بروكسل (رويترز) - كشفت بيانات صدرت اليوم الاثنين مبيعات تجزئة أقوى من المتوقع في منطقة اليورو في فبراير، إذ خففت بعض الدول قيود مكافحة جائحة كوفيد-19، في ذلك الشهر قبل أن تعود لتشديدها في مارس.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات: إن مبيعات التجزئة في التسع عشرة دولة التي تستخدم اليورو ارتفعت ثلاثة بالمئة عن الشهر السابق في فبراير، لكنها هبطت 2.9 بالمئة على أساس سنوي. كان استطلاع رأي أجرته رويترز قد توقع زيادة 1.5 بالمئة على أساس شهري، وتراجعا نسبته 5.4 بالمئة على أساس سنوي.

وقال بيرت كولين اقتصادي منطقة اليورو لدى بنك آي.إن.جي: "في ضوء أن إيطاليا شهدت تخفيفاً للقيود في فبراير، فقد ساعد ذلك في تحقيق زيادة في المبيعات بنسبة 8.4 بالمئة، بينما سمحت هولندا بتسلم طلبيات الإنترنت من المتاجر من منتصف فبراير، مما أدى لزيادة المبيعات 5.4 بالمئة".

وأضاف: "السؤال المهم الآن هو ما إذا كان المستهلكون يتطلعون للإنفاق عندما يعود الاقتصاد للعمل... مع تراكم المدخرات بشكل كبير على مدى العام الماضي، فهناك فرصة كبيرة للتعافي".