يوسف البستنجي (أبوظبي)

أصبح سوق أبوظبي العالمي بعد خمس سنوات فقط على إنشائه، مقراً إقليمياً وعالمياً لآلاف الشركات، ويتجاوز عدد العاملين ضمن الشركات المرخصة من السوق 16 ألف موظف، من حيث الكم، أما من حيث النوع فيعتبر سوق أبوظبي العالمي اليوم هو مركز الشرق الأوسط الأكثر أهمية، للابتكار والإبداع والتكنولوجيا المالية، والاقتصاد المالي الرقمي، والتمويل المستدام، والسندات الخضراء، وغيرها.
ولم تتوقف مبادرات أبوظبي عند حدود توفير بنية تحتية وقانونية وبيئة مثالية للعمل والحياة، فقط، بل أسست أذرعاً هي حاضنة أمينة، للشركات الناشئة والمبتكرين لضما نجاح ابتكاراتهم وتحويلها إلى منصات عالمية خاصة في مجال التكنولوجيا الرقمية، وفي هذا المجال تعتبر منصة Hub71 إحدى مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، الهادف إلى دعم مسيرة التنمية للانطلاق نحو آفاق جديدة عبر الاستثمار في الأعمال والابتكار والمجتمع.
وحتى مطلع العام الجاري تم اعتماد عشرات الشركات المتخصصة في قطاع التكنولوجيا المالية، التي أصبحت تتخذ من أبوظبي مقراً لها،  وقدمت ابتكارات جديدة  عالمية المستوى في السباق الرقمي لوضع حلول تقنية فريدة لخدمات قطاع المال والمصارف والتحويلات المالية ووسائل الدفع، للسوق المحلية والإقليمية، وبعضها بدأ ينطلق إلى العالمية.  وتسهم المنصة في التحول الرقمي لإمارة أبوظبي، من خلال تعزيز مجتمع تكنولوجي مزدهر وحيوي عبر إقامة الشراكات التي تجمع بين عوامل التمكين الرئيسية، ومساعدة الشركات الناشئة العالمية على تأمين مصادر رأس المال، والتوسع في أسواق جديدة خارج أبوظبي، وفي هذا الإطار تلقي صحيفة «الاتحاد» الضوء على نماذج من هذه الشركات:

Denarii
تتيح «ديناري»  تحويل الأموال لمساعدة المغتربين والشركات والتكنولوجيا المالية باستخدام تطبيق وموقع ويب وواجهة برمجة تطبيقات لإرسال الأموال دوليًا. تستخدم Denarii أحدث التقنيات لتقديم حلول أرخص وأسرع وأكثر أمانًا.
قبل Denarii، قضى المستهلكون والشركات الكثير من الوقت ودفعوا مبلغًا كبيرًا من رسوم المعاملات عند إرسال الأموال دوليًا.
جون سانتيلان، مؤسس Denarii، وهو تطبيق لتحويل الأموال يساعد العمال الأجانب على إرسال الأموال، مدعوم من 500 Startups.  مدفوعة بهدف بسيط هو تبسيط وتحسين حياة الأفراد والشركات التي نخدمها من خلال ربطهم من خلال تقنية ذكية تجعل  التحويلات الدولية تبدو وكأنها محلية.
 فاز ديناري بالجائزة الكبرى في مسابقات «Dubai Smart-Preneur «2019 وكان جزءًا من برنامج MISK500 المسرع، وصندوق محمد بن راشد للابتكار الذي تنظمه وزارة المالية وبرنامج Hub71 للحوافز للشركات الناشئة.  ويعد جون سانتيلان أيضًا من المدافعين عن ثقافة الدفع الآجل للشركات الناشئة من خلال مساعدة بعضهم البعض على الازدهار والنمو. وشركة «ديناري» اليوم  مسجلة في 4 دول هي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبحرين والفلبين. ويقول سنانتيلا: اخترنا Hub71 نظرًا للهيكل الودي لمؤسسه للشركات الناشئة لتزدهر وتنمو. 
وأضاف: عندما قدم Hub71 برنامج حوافز للتخفيف من تكلفة الإنشاء والمعيشة في أبوظبي، استفادت «ديناري» من هذه الميزة ونحن محظوظون جدًا لكوننا من بين الشركات الناشئة التي تم اختيارها.
 وقال: تساعد منصة Hub71 المؤسسين على حد سواء من خلال سد فجوة الشركات في المرحلة المبكرة والتي تمثل:
 1) فرصًا في السوق، وتتيح لنا الاتصال داخل شبكة Hub71 المحلية والإقليمية التي توفر الأعمال والفرص التي تؤدي إلى الشراكة 
2) الوصول إلى رأس المال الاستثماري ، والحصول على مجموعة واسعة من  رأس المال المغامر، ما يمنحنا فرصة كبيرة لجمع رأس المال المطلوب للتطور  في المستقبل.
وأكد: من خلال مجتمع Hub71  تمكنا من الوصول إلى اقتصاد إقليمي قوي وكنا جزءًا من نظام بيئي تقني نابض بالحياة.

