لندن (رويترز)

استقرت الأسهم الأوروبية أمس، ليجري تداولها دون مستويات قياسية مرتفعة بقليل، إذ ساعدت الأرباح القوية التي حققتها مجموعة من شركات التأمين وأنشطة الاندماج والاستحواذ في بريطانيا في تعويض انخفاض شركات التعدين.
واستقر المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية في التعاملات الصباحية بعد ثمانية أيام متتالية من المكاسب القياسية.
وارتفع سهم شركة التأمين البريطانية أفيفا 1.8 بالمئة بعد أن قالت إنها ستعيد ما لا يقل عن أربعة مليارات جنيه استرليني (5.5 مليار دولار) للمساهمين، بينما صعد سهم مجموعة زيوريخ للتأمين 2.2 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن قفزة 60 بالمئة في الأرباح التشغيلية في النصف الأول.
وقفزت شركة التأمين الهولندية ايجون 6.5 بالمئة بعد إعلانها عن أرباح الربع الثاني التي جاءت أفضل بكثير من المتوقع.
وانخفضت أسهم شركات التعدين، إذ هوى سهم شركة التعدين العالمية ريو تينتو المدرجة في المملكة المتحدة 6.1 بالمئة بفعل تداول السهم مع انقضاء الحق في توزيع نقدي.
وصعد سهم سينورلد جروب 7.2 بالمئة بعدما قالت إنها تبحث إدراج نفسها أو إدراجاً جزئياً لريجال التابعة لها في وول ستريت.