دبي (الاتحاد) كشف فندق إرث، الوجهة المتكاملة التي تحتفي بفنون الضيافة الإماراتية التقليدية، اليوم، عن هويته الجديدة خلال معرض سوق السفر العربي 2021.
وتم إطلاق العلامة الرائدة لفندق ونادي ضباط القوات المسلحة، تحت اسم إرث، حيث يتمحور مفهوم الفندق الجديد حول طرح هويةٍ حديثة مع الحفاظ على الجوهر الأصلي للعلامة السابقة، لتزويد الضيوف بأفضل الخدمات المُخصَّصة في قلب أبوظبي. وتشتمل عملية إعادة الإطلاق على أعمال تجديد من المقرّر الانتهاء منها في الربع الأخير من هذا العام.

  • فندق «إرث»
    فندق «إرث»

 


وقالت شيخة الكعبي، الرئيس التنفيذي لـ "إرث": "يستمدّ إرث إلهامه بشكلٍ مستمرّ من التراث الثقافي العريق والتاريخ المشرّف والأصيل لدولة الإمارات. ويسرّنا اليوم الإعلان عن انطلاقتنا الجديدة والتي ستواصل الحفاظ على إرث العلامة المرموقة، من خلال العمل على توفير أعلى مستويات تجارب الضيافة الإماراتية الشهيرة ، بما يعكس القصص التراثية الأصيلة التي ترويها جميع مرافق الفندق المميز".
ويضمّ الفندق بحلّته الجديدة مساحاتٍ عائليةٍ مريحة ضمن 237 غرفةً و42 جناحاً و13 من الفلل الفاخرة، والتي تتميز بتصاميمها الأنيقة والفريدة لتوفر أجواءً استثنائية تلبي مختلف توقعات الضيوف.
ويعدّ الفندق وجهةً شاملةً تجمع بين المطاعم والمرافق الترفيهية عالمية المستوى، بما فيها شاطئ خاص حاصل على تصنيف الراية الزرقاء وحوض سباحة للاستجمام وحديقة الفي ومركز ترفيهي للأنشطة الداخلية والخارجية يضمّ صالةً رياضية، مناسبة لمختلف أنواع الرياضات، وستة مطاعم ومساحاتٍ مخصصة للفعاليات والاجتماعات، بما فيها صالة واسعة، ووحدة معالجة مركزية سيتم افتتاحها قريباً، مما يضمن توفير باقة متكاملة من خدمات الطعام وتنظيم الفعاليات المتنوعة.
ولطالما كان فندق ونادي ضباط القوات المسلحة أحد أبرز وجهات العاصمة الإماراتية، لما يمتلكه من ماضٍ عريق ومرافق متميزة، لذا سيستند الفندق الجديد على هذا الإرث ليضمن للضيوف من جميع أنحاء دولة الإمارات ، والعالم أجمع، الاستمتاع بتجربةً استثنائية لا مثيل لها.
ويدعو إرث ضيوفه للاستمتاع بإقامة فاخرة في أبوظبي، حيث تلتقي أصالة الماضي بجمال الحاضر وروعة المستقبل، من موقعه الذي لا يبعد سوى 15 دقيقة عن وسط الإمارة بالقرب من جامع الشيخ زايد الكبير.