دبي (الاتحاد) تنظم جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات العربية المتحدة، أول ندوة من نوعها على الإطلاق حول المقارنة المعيارية في ميدان التدقيق الداخلي يوم 24 يونيو في فندق انتركونتيننتال دبي فيستيفال سيتي، بهدف رفع معايير العاملين في قطاع التدقيق الداخلي عبر تحديث معارفهم، سيما فيما يتعلق بالتقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي والرقمنة والروبوتيات وخصوصية البيانات والجريمة السيبرانية والاحتيال الإلكتروني وغيرها من المعارف المهمة لأصحاب المهنة.
وأكد عبد القادر عبيد علي، رئيس مجلس إدارة جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات العربية المتحدة أهمية هذه الندوة لجهة المحاور التي ستتطرق إليها، مشيرا إلى أن مثل هذه الندوات تسهم في الارتقاء بمهارات المدققين الداخليين في دولة الإمارات وتعزيز سمعتها العالمية على هذا الصعيد.

  • عبد القادر عبيد علي
    عبد القادر عبيد علي

 


ويحاضر أربعة متخصصين مرموقين في برنامج الندوة الذي يمتد ليوم واحد، فيما يقوم عبد القادر عبيد علي، بدور الميّسر والمحاور، في هذا التجمع المخصص للمهنيين، بمشاركة وحضور شخصي من قبل مديرين تنفيذيين، ورؤساء في مجال التدقيق الداخلي وممديرين ماليين على مستوى الدولة. وتتضمن الندوة ثماني نقاط تعليم مستمر، وعدد محدود من الطاولات ما يجعل مشاركة ما يصل إلى عشر مؤسسات أمراً ممكناً.