الشارقة (الاتحاد)

استضاف مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) في مقره بمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، مؤخراً معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، خلال زيارة رسمية تعرّف فيها على مناخ عمل الشركات الناشئة المزدهرة في إمارة الشارقة والجهود المبذولة في سبيل الارتقاء بالمنظومة الاقتصادية بشكل عام.
وتأتي هذه الزيارة، التي حضرها نحو 40 رائد أعمال وممثلين عن جهات حكومية وخاصة، في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة من أجل دعم نمو قطاع ريادة الأعمال في الدولة، وترسيخ مكانتها كواحدة من أكبر الوجهات العالمية جذباً للشركات الناشئة، حيث تمّ بحث فرص التعاون مع مركز (شراع) بما يخدم التوجهات المتمثلة في دعم المشاريع والأفكار الشبابية، ومؤسسي الشركات الطموحين، بهدف إطلاق مبادرات وبرامج متنوعة تثري مسيرة التنوع والنمو الاقتصادي في الدولة.
وشهد معاليه خلال الزيارة إطلاق تقرير تقييم الأثر لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) بعنوان «خمس سنوات من خلق التأثير 2016-2020»، والذي يستعرض نمو المركز ودوره الحيوي في عملية تعزيز منظومة ريادة الأعمال المستدامة والقائمة على الابتكار في الشارقة.
واستمع معالي الفلاسي إلى شرح تفصيلي حول مضمون التقرير قدّمته نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز (شراع)، حيث أشارت إلى أن التقرير يقدم معلومات حول تنامي دور مركز (شراع) كركيزة أساسية لمنظومة ريادة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ دعم المركز أكثر من 17000 شخص من صناع التغيير في مختلف القطاعات، ما عزز مكانة الشارقة على خريطة ريادة الأعمال العالمية.
وأشارت المدفع إلى وجود 114 شركة ناشئة تندرج تحت مظلة (شراع) نجحت بتوفير 1300 فرصة عمل، على مدى الأعوام الخمسة الأخيرة، 48% منها تمتلكها سيدات، ما ساهم بدعم جهود الإمارة في تحقيق عملية التنوع الاقتصادي، كما أن (شراع) ومنذ تأسيسه، وفر أكثر من 3000 ساعة من التدريب بالتعاون مع عدد من أبرز الجهات المعنية بقطاع ريادة الأعمال.

«منصة» لرواد الأعمال
قالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز (شراع): «يشرّفنا أن يكون مركز (شراع) منصة تجمع مجتمع رواد الأعمال ومؤسسي الشركات الناشئة التي تعمل تحت مظلة المركز للمشاركة في حوار مفتوح مع معالي وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بهدف مناقشة منظومة ريادة الأعمال على مستوى الدولة، حيث تعكس مثل هذه اللقاءات أهداف ورؤية المركز في دعم مؤسسي الشركات الناشئة وتمكينهم من المساهمة في بناء مستقبل مستدام في الدولة والمنطقة، كما منحنا هذا اللقاء الفرصة لعرض أهم إنجازات مركز (شراع) خلال الخمس سنوات الماضية».
وأضافت المدفع: «نواصل في (شراع) السعي نحو الارتقاء بمنظومة ريادة الأعمال في الإمارة، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى تعزيز مكانة الإمارة كوجهة صديقة لريادة الأعمال من خلال استقطاب المشاريع وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة».