أبوظبي (الاتحاد) حققت شركة الدار العقارية 1.06 مليار درهم أرباحا صافية خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع 783.5 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي بنمو 35%. واستفادت الشركة من قيمة علامتها التجارية وانتشارها وكفاءتها في تلبية متطلبات السوق، لتسجل مبيعات قياسية عبر مشاريعها التطويرية بقيمة 2.35 مليار درهم خلال الربع الثاني، مما رفع إجمالي مبيعات النصف الأول من العام الحالي إلى 3.4 مليار درهم والإيرادات المتراكمة إلى 4.25 مليار درهم.

ونجحت الدار في بيع جميع المشاريع التي أطلقتها خلال هذا العام، ما يبشر بنمو قوي للإيرادات مع تقدم وتيرة العمل في هذه المشاريع. وتتمتع الدار بمركز سيولة قوي مع 4.45 مليار درهم من الأموال النقدية غير المقيدة، وتسهيلات مصرفية غير مسحوبة بقيمة 4.5 مليار درهم ستعزز فرص النمو المستدامة وطويلة الأمد. وواصلت البيئة التشغيلية تحسنها مدعومة بتصدر دولة الإمارات أعلى معدلات التطعيم العالمية إلى جانب التعديلات على أنظمة العقارات والإقامة والاستثمار.

وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية: «شهدت مجموعة الدار العقارية خلال الاثني عشر شهراً الماضية انتعاشاً كبيراً عبر مختلف أعمالها؛ حيث سجلت عمليات إطلاق المشاريع التطويرية قفزة كبيرة، وارتفعت الرسوم المتأتية من إدارة المشاريع التطويرية التابعة لأطراف خارجية نتيجة تسارع وتيرة إنجاز المشاريع، كما نجحت الشركة في توسيع نطاق أعمال إدارة العقارات والتعليم. وأضاف: «جاء هذا النمو مدعوماً بالإقبال الكبير من مختلف المستثمرين والمستخدمين النهائيين على العقارات الرئيسية في أبوظبي، عدا عن تحسين السياسات الداعمة للاستثمار».

وتابع: «أسفر تميز الدار، في رفد السوق بأفضل المنتجات في الوقت الأمثل، عن زيادة مطردة في مبيعات المشاريع التطويرية خلال العام الماضي لتبلغ رقماً قياسياً يعادل 2.35 مليار درهم في الربع الثاني. ونجحنا في بيع جميع مشاريعنا التطويرية الجديدة، كما لمسنا طلباً قوياً على المشاريع المكتملة.

وقال: حافظنا على معدل إشغال ثابت عبر محفظتنا المتنوعة من العقارات المدرة للدخل، إلى جانب انتعاش مستوى إقبال الزوار والمبيعات في عقارات التجزئة عبر المجموعة، مما يبشر باستمرار تحسن مشهد الاقتصاد الكلي. وبالاستفادة من مركزنا المالي القوي الذي يتخطى 4 مليارات درهم، بجانب التسهيلات المصرفية غير المسحوبة بقيمة 4.5 مليار درهم، تتوقع الدار أن تحافظ على وتيرة نشاطها المتسارعة خلال الأشهر المقبلة واغتنام الفرص الاستثمارية الجذابة التي توفرها دورة السوق الحالية. وسنواصل إطلاق مشاريع تطويرية جديدة في مواقع مهمة، ودفع عجلة نمو أصولنا وتنويع محفظتنا الاستثمارية».