لندن (رويترز) - قفزت أسعار البلاديوم إلى ذروة جديدة اليوم الثلاثاء مع استمرار القلق بشأن المعروض في حين استقر الذهب في نطاق ضيق بينما ينتظر المستثمرون إشارات بشأن السياسة النقدية من اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) هذا الأسبوع.
وسجل البلاديوم مستوى قياسياً مرتفعاً عند 2962.50 دولار للأوقية (الأونصة) قبل أن يقلص مكاسبه إلى 0.7 بالمئة عند 2946.80 دولار بحلول الساعة 15.20 بتوقيت جرينتش.
وقال دانيل غالي خبير السلع الأوروبية في «تي دي سيكيوريتز»: ما نشهده هنا في البلاديوم هو سوق تشهد عجزاً يزداد عمقاً توقعه الكثيرون في وقت سابق هذا العام... ذلك سيستمر في تغذية أسعار أعلى في الأجل القصير.
وأضاف أنه مع المعدل الحالي فإن البلاديوم يمكنه اختراق مستوى ثلاثة آلاف دولار بحلول الشهر المقبل.
وسجل البلاديوم، الذي يستخدم كمحفز في أجهرة تنقية العادم بالسيارات، مكاسب بحوالي 20 في المئة منذ بداية العام الحالي.
واستقر الذهب عند 1778 دولاراً للأوقية، كما استقرت العقود الآجلة الأميركية للذهب عند 1779.70 دولار.
ومن غير المتوقع أن يجري مجلس الاحتياطي الاتحادي أي تغييرات كبيرة في السياسة في اجتماعه الذي يستمر يومين وينتهي غداً الأربعاء، إلا أن المستثمرين يتابعون عن كثب نظرة رئيس مجلس الإدارة جيروم باول المستقبلية لاقتصاد البلاد.
وارتفعت الفضة 0.50 بالمئة إلى 26.34 دولار للأوقية بينما زاد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 1251.26 دولار للأوقية.