أحمد عاطف (القاهرة) وضعت الحكومة المصرية حجر أساس المشروع الذى وصفته بأنه "الأول من نوعه في أفريقيا والشرق الأوسط"، وذلك على ضفاف قناة السويس (شمالي مصر) باستثمارات تبلغ 7.5 مليار دولار.

وفى التفاصيل يعد المشروع أول مجمع صناعي للمواد البترولية والكيماوية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وينطلق تحت اسم "شركة البحر الأحمر الوطنية للبتروكيماويات"، فيما يجري حاليا استكمال إجراءات تنفيذ المشروع المخطط بدء تشغيله الفعلي في النصف الأول من عام 2024. 

ويأتي إنشاء المجمع في إطار خطة مصر لسد احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية والبتروكيماوية، وإنتاج مجموعة منها ذات قيمة مضافة كـ "البولي إيثلين، والبولي بروبلين، والبولي استر، ووقود السفن وغيرها من المواد"، وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمجمع مليون طن سنوياً، مما يسهم في تقليل حجم واردات مصر من تلك المنتجات. 


وأوضح وزير البترول المصري طارق الملا أن المشروع يقام على مساحة تبلغ 3,56 مليون متر مربع، ضمن الحيز الجغرافي لشركة التنمية الرئيسية أحد أهم مطوري المنطقة الاقتصادية بالقطاع الجنوبي بالعين السخنة، مشيراً إلى أنه يوفر نحو 15 ألف فرصة عمل للشباب المصري.