دبي (وام) أعلن جناح إسرائيل المشارك في معرض إكسبو 2020 وغرفة التجارة الإسرائيلية «FICC» عن أحدث الإحصائيات للتبادل التجاري بين البلدين. ووفقاً لبيانات جمارك دبي شهدت الأشهر الخمسة الأولى، فإنه منذ توقيع الاتفاق الإبراهيمي للسلام تم إبرام شراكات تجارية ثنائية وصلت قيمتها إلى 250 مليون دولار، بينما بلغ حجم التبادل التجاري نحو 675 مليون دولار حتى 29 يوليو 2021.

وقال اتحاد غرف التجارة الإسرائيلية، إنه في الأشهر القليلة الماضية بلغ الحجم الإجمالي للتجارة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة «الصادرات والواردات من السلع والخدمات» أكثر من 100 مليون دولار شهرياً. وأوضح أنه في حال استمرت الاتجاهات الحالية على هذا الزخم فمن المتوقع أن يرتفع التبادل التجاري إلى نحو 1.5 مليار دولار بنهاية عام 2021، مضيفاً أن هذا الطلب السنوي مشابه لذلك الخاص بالمعاملات التجارية لإسرائيل مع دول مثل روسيا أو البرازيل.

وقال: هناك مؤشرات بأن يتسارع التبادل التجاري بعد معرض إكسبو 2020 دبي مع ازدياد فرص العمل كنتيجة مباشرة تعزيز التجارة الدولية فضلاً عن نضج مستوى الأعمال القائمة لتعزيز التجارة التي لا تزال في طور الإعداد بما في ذلك اتفاقية التجارة الحرة وتقوية سبل التعاون بين مختلف كيانات الأعمال. وأضاف: بناءً على حجم تجارة الإمارات مع دول أخرى غير عربية في المنطقة فمن المرجح أن تشهد طلبا بقيمة 5 مليارات دولار إضافية في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام، يضع هذا الحجم التجاري، دولة الإمارات العربية المتحدة في قائمة أكبر عشرة شركاء تجاريين لإسرائيل إلى جانب الهند وفرنسا.

وأوضح اتحاد غرف التجارة الإسرائيلية: حتى الآن تم التوقيع والتصديق على عشر اتفاقيات ومذكرات تفاهم أو هي في طور التصديق تشمل: اتفاقية الاستثمار اتفاقية الطيران، مذكرة تفاهم بشأن الخدمات المالية، اتفاقية بين وزارتي المالية، اتفاقية الإعفاء من التأشيرات «سارية اعتباراً من مطلع يوليو الماضي»، مذكرة تفاهم حول العلوم والتكنولوجيا، مذكرة تفاهم بين هيئات الاستثمار، مذكرة تفاهم لمنع غسل الأموال، ومذكرة تفاهم بشأن الصحة اتفاقية الازدواج الضريبي.

من جانبه، قال زئيف لافي نائب رئيس العلاقات الدولية وتطوير الأعمال في قسم العلاقات الدولية في اتحاد غرف التجارة الإسرائيلية: «إن هدفنا الرئيس هو تسهيل الأعمال وتوطيد فرص التعاون بين أعضائنا، الذين لديهم خبرة واسعة ومتعددة في مجالات الصناعة والاستيراد والتصدير والتقنية المنخفضة والتكنولوجيا العالية وتجارة الجملة والتجزئة ومقدمي الخدمات في جميع قطاعات السوق تقريباً. يتطلع اتحاد غرف التجارة الإسرائيلية إلى تعزيز الفرص التجارية لكل من الإمارات وإسرائيل التي سيتم إنشاؤها أو تمكينها خلال إكسبو 2020 دبي». وأضاف لافي: كجزء من الاتفاق الإبراهيمي للسلام فقد بنينا علاقات متينة مع غرفة تجارة دبي ونشرنا دراسة اقتصادية مشتركة ووقعنا اتفاقية شراكة استراتيجية، كما وقعت اتحاد الغرف الإسرائيلية مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة أبوظبي والعديد من مذكرات التفاهم مع المنطقة الحرة بمطار دبي، والمنطقة الحرة لجبل على «جافزا» ومؤسسة دبي لتنمية الاستثمار ومؤسسة لتنمية الصادرات، بالإضافة إلى ذلك نحن نعمل مع شركة البحرين للتصدير وأبرمنا مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة البحرين وشركة البحرين للتصدير».

وأحدث اتفاق مع القطاع الخاص وأهمها تم في مارس 2021 وهو شراء شركة مبادلة أسهما بقيمة 1.1 مليار دولار في حقل غاز إسرائيلي. ومن بين المساهمين التجاريين الرئيسين الآخرين من القطاع الخاص وقعت شركة مصدر في يناير 2021 وشركة إي دي إف للطاقة المتجددة الإسرائيلية على اتفاقية تعاون استراتيجي والتي تنص على استثمار ذراع الطاقة المتجددة لـ«مبادلة» مئات الملايين من الدولارات في تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في إسرائيل. وشهد أكتوبر 2020 توقيع مذكرة تفاهم ملزمة بين شركة خطوط الأنابيب الأوروبية الآسيوية المملوكة لدولة إسرائيل «EAPC» والجسر البري MED-RED ومقرها الإمارات العربية المتحدة لتخزين ونقل النفط عبر شبكة أنابيب EAPC.