أنفرة (أ ف ب) 

أبقى البنك المركزي التركي، أمس، سعر الفائدة الرئيسي من دون تغيير عند 19 بالمئة للشهر الخامس على التوالي في قرار يتطابق مع توقعات السوق.
وقال البنك المركزي في بيان: «بعد أخذ المستوى المرتفع للتضخم والتوقعات في الاعتبار.. سيستمر الوضع الحالي المتشدد في السياسة النقدية».
وكان معظم المحللين يتوقعون عدم تغيير نسبة الفائدة وإن كان بعضهم يؤكد ضرورة رفعها للحد من التضخم الذي يواصل تسارعه وبلغ 18.95 بالمئة بالوتيرة السنوية في يوليو، مقابل 17.53 بالمئة في يونيو.
ويعد رفع سعر الفائدة إحدى الأدوات الرئيسية للسياسة النقدية لمكافحة التضخم، لكن الرئيس رجب طيب أردوغان يعارض ذلك بشدة ويرى أنه يعرقل النمو.
وخلافا للنظريات الاقتصادية الكلاسيكية، يرى أردوغان أن رفع أسعار الفائدة يغذي ارتفاع الأسعار.
وقال الرئيس التركي الأسبوع الماضي: إن «لم يعد من الممكن أن يرتفع التضخم أكثر من ذلك سنعود إلى معدلات فائدة أدنى».
في مارس أقال أردوغان محافظ البنك المركزي السابق ناجي إقبال الذي يتمتع باحترام الأسواق، بعد أن رفع سعر الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس.