الجمعة 21 يناير 2022
أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
فردان حسن الفردان.. مسيرة استثمار فردية وعائلية
فردان حسن الفردان.. مسيرة استثمار فردية وعائلية
الأحد 27 يونيو 2021 01:40

سيد الحجار (أبوظبي)

 يعد رجل الأعمال فردان حسن الفردان، أحد رواد الأعمال البارزين بمجال الأعمال والاستثمار، على مدى 4 عقود، سواء من خلال دوره البارز في جهاز أبوظبي للاستثمار، لنحو 27 عاماً، وعضويته بمجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على مدى دورتين، فضلاً عن عمله الخاص سواء من خلال شركاته الخاصة أو من خلال مجموعة العائلة.
ورغم نشأته منذ الصغر وسط عائلة تجارية كبيرة، وبدايته بالفعل من عمر 7 سنوات في مساعدة والده بأعمال التجارة، إلا أنه قرر اختيار الطريق الأكثر صعوبة لتحقيق النجاح دون الاعتماد على العائلة، ليبدأ رحلته الخاصة إلى عالم المال والأعمال، بتأسيس شركة أبوظبي للتوريدات والخدمات التجارية «ASCS» عام 1990، حيث واصل توسعة أعماله لتشمل قطاعات عدة منها العقارات والسيارات، من خلال مجموعة «فردان الفردان القابضة» والتي يعمل بها نحو ألفي موظف وعامل. 
وبعد نجاح الفردان في تحقيق طموحه الشخصي من خلال مجموعته الخاصة، عاد مرة أخرى للعمل بمجموعة العائلة قبل نحو عامين، حيث اختاره أخوته ليتولى الإشراف ورئاسة مجلس إدارة «مجموعة حسن الفردان»، والتي تضم الفردان للصرافة، والفردان العقارية، ومجوهرات الفردان.

بداية مبكرة
ولد فردان حسن الفردان في أبوظبي، بداية الستينيات من القرن الماضي، لأسرة تجارية عريقة، ليبدأ في سن مبكرة، قبل أن يتجاوز السبع سنوات، في ممارسة الأعمال البسيطة بجانب والده، بمحلات المجوهرات والصرافة، وفي السبعينات من القرن الماضي، واصل العمل مع والده بمجال العقارات.
وبعد إنهاء مراحل دراسته الأولى بأبوظبي، اتجه الفردان لاستكمال دراسته بالخارج، حيث حصل على بكالوريوس إدارة الأعمال من كلية لويس آند كلارك، بورتلاند، أوريجون، بالولايات المتحدة عام 1984، حيث عاد إلى أرض الوطن، لتبدأ مرحلة عمله بجهاز أبوظبي للاستثمار، كمحلل مالي بإدارة العقارات، ثم نائباً لمدير دائرة العقارات بالجهاز، كما استثمر في 5 قارات، ثم أصبح مديراً للاستثمار العقاري في قارة أوروبا، حيث استمر عمله بالجهاز حتى عام 2010.
 واهتم الفردان بمواصلة التعلم طوال حياته، من خلال المشاركة في أكثر من 42 دورة تدريبية في الكثير من المؤسسات التعليمية والأكاديمية العالمية مثل جامعة هارفرد ومعهد ماساتشوستس للتقنية، وغيرها. 

