دبي (الاتحاد)  

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً بالتعاون مع مجلس الأعمال الروسي- الإماراتي وغرفة تجارة وصناعة روسيا الاتحادية منتدى افتراضياً حول تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين دولة الإمارات وروسيا، وذلك ضمن فعاليات سلسلة الشراكات العالمية التي أطلقتها غرفة دبي لبحث آفاق الاستثمار والتعاون التجاري مع عدد من الأسواق العالمية الواعدة.
وشكل المنتدى الافتراضي الذي حضره 150 مشاركاً من 12 دولة، وضم مسؤولين حكوميين وصناع قرار من روسيا والإمارات، فرصة مهمة أتاحت للجانبين مناقشة العديد من الجوانب المتعلقة بالفرص التجارية الواعدة بين الجانبين وخاصة في المجالات الهامة بما فيها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار والتبادل التجاري.
 وخلال كلمته الافتتاحية، أكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي أن هذا المنتدى نظم في وقت تشهد فيه العلاقات الثنائية المشتركة بين دولة الإمارات وروسيا نمواً في شتى المجالات الاقتصادية، مشيراً إلى أن تشكيل مجلس الأعمال الروسي الإماراتي قبل بضعة أشهر مؤشر واضح على الرغبة المشتركة في الارتقاء بالعلاقات التجارية إلى مستويات رفيعة.
وأضاف أن التبادل التجاري غير النفطي بين دبي والإمارات مع روسيا أظهرت ديناميكية إيجابية خلال فترة الجائحة حيث بلغت قيمته 7.7 مليار درهم، حيث احتلت روسيا المرتبة 34 على قائمة الشركاء التجاريين لدبي، مؤكداً كذلك أن زيارات الوفود الحكومية، والتوسع في الرحلات الجوية المباشرة بين الإمارات وروسيا، وتخفيف قيود التأشيرات، وتوقيع اتفاقيات التعاون الاستراتيجي، كانت من بين أبرز العوامل التي أدت إلى تسهيل التجارة بين البلدين في السنوات الأخيرة.