يوسف العربي (أبوظبي) 

أدى تبني أنظمة العمل والتعليم عن بعد إلى تراجع معدل التعويضات المتكبدة بقطاع السيارات بشركات التأمين نتيجة الانحسار النسبي بالحوادث المرورية، بحسب مديرين بشركات تأمين عاملة في الدولة.
وقال هؤلاء: إن مطالبات التعويضات المتعلقة بالحوادث المرورية انخفضت بشكل عام خلال فترة كورونا مقارنة بالمعدلات الاعتيادية ما قبل الجائحة، إلا أن نسبة الانخفاض تأرجحت من فترة إلى أخرى.
ولفتوا إلى أن المسافات التي باتت تقطعها كل سيارة بات أقل من المعدلات الطبيعية، وهو الأمر الذي من شأنه تقليص نسبة المخاطر والتعرض لحوادث مرورية.

  • سليمان ظاهر
    سليمان ظاهر

العمل عن بعد 
قال سليمان ظاهر، مدير دائرة الحوادث بشركة البحيرة للتأمين: إن نسبة المطالبات للحوادث المرورية انخفضت خلال فترة كورونا مقارنة بالفترات السابقة نتيجة تبني أنظمة التعلم والعمل عن بعد، وهو الأمر الذي قلل من حركة المركبات ومن ثم تقلص احتماليه تعرضها للحوادث.
وقال: إن مطالبات التعويضات المتعلقة بالحوادث المرورية انخفضت بشكل عام خلال فترة كورونا، إلا أن نسبة الانخفاض تأرجحت من فترة إلى أخرى، حيث بلغت ذروة الانخفاض خلال فترة التعقيم الوطني.
ولفت ظاهر إلى أن تبني أنظمة التعليم عن بعد أدى بدوره إلى تقليص عدد الحافلات التي تنقل الطلاب من وإلى المدارس، كما قلل من حركة المركبات الخاصة لأولياء الأمور الذين كانوا يقلون أبناءهم إلى المدارس.
 ونوه بأن تبني العديد من الشركات لأنظمة العمل عن بعد أدى بدوره إلى تقليل حركة المركبات الخاصة بالموظفين، ما يقلص بدورة من احتمالية تعرض هذه المركبات للحوادث المرورية.
 وتوقع ظاهر تصاعد معدلات مطالبات حوادث السيارات تدريجياً مع عودة الأنشطة الاقتصادية لطبيعتها خلال الفترة المقبلة.

  • نصر عبدالرحمن
    نصر عبدالرحمن

انخفاض مؤقت 
 أكد نصر عبدالرحمن، مدير دائرة السيارات في شركة أبوظبي للتكافل، أن مطالبات تعويضات حوادث السيارات تراجعت بشكل ملحوظ خلال فترة التعقيم الوطني الذي امتد إلى ثلاثة أشهر خلال العام الماضي.
 ولفت إلى أن معدلات الحوادث بدأت في الارتفاع التدريجي بعد فترة التعقيم الوطني بالتزامن مع عودة الأنشطة الاقتصادية، وقال: إن تراجع نسبة المطالبات ليس السبب الرئيسي في تراجع أسعار التأمين على السيارات بنوعيه «الشامل و«ضد الغير»، حيث يعود هذا التراجع إلى التنافس الشديد بين شركات التأمين على الاستحواذ على الحصص السوقية.
 وحذر من اتخاذ بعض شركات التأمين من انخفاض معدلات مطالبات تعويضات السيارات ذريعة لانخفاض أسعار التأمين، لافتاً إلى ضرورة تبني سياسات اكتتابية حذره تراعي مختلف الجوانب ذات العلاقة بالمخاطر التي يتم تغطيتها.

  • عبدالمطلب مصطفى
    عبدالمطلب مصطفى

عبدالمطلب مصطفى: المركبات تقطع مسافات أقل خلال كورونا 
قال عبدالمطلب مصطفى، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للتأمين، إنه تم رصد تراجع بمعدل التعويضات المتكبدة بقطاع السيارات بالعديد من شركات التأمين خلال فترة كورونا.
وأضاف مصطفى أن المسافات التي تقطعها كل سيارة خلال فترة كورونا باتت أقل من المعدلات الطبيعية، وهو الأمر الذي من شأنه تقليص المخاطر بشكل نسبي نتيجة تقلص فرص التعرض لحوادث مرورية.