واشنطن (أ ف ب) 

أعلن بيل جيتس، الشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت، أمس الأول أنّ صندوقه للاستثمار في المناخ سوف يلتزم بتأمين 1.5 مليار دولار لمشاريع مشتركة مع الحكومة الأميركية، إذا أقر الكونجرس برنامجاً لتطوير تقنيات تقلّل انبعاثات الكربون.
واعتمد مجلس الشيوخ الثلاثاء خطة استثمارية بقيمة 1.2 تريليون دولار، تشمل 550 مليار دولار من الإنفاق الفيدرالي لتجديد الطرق والجسور والمواصلات، وللاستثمار في الإنترنت العالي السرعة، وكذلك من أجل مكافحة تغير المناخ، على سبيل المثال من خلال إنشاء شبكة من محطات الشحن للسيارات الكهربائية.
وقال جيتس في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال، إنه يمكن إنفاق الـ1.5 مليار على مدى ثلاث سنوات، على مشاريع تهدف إلى إبطاء انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المسؤولة عن تغير المناخ. ويمكن أن تشمل المشاريع إنتاج وقود خالٍ من الانبعاثات للطائرات وتطوير تكنولوجيا لالتقاط ثاني أكسيد الكربون في الهواء.
وأضاف جيتس «من الضروري تقليل تكاليف هذه التقنيات ونشرها على نطاق واسع».
وقال إن «نشر هذه التقنيات على هذا النطاق يعني أن الحكومة تأتي بالسياسات الصحيحة، وهذا بالضبط ما هو موجود في مشروع قانون البنية التحتية هذا».
لكن الخطة لم تحصل بعد على الضوء الأخضر من مجلس النواب. ولا يُتوَقّع حصول تصويت نهائي حتى الخريف.