رشا طبيلة (أبوظبي)

سطر مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» قصة نجاح بدأت منذ 2005، رسخت مكانة أبوظبي العالمية على خريطة سياحة الأعمال، ووجهة رائدة للفعاليات، لتستقطب كبرى المؤتمرات والمعارض العالمية.
ويسهم مركز أبوظبي الوطني للمعارض الذي تمتد مرافقه على مساحة 142.226 متراً مربعاً في العديد من الفوائد الاقتصادية والسياحية بالإمارة، حيث سجل إجمالي الأثر الاقتصادي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض في اقتصاد الإمارة، منذ تأسيسها عام 2005 حتى نهاية 2019 بلغ 36.9 مليار درهم، ويصل إجمالي عدد زوار المراكز التابعة لـ«أدنيك» إلى 19.8 مليون زائر منذ عام 2005، ليصل إجمالي عدد الفعاليات التي استضافتها المراكز التابعة لـ «أدنيك» حتى نهاية 2019 نحو 3887 فعالية، حيث يستحوذ مركز أبوظبي الوطني للمعارض على نصيب الأسد من عدد الزوار والفعاليات.
فالمركز الذي يقع في قلب العاصمة الإماراتية التي تعد من أكثر المدن أماناً في العالم يستوعب عشرات الآلاف من الزوار يومياً، ويوفر مساحات للعرض عن طريق 12 قاعة معارض متطورة ومساحات خارجية على الواجهة المائية، و4 قاعات رئيسة للمؤتمرات، و21 غرفة اجتماعات، وقاعة احتفالات تتسع لنحو 700 شخص، إضافة إلى مرافق متعددة لدعم الفعاليات التي سيتم استضافتها أو تنظيمها مثل مرافق للاجتماعات ومرافق تقديم خدمات الطعام والشراب من مطاعم ومقاه.

منصة الابتكار
كما يوفر «أدنيك» منصة الابتكار «ذا هايف» التي تضم تقنيات حديثة ومتميزة لاستضافة الاجتماعات بمساحة 666 متراً مربعاً، ولا تقتصر خدمات مركز أبوظبي للمعارض على توفير مساحات للمعارض والفعاليات، بل تقدم أيضا ًخدمات الضيافة من خلال «كابيتال للضيافة»، فجميع هذه الخدمات والمرافق جعلت نسبة رضا الزوار تصل إلى 94.7% وفق البيانات الصادرة عن الشركة بنهاية العام 2019.
ويستضيف المركز أهم المؤتمرات والمعارض العالمية في قطاعات مختلفة مثل معرض الدفاع الدولي «آيدكس» ومعرض الدفاع البحري «نافدكس»، وهما من أبرز المعارض المتخصصة بالقطاع الدفاعي على مستوى العالم، الذي تنظمه «أدنيك»، ومعرض ومؤتمر أبوظبي للبترول «أديبك» الذي يعد من أهم معارض قطاع الطاقة والبترول في العالم، إلى جانب القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تعد وجهة جاذبة للمهتمين بقطاع طاقة المستقبل مثل الطاقة المتجددة، فضلاً عن المؤتمرات الكبرى العالمية التي فازت أبوظبي باستضافتها، بدعم من مكتب أبوظبي للمؤتمرات التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وذلك بالتنافس مع دول كبرى، منها الأولمبياد الخاص بالألعاب العالمية أبوظبي 2019، والمؤتمرات الطبية مثل مؤتمر الجمعية الدولة لأمراض الأطفال في آسيا 2019، ومؤتمر الطاقة العالمي، والمؤتمر العالمي للطرق، وغيرها من المؤتمرات الكبرى.

مرافق «أدنيك»
وتضم مرافق شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» أكبر مركز للمعارض والمؤتمرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو مركز أبوظبي الوطني للمعارض، إضافة إلى مركز إكسل لندن في العاصمة البريطانية، ومركز العين للمؤتمرات في مدينة العين، كما تمتلك فنادق ألوفت لندن إكسل، وفندق ألوفت أبوظبي، وفندق أنداز كابيتال جيت أبوظبي، ومنتجع أنانتارا جزيرة صير بني ياس أبوظبي، وقصر السراب منتجع الصحراء بإدارة أنانتارا، وأدنيك للخدمات، وكابيتال للضيافة، وشركة كابيتال للفعاليات.
وحصدت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» الكثير من الجوائز في مسيرتها، فقد فازت مؤخراً بجائزتين من جوائز فعاليات الشرق الأوسط، في خطوة تُعزز مكانتها الريادية والمتميّزة على مستوى قطاع المعارض والمؤتمرات وسياحة الأعمال، منها جائزة أفضل جهة عمل لعام 2020، إلى جانب حصولها على جوائز كثيرة من جوائز سوق السفر العالمي وسوق السفر العربي.

