أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت أمس شركة الياه للاتصالات الفضائية «الياه سات»، عن اختيار مجموعة «جي إم في» (GMV) الإسبانية لتوفير أنظمة التحكم بالأقمار الصناعية وديناميكيات الطيران للقمر الصناعي من الجيل القادم «الثريا 4-NGS»، والذي يمثل الجيل الجديد من نظام الاتصالات الفضائية المتنقلة عبر النطاق الترددي L-Band، حيث تخطط الشركة للبدء بتشغيل خدماته في العام 2024.
وعبر هذه الشراكة الجديدة، ستقوم مجموعة «جي إم في»، الشركة الرائدة في تزويد حلول أنظمة التحكم بالأقمار الصناعية وديناميكيات الطيران، بتزويد قمر الياه سات الصناعي من الجيل القادم «الثريا 4-NGS» بنظام التحكم بالأقمار الصناعية (Hifly) ونظام ديناميكيات الطيران (FocusSuite) لتحقيق أقصى قدر من القيمة المضافة والموثوقية والمرونة وسهولة الاستخدام. 
وسيوفر نظام التحكم قدرات تحكم آمنة وموثوقة بالقمر الصناعي على امتداد فترة خدمته باستخدام أدوات فعَّالة وسهلة الاستخدام. أما نظام ديناميكيات الطيران فيساعد «الياه سات» على تحسين الأداء وزيادة عمر القمر الصناعي «الثريا 4-NGS» التشغيلي مما يحسن كفاءة النفقات الرأسمالية على المدى الطويل للشركة. 
كما ستكون مجموعة «جي إم في» مسؤولة عن تركيب ودمج مركز التحكم، وصيانة الأنظمة، وتدريب مشغّلي القمر الصناعي في شركة الياه سات.
وتعد الشراكة الجديدة محطة هامة في مسيرة «الياه سات»، التي تواصل الاستعداد لإطلاق قمرها الصناعي من الجيل القادم «الثريا 4-NGS»، والذي يشكل واحداً من الأسس الإستراتيجية للنمو في الشركة، كما يدل على التزامها بتوفير خدمات اتصالات فضائية متنقلة آمنة وموثوقة لعملائها في شتى أنحاء العالم.

  • عدنان المهيري
    عدنان المهيري

المهيري: نتوقع إطلاق القمر الجديد في النصف الثاني من 2023
قال عدنان المهيري، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية في «الياه سات»: «نتخذ اليوم خطوة هامةً في إطار استعداداتنا لإطلاق القمر الصناعي ‹الثريا 4– NGS›، الجيل القادم من أقمار الياه سات الصناعية. وتسير عمليات إنشاء القمر الصناعي وفقاً للجدول الزمني الموضوع لها، وذلك بعد إتمام مرحلة المراجعة الأولية للتصميم بنجاح في يونيو الماضي. ومن المتوقع أن يتم إطلاق القمر الصناعي الجديد في النصف الثاني من العام 2023، على أن يبدأ تشغيله في العام 2024».
وأضاف المهيري: «سيساهم القمر الصناعي «الثريا 4-NGS» في تحقيق النمو السريع في كافة  أعمال «الياه سات» الحالية والجديدة. كما سيعزز موقع المجموعة الريادي عالمياً في قطاع الاتصالات الفضائية، حيث سيعزز قدرة الشركة على توفير أفضل خدمات الاتصالات باستخدام أحدث التقنيات لعملائنا التجاريين والحكوميين في دولة الإمارات وشتى أنحاء العالم».
وسيضمن القمر الصناعي «الثريا 4-NGS» تحقيق الاستفادة القصوى من سعة النطاق الترددي، مما يتيح لنا خدمة المزيد من العملاء عبر التوزيع الذكي والفوري للموارد، وتحسين جودة شبكة الاتصالات والخدمات. 
وسيتمتع العملاء الذين يستفيدون من خدماتنا الأرضية والبحرية والجوية، بما في ذلك المؤسسات الحكومية والأفراد والشركات، من خدمات اتصال أسرع وأكثر ثباتاً تزيد سرعتها على 1 ميغابيت/ثانية، مما يضمن تجربة استخدام متميزة وخدماتٍ أفضل بشكل عام.