«Dapi»
دابي،  هي إحدى الشركات التي اعتمدت ضمن منصة Hub71 في قطاع شركات التكنولوجيا المالية، وتكمن أهمية التطبيقات المبتكرة التي أنشأتها هذه الشركة  في  تبسيط أنظمة المدفوعات،  وتقوم مهمتها على مساعدة المؤسسات والشركات الناشئة حول العالم على تلقي الأموال من دون المساومة على السرعة أو التكلفة. 
وتتيح واجهة برمجة التطبيقات التي توفرها للتجار الاتصال مباشرة بالحسابات المصرفية لعملائهم.  وتعيد هذه البنية التحتية ابتكار عملية الدفع بطرق متعددة،  حيث تسمح للشركات بتجنب دفع رسوم مرتفعة لبطاقات الائتمان والخصم، وتجعل عملية الدفع سهلة ومريحة وممتعة بالنسبة إلى المستهلك.  ويمكن للشركات من خلال Dapi التركيز على تقديم الخدمات التي تهمها، في حين تتكفل Dapi بباقي الإجراءات.
و قبل إنشاء Dapi، كان أحمد وهشام يبنيان تطبيقات التكنولوجيا المالية للمستهلكين قبل أن يصطدما بعائق ناتج عن البنية التحتية المصرفية الحالية. فتعاونا من أجل بناء Dapi وأدرك المؤسسان الشريكان أن هذه المشكلة ليست إقليمية فحسب بل عالمية، ما دفعهما إلى الانضمام إلى YCombinator لبناء منتج وشركة دوليين.
وقبل أن ينتقلا إلى العالمية، كانت أبوظبي المقر الأول للشركة حيث قدم لهم سوق أبوظبي العالمي الدعم التنظيمي للعمل مع المنظومة المحلية.  وأتاحت لهم Hub71 التركيز على بناء المنتج من دون القلق بشأن المشاكل اللوجستية التي تعترض التوسع، ومن خلال خفض التكاليف أيضاً، منحتهم Hub71 دعماً متواصلاً إلى جانب توفير مكان لهم للعمل والعيش، كذلك، أتاحت لهم الوصول إلى مجتمع رواد الأعمال المتنوع.

«Funder.ai»
وضعت شركة Funder.ai  منصة رقمية مبتكرة توفر  حلولاً ذات أهمية قصوى لنمو واستمرارية وتطور الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث  يمثل قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وفقاً لوزارة الاقتصاد الإماراتية أكثر من 94 % من عدد الشركات في الدولة ويشغل أكثر من 86 % من القوى العاملة في القطاع الخاص.
 وتظهر الدراسات أن  جزءاً كبيراً من القيمة التي تولدها الشركات الصغيرة والمتوسطة يبقى رهن فواتير غير مدفوعة تعيق نموها، ما يدفعها للبحث عن طرق للحصول على الأموال بشكل أسرع وإعادة الاستثمار في النمو.  وهنا يكمن دور هذه الشركة حيث  تتيح المنصة الرقمية سهلة الاستخدام والمتكاملة لـFunder.ai  للشركات الصغيرة والمتوسطة الوصول إلى المال مقابل الفواتير المعلقة بنقرة زر.
 و تتعاون الشركة مع  منصات التجارة الإلكترونية الرئيسية وتوفر حلول الدفع المبكر للبائعين على هذه المنصات.
أسس المنصة ديباك سيكار وهو مصرفي استثماري سابق ومتخصص في استراتيجية الشركات، ودانوش أرجون، وهو متخصص في الأسهم الخاصة يتمتع بخبرة واسعة في التكنولوجيا المالية، وسيدهارتا أغاروال، الأخصائي في التكنولوجيا الذي ساهم في ابتكار منتجات الدفع والتكنولوجيا المالية. وتم اختيار تأسيس الشركة الناشئة في Hub71  في أبوظبي، لما لها من ميزات تحفيزية كثيرة مقارنة مع المراكز المالية الأخرى في العالم. وتقول الشركة: لقد كان خيارنا صائباً، حيث  تلقينا خلال أسابيع قليلة بعد الانضمام إلى منظومة التكنولوجيا في أبوظبي،  العديد من الاستفسارات من كبرى الشركات الاستراتيجية حول فرص عقد شراكات يمكن أن تعزز توسعنا الإقليمي والدولي. 
 كما قدم فريق المشاركة المجتمعية دعماً قيماً في التواصل مع المنظمين والمستثمرين والشركاء والعملاء المحتملين، هذا بالإضافة إلى برنامج الحوافز الذي ساهم في تسريع توسع فريقنا.