رأس الخيمة (وام)

تحتضن مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز» ما يزيد على 15 ألف شركة من أكثر من 100 دولة من شتى أرجاء العالم، وتمثل ما يزيد على 50 قطاعاً، وتنتمي أغلب الشركات إلى دول مثل الهند والمملكة المتحدة وباكستان ودولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا. وتزاول هذه الشركات أعمالها في بيئة تساعدها على الازدهار في مجالها مثل القطاع التجاري والذي يحتل المرتبة الأولى بنسبة 43% من إجمالي عدد الشركات المسجلة، ويليه قطاع الخدمات بنسبة 34% ومن ثم التجارة العامة، بنسبة 7% والقطاع الإعلامي بنسبة 4%، وأخيراً القطاع الصناعي بنسبة 3.7%. 

تجارة إلكترونية والإعلام 
وأظهرت بعض القطاعات الأخرى، مثل التجارة الإلكترونية والإعلام نموا سريعاً ملحوظا في عام 2020.
وتأسست مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز» في 17 أبريل 2017 برؤية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة لتتابع المسيرة التي بدأتها كل من هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة وهيئة رأس الخيمة للاستثمار ولتعمل تحت مظلة واحدة وفق رؤية موحدة ترمي إلى المساهمة في نمو وازدهار اقتصاد إمارة رأس الخيمة وهي الآن تكمل عامها الرابع لتصبح الوجهة الاستثمارية الرائدة لرجال الأعمال المستثمرين القادمين من جميع أنحاء العالم. 
وواجه العالم تحديات عدة في عام 2020 بسبب الظروف الاستثنائية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والتي أثرث على شتى مجالات الحياة والأعمال بشكل عام، وخلال تلك الفترة حرصت «راكز» على تكثيف جهودها من أجل صحة العملاء والموظفين والزوار باعتبار سلامتهم هي الأولوية القصوى، وذلك باتباع التعليمات والإرشادات الصادرة من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لضمان استمرارية العمل وعدم تأثر الخدمات المقدمة للعملاء. واستمرت «راكز» في مسيرتها في ابتكار منتجات وخدمات جديدة للوقوف على متطلبات المستثمرين والتي تشمل باقات تأسيس أعمال مصمّمة حسب الطلب لتتناسب مع احتياجاتهم الفردية وتطوير مرافقها من أجل إتاحة كافة أنواع التسهيلات لعملائها وخدمتهم على النحو الذي يضمن مزاولتهم أعمالهم بكل أريحية دون أي تأثير من العوامل الخارجية. 

شركات مرموقة 
وعملت «راكز» على جذب شركات مرموقة ذائعة الصيت تساعدها على الترويج لإمارة رأس الخيمة كمركز جذب للاستثمارات العالمية وللاستفادة من خدمات وتسهيلات «راكز» المنتشرة في مختلف مناطقها المتخصصة من بين أهم الشركات التي نجحت راكز في جذبها للتأسيس في إمارة رأس الخيمة «كيرسوفت جلوبال» المتخصصة في تقديم خدمات الهندسة العكسية و«بولار مانيوفاكتشورينج» الرائدة في مجال الهندسة المتقدمة وصناعة ألياف الكربون.

توجيه أنشطة الاستثمار
تعمل «راكز» على توجيه أنشطة تشجع الاستثمار المنسق في إمارة رأس الخيمة، بما يتوافق مع رؤيتها لعام 2030 والعمل على رقي خدمات نظام النافذة الموحدة لإتمام جميع المعاملات تحت سقف واحد في «راكز»، وضمه كمنصة لراكز وجميع الجهات الحكومية المختلفة من أجل تقديم تجربة مثالية للعملاء ولجميع المستثمرين في إمارة رأس الخيمة.
كما تعمل المناطق الاقتصادية في رأس الخيمة علي توحيد الجهود بهدف دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم من خلال تطوير الحلول التنافسية والريادة في توفير منتجات وخدمات جديدة ومتنوعة والاستمرار في تنفيذ مشاريع تطويرية.