسياح المطعمين بالدخول إلى الأماكن العامة في أبوظبي وفقاً للآلية المعتمدة، باتباع خطوات معينة، وهي التسجيل في تطبيق الحصن الذي سيظهر حالة التطعيم، إضافة إلى نتائج الفحوص التي أُجريت في الدولة، وإبراز شهادات التطعيم على التطبيقات الرسمية لدولة الإقامة ونتائج الفحص على الهاتف.