أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة مطارات أبوظبي، أمس، عن مشاركتها في برنامج الجينوم الإماراتي في إطار حرصها الدائم على دعم الجهود التي تبذلها مختلف مؤسسات الدولة لتعزيز أسس منظومة صحية متكاملة تتماشى مع أرقى المعايير الدولية.
في ظل توجيهات القيادة الرشيدة، وتحت إشراف حثيث من مجلس برنامج الجينوم الإماراتي ودعم متواصلٍ من كافة الدوائر والهيئات المُختصة، تسعى «مطارات أبوظبي» إلى المساهمة في دعم وإسناد هذا المشروع الوطني الطموح الذي يهدفُ إلى تحسين مستوى تقديم خدمات الرعاية الصحية للمواطنين، وتعزيز مكانة الإمارات كمركز متميّز في البحث والابتكار في مجال علم الجينوم.
وبهذه المناسبة، صرّح شريف الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: «تطوير القدرات الوطنية في مجال الرعاية الصحية لصالح أجيال المستقبل مسؤولية على عاتق الجميع». وأضاف قائلاً: «نُشجع مواطني دولة الإمارات، وخاصة الفئات المؤهلة من موظفينا، على المشاركة في هذه الدراسة المُهمة، للمساعدة في بناء خريطة جينية من شأنها تسهيل عملية التنبؤ بالأمراض الجينية والنادرة تمهيداً لعلاجها والوقاية منها».
تجدر الإشارة إلى أنّ مطارات أبوظبي سوف تخصص مركزاً لجمع العيّنات في مقرّ الشركة من أجل تسهيل مشاركة الموظفين وأسرهم في البرنامج.