أبوظبي (وام)

رفعت بنوك إمارة دبي من وتيرة تسهيلاتها الائتمانية المقدمة لقطاعي الأعمال والصناعة منذ بداية العام الجاري، في مؤشر على استمرار نمو نشاط أهم قطاعين داعمين للاقتصاد المحلي والوطني بشكل عام. وأظهرت أحدث الإحصائيات الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي أن البنوك العاملة في الإمارة قدمت نحو 3.2 مليار درهم خلال أول شهرين من العام 2021. وفي ظل مواصلة بنوك الإمارة في تقديم التسهيلات الائتمانية للقطاعين فقد ارتفع إجمالي رصيد القروض المقدمة لهما إلى مستوى 368.9 مليار درهم في نهاية شهر فبراير من العام 2021 مقارنة مع 365.7 مليار درهم في شهر ديسمبر من العام 2020. وبحسب إحصائيات المصرف المركزي، فإن إجمالي التسهيلات التي حصل عليها قطاعا الأعمال والصناعة في دبي شكلت نحو %47.1 من إجمالي الرصيد التراكمي المقدم للقطاعين في جميع إمارات الدولة مع نهاية شهر فبراير الماضي والذي وصل إلى 782.6 مليار درهم. ويتضح من خلال الإحصائيات أن حركة مؤشر التسهيلات البنكية المقدمة للقطاعين في إمارة دبي شهد نموا طيلة الفترة الماضية فقد شهد إجمالي رصيدها ارتفاعا بنسب جيدة خلال الربع الأخير من العام 2020.