إشغال فندقي
وبحسب بيانات دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي يبلغ عدد الفنادق بمنطقة مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والتي تدعم صناعة المعارض والفعاليات، 6 فنادق تضم 1827 غرفة فندقية، حيث سجلت فنادق المنطقة زيادة ملحوظة في إيراداتها لعام 2019 بنسبة 22.7%، في حين ارتفع إجمالي عدد النزلاء بنسبة 9.4% ليصل إلى 305.257 زائراً. وارتفعت كذلك نسبة الإشغال بواقع 9.9%، ومتوسط مدة الإقامة بنسبة 1.6%، ومتوسط سعر الغرفة بنسبة 10.4%، والإيرادات للغرفة المتاحة بنسبة 21.3%.

منصة للانطلاق
واستهلت «أدنيك» الربع الأول من العام 2020 بالاستضافة الناجحة لمجموعة من الفعاليات المحلية والدولية الكبرى، ومن أبرزها القمة العالمية لطاقة المستقبل، والمنتدى الحضري العالمي، إضافة إلى إقامة فعاليات معرضي يومكس وسيمتكس، وغيرها من المؤتمرات والفعاليات الأخرى.
وخلال الربع الثاني من العام الماضي، توجهت «أدنيك» إلى دعم الجهود الحكومية الرامية لمكافحة جائحة كوفيد- 19، حيث ركزت خلال هذه الفترة على توفير كافة مراكزها على الصعيدين المحلي والدولي، وذلك من خلال إقامة المستشفيات الميدانية المؤقتة في مرافقها بأبوظبي والعين، إضافة إلى مراكز الفحوص الطبية، وصولاً لإنشاء مراكز مخصصة للّقاحات بالتعاون مع مختلف الجهات الصحية والأطراف المعنية، في حين قدمت كابيتال للضيافة خدمات الطعام للفرق الصحية داخل وخارج مرافق الشركة وفق أعلى اشتراطات الصحة والسلامة.
وتركزت جهود «أدنيك»، خلال النصف الثاني من العام الماضي، على التأسيس لمنصة انطلاق جديدة للعام 2021 من خلال تطوير حزمة من البروتوكولات والتدابير الاحترازية والوقائية، لضمان صحة وسلامة كافة الزوار والمشاركين في الفعاليات المستقبلية التي ستقام في مراكزها، والتي تم وضعها وفق أعلى المواصفات المحلية والعالمية المتخصصة في هذا القطاع، في سبيل الاستعداد لمواجهة تبعات الأزمة العالمية في العام الماضي.

مرحلة التعافي 
واصلت «أدنيك» العمل على مواكبة التوجهات الاستراتيجية لإمارة أبوظبي في تعزيز مكانة العاصمة كوجهة رائدة لسياحة الأعمال في المنطقة، فهي اليوم رغم جائحة كورونا استطاعت أن ينظم معرضي آيدكس ونافدكس في فبراير من العام الجاري، واللذين حققت من خلالهما نجاحاً باهراً، واستطاعا، رغم الظروف العالمية أن يكونا انطلاقة جديدة في مرحلة التعافي من كوفيد -19.
ومن خلال تطبيقها أعلى معايير الصحة والسلامة أثبتت «أدنيك» نجاحها باستضافة معرضي «آيدكس» و«نافدكس»، حيث شهدت دورة 2021 نجاحاً لافتاً بحضور أكثر من 62 ألف زائر، واستقطاب 900 عارض من 59 دولة وبمشاركة 5 دول لأول مرة في تاريخ المعرض، وهي إسرائيل، ومقدونيا الشمالية، ولوكسمبورغ، والبرتغال، وأذربيجان، فضلاً عن تسجيل قيمة الصفقات النهائية المبرمة مع الشركات الخارجية والمحلية على مدار الأيام الخمسة للمعرضين بقيمة 20.957 مليار درهم «نحو 5.7 مليار دولار».

موعد مع الفعاليات الكبرى
تواصل «أدنيك» استضافة وتنظيم الفعاليات العالمية الكبرى خلال العام الجاري، حيث أعلنت عن استضافة وتنظيم معرض سيال الشرق الأوسط 2021 الذي يقام في أدنيك خلال شهر سبتمبر المقبل، إلى جانب معرض أبوظبي الدولي للقوارب في أكتوبر المقبل، وصولاً إلى معرضي يومكس وسيمتكس بالتزامن مع النسخة الثامنة من المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر آيسنار في فبراير 2022.
ولعل الحدث الأبرز والأقرب هو الإعلان الذي صدر الأسبوع الماضي عن انطلاق فعاليات الدورة الـ30 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، خلال الفترة ما بين 23 و 29 مايو المقبل، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في خطوة تؤكد جاهزية «أدنيك» لاستقطاب الفعاليات الكبرى، من خلال التزامها بكافة إجراءات وتدابير السلامة الاحترازية والوقائية.