عمل خاص
وفي عام 1990 بدأت رحلة فردان حسن الفردان في مجال العمل الخاص، بعيداً عن العائلة، مع تأسيسه أولى شركاته، وهي شركة أبوظبي للتوريدات والخدمات التجارية «ASCS»، والتي بدأت أول أعمالها بمناقصة لشراء كرسي طبيب أسنان، حيث حقق مكسباً بقيمة 28 ألف درهم في هذه المناقصة، ثم قام بتأسيس شركة الخليج للتوريدات والخدمات التجارية، والتي تنتشر أعمالها خارج الإمارات.
 ورغم أن «ASCS» كانت تضم في البداية 3 أشخاص فقط «مدير، وسكرتيرة، وعاملاً»، واصل الفردان توسعة أعماله وإنشاء العديد من الشركات، ضمن مجموعة «فردان الفردان القابضة»، والتي تضم اليوم نحو 2000 موظف وعامل، من خلال 20 شركة، وتنتشر أعمالها في أبوظبي ودبي وأفغانستان والكويت وعمان والدوحة والأردن والعراق ولبنان ورومانيا وبولندا.
كما تم اختيار الفردان وكيلاً لمجموعة عدد من شركات السيارات العالمية في العراق، ولديه معارض ومراكز صيانة في عدة مدن، ولديه خطط توسع في كافة المحافظات العراقية.
وتتوزع أعمال مجموعة فردان الفردان القابضة بعدة قطاعات، منها البترول والغاز، وتوريد الأغذية، وتوريد وصيانة وتأجير السيارات، والاستثمار العقاري، والبناء والمقاولات، وغيرها.
وباشرت المجموعة تنفيذ العديد من المشاريع، منها مدينة عمالية «قرية الريان العمالية» في منطقة إيكاد بأبوظبي، على مساحة مليوني قدم مربعة، حيث تصل الطاقة الاستيعابية للمدينة لنحو 35 ألف عامل، وتضم 76 بناية، وقاعات طعام ومسجداً يتسع 5 آلاف شخص، وملاعب وسوقاً تجارياً وخدمات ومرافق متنوعة.
كما أنجزت المجموعة قبل نحو 4 سنوات، برجاً سكنياً في منطقة دانة أبوظبي، يوفر 250 وحدة سكنية، تم تأجيرها بالكامل.
ويستحوذ قطاعات الخدمات والتوريدات والسيارات على نحو 50% من حجم أعمال مجموعة فردان الفردان القابضة، ثم العقارات بنسبة 35%، مقابل 15% للقطاعات الأخرى. 
ويقول الفردان: رغم أن الفرصة كانت متاحة أمامي لمواصلة العمل مع مجموعة شركات العائلة، التي كانت تحقق نجاحات لافتة في عدة قطاعات، منها تجارة المجوهرات والساعات والصرافة والعقارات، إلا أنني فضلت العمل في مجالات أخرى، لا تتقاطع مع أعمال العائلة، حيث كان لدي طموح لتحقيق إنجاز شخصي دون الاعتماد على العائلة.
ويوضح الفردان أنه قبل عامين قام أفراد العائلة من أخوته باختياره رئيساً لمجلس إدارة مجموعة الفردان، والتي تحولت إلى شركة عائلة موثقة بسوق أبوظبي المالي العالمي، وبما يضمن استمرارية الشركة في المستقبل، وفق إجراءات الحوكمة التي تضمن استدامة أعمال الشركة للأجيال القادمة.

وظائف متنوعة
والفردان هو عضو مؤسس لشركة الريان للاستثمار، كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة الشركة لعدة سنوات، كما شغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة القدرة القابضة، ونائب رئيس مجلس إدارة القدرة العقارية، والعضو المؤسس وعضو مجلس إدارة بشركة صروح العقارية، ورئيس مجلس إدارة الممتلكات الخضراء.
وخلال عام 2017، وافق مساهمو شركة القدرة القابضة (وهي شركة مساهمة خاصة في أبوظبي) على عملية الاستحواذ على أسهم شركة الريان للاستثمار من خلال صفقة تبادل للأسهم وصلت قيمتها الإجمالية إلى ما يزيد عن المليار درهم.

قطاع الأعمال 
شغل الفردان منصب عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي خلال دورتين، إحداهما في عقد التسعينيات من القرن الماضي، والأخرى في العقد الأول من القرن الحالي، حيث كان له دور بارز في مساعدة الشركات الخاصة وتسهيل أعمالها، من خلال دوره في لجنة فض المنازعات بالغرفة، فضلاً عن اهتمامه بمحاولة وضع أطر تنظيمية للقطاع العقاري في أبوظبي، كما تم تعيينه عضواً بمجلس إدارة الغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة.
ولعب الفردان دوراً بارزاً من خلال خبراته الاستثمارية في جهاز أبوظبي للاستثمار وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، في الترويج الاستثماري لأبوظبي، وتشجيع المزيد من المستثمرين من مختلف الدول العربية والأجنبية للاستثمار في الإمارات.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©