مصطفى عبد العظيم (دبي)

شهدت أسعار الإقامة الفندقية في مختلف إمارات الدولة ارتفاعاً كبيراً لحجوزات عطلة عيد الفطر المبارك، نتيجة انتعاش الطلب من السوق المحلي وتحسن التدفقات السياحية من العديد من الأسواق الخارجية التي سمحت بتخفيف قيود السفر.
وقال مديرو فنادق إن مؤشرات الحجوزات تشير إلى ارتفاع مستويات الإشغال الفندقي خلال عطلة عيد الفطر إلى طاقتها القصوى، لافتين إلى أن طول العطلة التي تمتد إلى نحو 5 أيام، وتفضيل الأسر والعائلات قضاءها داخل الدولة، لتزامنها مع استمرار العام الدراسي، فضلاً عن الثقة التي تتمتع بها فنادق الدولة فيما يتعلق بتطبيق الإجراءات والتدابير الاحترازية الموصى بها للتعامل مع جائحة كوفيد-19، أسهمت في ارتفاع زيادة الطلب بشكل لافت خاصة بعد أن تم الإعلان رسمياً عن تحديد موعد العطلة.
وقال ربيع زين، مدير عام منتجع شاطئ فيرمونت الفجيرة، إن حجوزات السوق المحلي للإقامة خلال عطلة العيد، ارتفعت بشكل لافت خلال الأيام القليلة الماضية، الأمر الذي صاحبة ارتفاع ملحوظ في الأسعار، مشيراً إلى ارتفاع معدلات الإشغال حتى الآن إلى أكثر من 80%.
وأوضح أن صعوبة السفر للخارج بسبب قيود كورونا في كثير من الوجهات وتزامن العطلة مع العام الدراسي واستمرار الطقس الجيد، شكلت جميعها عوامل إيجابية لارتفاع الطلب من السوق المحلي بأكثر من 50%، فضلاً عن استمرار تحسن السياحة الخارجية وخاصة من السوق الروسي.
من جهته قال محمود صقر، المدير التنفيذي لمنتجع جميرا زعبيل سراي، أن الحجوزات في المنتجع خلال عطلة عيد الفطر اقتربت من الطاقة القصوى المسموح بها بنسبة 80%، وفقاً للضوابط التي حددتها دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، مشيراً إلى الارتفاع الكبير في الحجوزات من السوق المحلي وخاصة من قبل الأسر والعائلات التي فضلت قضاء العطلة داخل الدولة.
وأشار نادر صيفي، مدير عام منتجع ريو دبي، في نخلة ديرة، أن الطلب على الإقامة خلال عطلة عيد الفطر شهد ارتفاعاً كبيراً من السوق المحلي، فور تحديد موعد العطلة الممتدة لخمسة أيام، مشيراً إلى الحجوزات الحالية تصل إلى نحو 65% متوقعاً أن تصل نسبة الإشغال إلى 80%، وأن يشكل السوق المحلي نحو 50% من الحجوزات.
بدوره أشار نادر حليم مدير منتجع وسبا دبل تري هيلتون جزيرة المرجان في رأس الخيمة، إلى ارتفاع قوي في حجوزات الإقامة من السوق المحلي، بالمنتجع خلال عطلة العيد، متوقعاً أن تصل مستويات الإشغال إلى طاقتها القصوى، بفضل الطلب المحلي والارتفاع الملحوظ في التدفقات الخارجية، لاسيما من السوق الروسي والسوق الكازاخي وبقية الأسواق التي خففت قيود السفر، مشيراً إلى أن النجاح الكبير الذي حققته دولة الإمارات في احتواء جائحة كوفيد-19، والسمعة الطبية التي اكتسبتها عالمياً، أسهمت في تعزيز الثقة بالقطاع الفندقي الذي يتبع بدوره أفضل البروتوكولات والممارسات الصحية الخاصة بكوفيد-19.
وقال طارق مدانات، مدير فندق ديوكس النخلة أن عطلة عيد الفطر هذا العام تلعب دوراً رئيساً في رفع نسب الإشغال الفندقية خاصة في ظل الطلب المرتفع من السياحة الداخلية في ظل صعوبة السفر من قبل العائلات الذين فضلوا تمضية العيد داخل الدولة لما تتمتع به دولة الإمارات من العديد من مناطق الجذب.