أبوظبي (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لمجموعة  الاتحاد للطيران توني دوجلاس اليوم الأربعاء إن هناك ما يدعو إلى بعض التفاؤل بعد أن سجلت شركة الطيران في يوليو أقوى أداء لها خلا حوالي عام ونصف العام.
وقال الرئيس التنفيذي توني دوجلاس في مقابلة عبر الإنترنت مع كابا لاستشارات الطيران إن الشركة شغلت ما يزيد قليلا على 40 بالمئة من مقاعدها في يوليو، مقابل 24.9 بالمئة فقط على مدار الأشهر الستة الأولى من العام.
وأرجع دوجلاس زيادة عدد الركاب في يوليو إلى تخفيف بعض بلدان العالم القيود التي كانت مفروضة لمكافحة جائحة كوفيد-19 مع زيادة أعداد من تلقوا التطعيم ضد المرض في مختلف البلدان.
وقال إن هذا أعطى سببا للتفاؤل، وإن كان قد حذر من أن بيئة العمل لا تزال صعبة.
وقال «نحتاج إلى أن نكون واقعيين في إدارة التكاليف مع اهتمام كبير بالتفاصيل»، مضيفا أنه يتوقع استمرار الفتور في نشاط سفريات الشركات لبعض الوقت.
وسيرت الاتحاد رحلات في فترة ذروة موسم الصيف إلى مقاصد قضاء عطلات مثل اليونان وملقة في إسبانيا وهما من المناطق التي لم تكن الشركة تسير رحلات لها عادة قبل الجائحة.
وقال دوجلاس إنه يعتقد أنه لا يزال هناك طلب مكبوت على السفر، مشيرا إلى زيادة المبيعات بما بين 300 و600 بالمئة عندما تضيف أبوظبي وجهات إلى قائمة السفر التي لا تستلزم الحجر الصحي.