سنغافورة (رويترز)

واصلت أسعار النفط الخسائر أمس، رغم ارتفاعها في وقت سابق من الجلسة، لتتجه لأكبر خسارة أسبوعية منذ مارس، حيث تثير قيود السفر التي تهدف لوقف انتشار السلالة المتحورة دلتا مخاوف إزاء الطلب على الوقود. وكانت العقود الآجلة لخام برنت ارتفعت 47 سنتاً إلى 71.76 دولار للبرميل بحلول الساعة 06.40 بتوقيت جرينتش، كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 45 سنتاً إلى 69.54 دولار للبرميل، لكن العقود الآجلة للخامين منخفضة ستة بالمئة هذا الأسبوع، وهي أكبر خسارة لها منذ مارس.وتعتزم اليابان تمديد قيود الطوارئ لتشمل المزيد من المقاطعات وفرضت الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، قيوداً في بعض المدن، وألغت رحلات جوية مما يهدد الطلب على الوقود. وقال إيه.إن.زد في تقرير «أوصت 46 مدينة على الأقل بتجنب السفر وعلقت السلطات رحلات جوية، وأوقفت حركة النقل العام. وقد يؤثر هذا في الطلب على النفط مع اقترابه من نهاية موسم السفر خلال فصل الصيف».