مصطفى عبد العظيم (دبي)

توقع مختصون في مجال تجهيزات الفنادق أن يشهد الطلب على المنتجات والمستلزمات الفندقية في أسواق الإمارات والمنطقة تحسناً ملحوظاً خلال الأشهر المقبلة، ليبدأ القطاع مرحلة التعافي من آثار جائحة كوفيد-19، خلال العام المقبل.
وأوضح هؤلاء لـ«الاتحاد»، أن مؤشرات الأداء الإيجابية للقطاع الفندقي في دولة الإمارات والتي بدأت تظهر بوضوح منذ بداية العام الجاري، بالإضافة إلى أن مواصلة خطط التوسعات الفندقية ستنعكس إيجاباً على سوق التجهيزات الفندقية، لافتين إلى أن السوق شهد دخول العديد من المنتجات الجديدة التي فرضتها الجائحة وخاصة المرتبطة بالسلامة الصحية للنزلاء.
ويشهد قطاع الضيافة في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي في الوقت الراهن وجود 473 فندقاً قيد الإنشاء يضم 158 ألفاً و161 غرفة حتى 2024، وفقاً لبيانات مؤسسة «توب هوتيل بروجكتس»، المتخصصة في بيانات المشروعات الفندقية الجديدة، والتي أوضحت أن المشاريع الفندقية في الإمارات تضم 60 ألفاً و419 غرفة فندقية جديدة حتى 2024، ما يجعلها في صدارة دول المنطقة في عدد المشاريع الفندقية الجديدة.

آفاق التعافي
وقال شبوجيت، مدير مجموعة الدانوب لشؤون حلول التجزئة والضيافة خلال قمة الدانوب للضيافة 2021، إنه على الرغم من التحديات التي يواجها قطاع الضيافة بوجه عام بسبب جائحة كوفيد-19، إلا أن آفاق التعافي في القطاع بدأت تتضح بشكل تدريجي مع تحسن أداء القطاع الفندقي في دولة الإمارات.
وأضاف أن الآفاق الإيجابية المتوقعة للقطاع دفعت دانوب لحلول الضيافة لإصدار دليل شامل يغطي أكثر من 10 آلاف منتج لحلول الضيافة لنحو 41 علامة تجارية، في في خطوة تهدف إلى تلبية الاحتياجات الاستراتيجية المتنامية لقطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط عبر ما تُقدمه من مجموعة واسعة من مستلزمات ومعدات التشغيل.

انتعاش تدريجي 
من جهته قال مروان بن يوسف السركال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الريم للضيافة، على هامش مشاركته في معرض الفنادق، إن علامات التعافي بدأت تظهر على القطاع الفندقي بالدولة، متوقعاً أن يواصل القطاع انتعاشه التدريجي بما يمكنه من تجاوز آثار تفشي جائحة كوفيد-19، وما سببته من تأثيرات سلبية على القطاع.

  •  زوار في معرض الفنادق بدبي (الاتحاد)
    زوار في معرض الفنادق بدبي (الاتحاد)

وتوقع السركال أن تشهد الفترة المقبلة افتتاح مزيد من الفنادق الجديدة وضخ آلاف الغرف الفندقية بالسوق المحلي، الأمر الذي من شأنه أن يرفع الطلب على سوق التجهيزات الفندقية التي شهدت في الآونة الأخيرة تطورات جديدة على منتجاتها لتلبية الاحتياجات التي فرضتها الجائحة، مشيراً إلى أنه بالإضافة إلى المنتجات التقليدية مثل الأثاث والمفارش وأدوات الطعام، إلى جانب عربات نقل وتوصيل الحقائب ومستلزمات الغرف وأزياء العاملين في مختلف المرافق الفندقية، أضافت الشركة منتجات أخرى مثل القفازات وأقنعة الوجه ومواد التعقيم الشخصي.

ارتفاع الطلب
من جهتها قالت آنا جعفرا، مديرة وكالة بوميرانيا للتنمية إن المشاركة في معرض الفنادق من خلال تمثيل 11 شركة، كانت إيجابية للغاية في ضوء ارتفاع الطلب والاستفسارات العديدة التي شهدناها خلال المعرض، الأمر الذي يعزز الأمل بفرص التعافي للقطاع. في السياق ذاته قال فرانك وولف، الرئيس التنفيذي لشركة هوسبيتاليتي فايننشال آند تكنولوجي بروفيشنالز، إن صناعة الضيافة العالمية باتت تسير بخطى سريعة نحو التعافي من آثار الظروف الاستثنائية التي واجهتها في العام الماضي، مشيراً إلى أن معرض الفنادق شكل منصة مهمة لقسم الضيافة الجديد لدى الشركة لبناء علاقات استراتيجية مع المتخصصين في هذا المجال في دولة الإمارات والمنطقة.