ينمو سوق المدفوعات الرقمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 13.3٪ خلال الفترة بين 2021 إلى 2026، حسب ساندر مارتينيز الرئيس التنفيذي لشركة أدين العالمية لحلول الدفع الرقمي في دولة الإمارات.
وقال لـ«الاتحاد» إن صناعة الدفع الرقمي سجلت نموا قويا، مع إطلاق مقدمي خدمات ومنصات وأدوات دفع جديدة في المنطقة، منوهاً بأن النهج التقني للمدفوعات أصبح سائدا عبر العديد من المناطق الجغرافية.
وأضاف: في العام الماضي، مع بدء تفشي جائحة كوفيد-19، أدرك التجار أن مقدمي الخدمات التقليديين لا يستطيعون التصرف بسرعة كافية لبناء حلول مناسبة، ومن خلال تواجدنا في دولة الإمارات، سيتمكن التجار من العمل بسرعة أكبر في البيئات المتغيرة وسد الفجوات التي لم تتمكن البنوك من سدها في الماضي.
ما بعد الجائحة
وحول تقييمه لمشهد الدفع الرقمي بعد جائحة كوفيد -19، قال ساندر مارتينيز إن المستهلكين والتجار لمسوا الراحة والأمان اللذين توفرهما عمليات الدفع عبر الإنترنت في جميع جوانب حياتهم، مضيفا أن الجائحة أدت إلى تسريع التحول الجاري بالفعل نحو التجارة الإلكترونية بشكل أكبر في مختلف المجالات، إذ شهدت خدمات توصيل الطعام ومطاعم الوجبات السريعة ارتفاعا ملحوظا، وتزايد استخدام الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول والمحافظ الإلكترونية، كما شهدت صناعة البيع بالتجزئة أيضا زيادة سريعة في عمليات الشراء عبر الإنترنت.
التسوق عبر الإنترنت
وأشار إلى أنه استنادا لدراسة لشركة ماستركارد فإن نحو ثلاثة من كل أربعة مستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة (73٪) يتسوقون عبر الإنترنت أكثر مما كانوا يفعلون قبل الجائحة، حيث حققت السلع الاستهلاكية والرعاية الصحية والملابس والخدمات المصرفية أعلى ارتفاع في النشاط عبر الإنترنت، كما لعبت وسائل التواصل الاجتماعي أيضا دورا كبيرا في إشراك المستهلكين عبر الإنترنت حيث اكتشف 72٪ و56٪ من المشاركين بائعين جددا عبر فيسبوك وانستجرام على التوالي.
وأكد أن هذا الوضع الطبيعي الجديد سوف يستمر وأن حصة التجارة الإلكترونية سوف تواصل النمو حتى بعد انتهاء هذه الجائحة. 
التحول الرقمي
وعن اختيار دبي لإطلاق عمليات الشركة محلياً وإقليمياً، قال ساندر مارتينيز: أطلقنا هذا الشهر عملياتنا في مركز دبي المالي العالمي، وهو مركز رئيسي للابتكار، كما تعتبر دولة الإمارات من البلدان الرائدة إقليميا في مجال في مجال التحول الرقمي وحاضنة للإبداع والتكنولوجيا.
وأضاف: أصبحت الأطر التنظيمية مثل مركز دبي المالي العالمي أكثر ودية تجاه الابتكار في الدفع، ونرى أطرا شبيهة باللوائح العامة لحماية البيانات تماشياً مع مبادرات حول التفويض الآمن والمدفوعات الفورية وطرق الدفع المستندة إلى رمز الاستجابة السريعة والمحافظ، والتي تتماشى مع قيم شركة أدين ورسالتها.
واستكمل: تتمثل رؤيتنا في دعم عملاؤنا والوقوف عند احتياجاتهم، وتجسيداً لذلك، نحرص على تطوير وبناء منتجات جديدة عندما يطلبها التجار بشكل استباقي، وبهذه الطريقة نضمن تقديم خيارات دفع جديدة ذات مغزى ومطلوبة، ونواصل بناء فريقنا على الصعيدين الإقليمي والعالمي، مع وضع نهج نمو محسوب في الاعتبار لأن الحفاظ على ثقافة الشركة الفريدة هو أمر أساسي بالنسبة لنا وكذلك التأكد من أننا نقدم نفس جودة الخدمة والمنتجات في مناطق جديدة كما يمكننا تقديمه في المناطق الحالية المناطق.
إزالة قيود تجار التجزئة

  • ساندر مارتينيز
    ساندر مارتينيز

 


وعن حلول الدفع الرقمي أفاد: نحن نعمل على تسهيل المدفوعات داخل المتجر وعبر الإنترنت، مع جمع إحصائيات حول سلوك المشتري على نطاق عالمي، ونحرص على إزالة قيود تجار التجزئة عن تعقيد إدارة الحلول المتعددة، مع توفير جميع مزايا التجارة الإلكترونية إلى تجربة المتجر، وينتج عن هذا فوائد للتجار مثل معدلات قبول أعلى، تقليل معاملات الاحتيال، رؤى متعمقة للمتسوقين عبر جميع القنوات تتيح تحليلات أعمق للأعمال، الشفافية الخلفية للعملاء والأنظمة والبيانات والمتاجر والممتلكات عبر الإنترنت لتنمو عالميا، التعرف على المتسوقين عبر القنوات، وتحسين عمليات إرجاع المشتريات عبر الإنترنت.