أبوظبي (الاتحاد) حققت شركة الياه للاتصالات الفضائية «الياه سات» 136.3 مليون درهم صافي أرباح مُطبّعة (بعد تعديل البنود غير المتكررة) مقارنة مع 106.6 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي، بنمو 28%. وبالمقارنة مع الربع الأول من هذا العام، ارتفع صافي الأرباح المُطبّعة للربع الثاني بما قدره 19.5 مليون درهم أو بنسبة نمو بلغت 33%. وأبرمت شركة الياه سات في يونيو 2021 اتفاقية لمدة 15 عامًا مع جهة حكومية في الإمارات العربية المتحدة لتوفير خدمات القمر الصناعي من الجيل القادم "الثريا 4"، مما يضيف أكثر من 2.5 مليار درهم إلى التزامات العقود التي ربحتها الشركة ليصل مجموعها إلى أكثر من 7.7 مليار درهم حالياً.

وتعزز الاتفاقية الجديدة الوضع المالي للشركة، وتضمن تحقيق تدفقات نقدية مستقبلية والتي تؤكد سياستها المعتمدة لتوزيع الأرباح. كما حافظت الشركة على معدل مرتفع للتحويلات النقدية بأكثر من 95% للفترة المنتهية في 30 يونيو 2021 من خلال فعالية النفقات وقوة قاعدتها الرأسمالية.

وعززت الشركة أداءها في جميع مجالات أعمالها، سواءً في دولة الإمارات العربية المتحدة أو على الصعيد العالمي، مما أدى إلى تحقيق نمو ربع سنوي للإيرادات بنسبة 10.9% لتصل إلى 367.1 مليون درهم في الربع الثاني من هذا العام، وتحقيق إيرادات بلغت 698.4 مليون درهم في النصف الأول، بما يشكل انخفاضًا بسيطًا قدره 3.9% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك بسبب التحديات في الأسواق المالية والمرتبطة بجائحة كوفيد-19 خلال الربع الأول من هذا العام.

وعلى الرغم من أن الربح المعدّل قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك الذي بلغ 425.6 مليون درهم كان أقل بمقدار 18.9 مليون درهم أو بنسبة 4.2% من العام الماضي، فقد ارتفع هامش الأرباح المطبّعة المعدّلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك من 60.4% في النصف الأول من عام 2020 إلى 60.9% في النصف الأول من عام 2021. كما وصلت التدفقات النقدية التشغيلية المتاحة في النصف الأول من العام 2021 إلى 408 مليون درهم.

وقال علي الهاشمي، الرئيس التنفيذي لشركة الياه سات: "ساهم الأداء المتميز لفريق الياه سات منذ بداية هذا العام في دفع عجلة النمو وتمكيننا من تحقيق نتائج مالية قوية في الربع الثاني. ويؤكد هذا الأداء على مرونة الشركة في التعامل مع التحديات ومواصلة توفير خدمات حلول الاتصالات الأساسية لما يصل إلى 80% من سكان العالم في خمس قارات. وكذلك حافظت الشركة على توازن دقيق بين جودة وكفاءة الخدمات وتميز العمليات التشغيلية وإدارة مالية صارمة".

وأضاف الهاشمي: "واستطاعت الياه سات، القائمة في أبوظبي والرائدة في مجال تشغيل الأقمار الصناعية، تعزيز تنافسية حلولها للاتصالات الثابتة والمتنقلة عبر أقمارها الصناعية لتسريع خطط النمو، وتوسيع نطاق الشراكات والعمليات داخل وخارج الدولة لتصل خدماتها إلى كافة أنحاء العالم. ونسعى عبر هذه الخطط للاستفادة من الفرص الواعدة لتحقيق قيمة مضافة لمساهمينا". و بلغت الإيرادات في في النصف الأول من هذا العام 698.4 مليون درهم (190.2 مليون دولار)، بما يشكل انخفاضًا بسيطًا قدره 3.9% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ونمت الإيرادات بقوة في القطاعات التشغيلية خلال الربع الثاني من عام 2021، مما يدل على مرونة الشركة وقدرتها على مواصلة النمو رغم التحديات التجارية المرتبطة بجائحة كوفيد-19 والتي واجهتها كافة الشركات حول العالم.

وارتفعت إيرادات الربع الثاني من عام 2021 بمبلغ 35.8 مليون درهم (9.8 مليون دولار) مقارنة بالربع الأول رغم تأثر إيرادات الشركة في النصف الأول من هذا العام بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وواصلت إيرادات قطاع البنية التحتية، أكبر قطاعات الشركة، أداءها القوي على أساس ربع سنوي، وسجلت مجموع إيرادات قدره 440.4 مليون درهم (119.9 مليون دولار)، بزيادة قدرها 4.8 مليون درهم (1.3 مليون دولار) بالمقارنة مع النصف الأول من العام الماضي. وتعافى قطاع الحلول المدارة في الربع الثاني من عام 2021، مسجلاً زيادة في الإيرادات قدرها 18 مليون درهم (4.9 مليون دولار) بالمقارنة مع الربع الأول. وكانت إيرادات هذا القطاع في النصف الأول من عام 2021 البالغة 106.9 مليون درهم (29.1 مليون دولار) أقل بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بمقدار 12.5 مليون درهم (3.4 مليون دولار)، مما يعكس إلى حد كبير التأخير النسبي في إنجاز بعض المشاريع خلال فترة تفشي جائحة كوفيد-19.

وعلى الرغم من التحديات التجارية التي تواجهها الشركة في أسواقها الرئيسية، أكد قطاع حلول البيانات بأنه مبني على أسس قوية. وخلال النصف الأول من عام 2021، ارتفعت أعداد مشتركي خدمة "ياه كليك" بنسبة 8%، ومن المتوقع أن يستمر نمو أعداد المشتركين في المستقبل القريب بعد نجاحها في استقطاب ثلاثة عملاء كبار من شركات التقنية والاتصالات في إفريقيا خلال النصف الأول من العام مع التركيز على مواصلة الأداء القوي وخطط التوسع في إفريقيا خلال النصف الثاني من هذا العام.

وتميز قطاع حلول الاتصالات المتنقلة بأداء قوي في الربع الثاني من عام 2021، محققاً نمواً في الإيرادات بلغ 14.7 مليون درهم (4 ملايين دولار)، بزيادة بنسبة 31.5% عن الربع الأول من هذا العام، وذلك نتيجة رفع القيود المرتبطة بالسفر والتنقل خلال جائحة كوفيد-19، مما أدى إلى تحسن كبير في القطاعات الرئيسية، مثل القطاع "البحري" في الأسواق الناشئة، بما في ذلك الأسواق الآسيوية.