حسام عبدالنبي (دبي) تشهد بورصة ناسداك دبي إدراج أول صندوق مدرج للأصول الرقمية في الشرق الأوسط خلال الربع الثاني من العام الجاري، حسب توقعات فريدريك باي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة 3iQ لإدارة الأصول الرقمية، والذي أكد حصول الشركة على خطاب «لا يوجد تعليقات جوهرية» من سلطة دبي للخدمات المالية فيما يتعلق بإدراجها المقترح لصندوق بتكوين في البورصة.

وقال باي، إن صندوق Bitcoin تم إطلاقه في بورصة تورونتو للأوراق المالية عام 2020 كأول صندوق بتكوين رئيس منظم في العالم ومدرج في البورصة. وأرجع اختيار بورصة ناسداك دبي لإدراج الصندوق إلى بيئة دبي التنظيمية ذات المستوى العالمي التي تدعم نمو أعمال واستثمارات الاقتصاد الجديد، حيث اختارت شركة 3iQ شركة دلما كابيتال، وهي منصة عالمية للاستثمار البديل، يقع مقرها في مركز دبي المالي العالمي ومرخصة وتشرف عليها سلطة دبي للخدمات المالية، لتكون المدير المشارك للتوسع الإقليمي للشركة، مشيراً إلى أن صندوق بتكوين حقق منذ إطلاقه في كندا، نحو 1.37 مليار دولار من الأصول الخاضعة للإدارة، إذ يوفر الصندوق للمستثمرين فرصة للاستثمار في أصل رقمي دقيق من خلال أداة مالية سلسة وواضحة ومحددة.

كيفية التداول

  •  فريدريك باي
    فريدريك باي

 

وأكد باي، لـ «الاتحاد» أن الصندوق المغلق يرفع مبلغاً محدداً من رأس المال خلال عرض مثلما سيحدث في دبي، من خلال إصدار عدد ثابت من الأسهم يشتريها المستثمر، وبعد الاكتتاب في جميع الأسهم (وثائق الصندوق)، يتم إغلاق الطرح، ولا يتم تداول رؤوس أموال استثمارية جديدة في الصندوق ويتم تداول الأسهم عبر البورصة. ولفت إلى أن صندوق 3iQ هو الصندوق الوحيد المستمر القائم على نشرة الاكتتاب والمدرج في بورصة رئيسة في العالم، وهناك صندوق آخر مغلق مقره الولايات المتحدة له خصائص مختلفة للغاية.

وأشار باي، إلى أنه تم إدراج صندوق بتكوين الخاص بالشركة في أبريل 2020 بمبلغ 15 مليون دولار كندي، وحالياً، يدير الصندوق ما يقارب 1.8 مليار دولار كندي، مشيراً إلى أن شركة 3iQ تأسست عام 2012، وهي أكبر مدير لصناديق استثمار الأصول الرقمية في كندا بأصول تحت الإدارة تزيد على ملياري دولار كندي.

استثمار منظم

ومن جهته، قال زاكاري سيفاراتي، الرئيس التنفيذي لشركة دلما كابيتال مانجمنت، إن صندوق بتكوين من 3iQ يقدم حلاً فعالاً للمستثمرين الإقليميين للوصول إلى فئة الأصول عبر أداة استثمار منظمة مع بنية تحتية قوية للسوق، ونتطلع إلى إتاحة هذا المنتج للعملاء على المنصات المصرفية الإقليمية وإدارة الثروات والوساطة، موضحاً أنه على الصعيد العالمي، شهدت عملة بتكوين نمواً هائلاً حيث تجاوز سعرها 60 ألف دولار في مارس الماضي، ولذا يجلب صندوق Bitcoin ملكية بتكوين قابلة للتدقيق من خلال أداة استثمار تقليدية إلى المنطقة لأول مرة، مما يسمح بآلية إدراج عام لفئة الأصول التي شهدت تقديراً استثنائياً على مدار العقد السابق.

وأشار سيفاراتي، إلى أن شركة 3iQ عينت أيضاً عدداً من المستشارين الآخرين بصفات مختلفة لدعم الإدراج، ومنها 01 كابيتال هي شركة استشارات مالية للشركات مقرها لندن لإنشاء وتنفيذ الإدراج، وشركة Razlin Capital وهي شركة استثمارية مقرها لندن للحصول على المشورة بشأن الإدراج، وشركة Pinsent Masons LLP كمستشار قانوني لعملية الإدراج.

  • زاكاري سيفاراتي
    زاكاري سيفاراتي

 

حساب وساطة

وعن كيفية الاستثمار في الصندوق للأفراد والمؤسسات، أكد سيفاراتي، لـ«الاتحاد» أنه بمجرد إدراج الصندوق في ناسداك دبي وفتحه للتداول، يمكن تداول أسهم الصندوق من خلال حساب وساطة مثل الأوراق المالية التقليدية، مبيناً أنه فيما يخص المؤسسات والأفراد الذين يسعون إلى الاستثمار قبل الاكتتاب العام، ستكون هناك عملية بناء سجل على مدى ثلاثة أسابيع تجريها البنوك المشتركة والتي تمكنهم من المشاركة فيها. ورداً على سؤال عن تأخر توقيت طرح الصندوق وإدراجه في ناسداك دبي ومخاطر الاستثمار في ظل تجاوز سعر بتكوين 60 ألف دولار، أجاب سيفاراتي: ما زلنا في المراحل الأولى من زيادة التخصيص المؤسسي المتزايد على بتكوين، حيث تعزز مكانتها كبديل قيّم، كما لا يزال نمو هذه الفئة من الأصول في مراحله الأولى.

وقال إن الإدراج الأساسي لهذا الصندوق في بورصة تورونتو للأوراق المالية العام الماضي جعله أول صندوق عام للعملات المشفرة يتم إدراجه في بورصة رئيسة، منوهاً بأن النمو المتصاعد الأخير في أسعار العملات المشفرة أظهر العديد من الاختلافات الأساسية التي نتوقع منها أن تحدث نقطة تحول كبيرة في فئة الأصول، خاصة وأن أصحاب رؤى مثل إيلون ماسك وهو أحد أبرز المحركين والمبتكرين، استثمرت شركته تسلا أكثر من مليار دولار قبل بضعة أشهر فقط. واختتم سيفاراتي، بالإشارة إلى أن قيمة الصندوق تكمن في قدرته على المرور عبر ملكية بتكوين من خلال وسيلة منظمة وآمنة، ما يوفر سهولة الوصول والشفافية للمستثمرين.

رفض البنوك المركزية

أجاب فريدريك باي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة 3iQ لإدارة الأصول الرقمية، على سؤال لـ «الاتحاد» عن رفض البنوك المركزية في العالم الاعتراف بالعملات المشفرة مثل بتكوين وغيرها، بالقول إن العالم يشهد حالياً تحولاً في آراء البنوك المركزية حول العملات المشفرة في كندا والولايات المتحدة، كما تقوم كل من Morgan Stanley وGoldman Sachs على سبيل المثال لا الحصر بمساعدة عملائهم في التعرف على بتكوين. ونفي باي أن يكون لرفض الاعتراف بالعملات المشفرة تأثير سلبي على الصناديق التي تطرحها الشركة، مرجعاً ذلك إلى أنه حتى الآن لم نشهد اعتماداً واسع النطاق لعملة بتكوين، وما زالت القيمة السوقية تتجاوز 1.1 تريليون دولار، ما يعني أننا ما زلنا في مرحلة مبكرة جداً من مرحلة اعتماد الأصول الرقمية والبلوك تشين وبتكوين على وجه التحديد.