يوسف البستنجي (أبوظبي)

واصلت الأسهم المحلية تسجيل المزيد من المكاسب، خلال جلسات الأسبوع الماضي، بفعل توفر السيولة المرتفعة، ووجود صانع سوق فعال، ما ساهم في ارتفاع ثقة المستثمرين بأداء الشركات والاقتصاد الوطني لدولة الإمارات.
وحققت الأسهم المدرجة مكاسب سوقية بلغت قيمتها نحو 31 مليار درهم خلال الجلسات الخمس الأخيرة، لترتفع القيمة السوقية الإجمالية للسوقين إلى 1.252 تريليون درهم، بنهاية الأسبوع الماضي.
وجاءت التوزيعات النقدية المجزية التي أعلنت عنها الشركات المساهمة العامة أفضل بكثير من التوقعات، رغم الآثار التي خلفتها جائحة كورونا على قطاع الأعمال والاستثمار في عام 2020، جميعها عوامل عززت الثقة بالأسواق المحلية والشركات المدرجة فيها.
وبلغ إجمالي قيمة التداول في السوقين نحو 4.8 مليار درهم، ما يعتبر مؤشراً على توفر سيولة كافية للتداول تبعث برسالة طمأنه لصناديق الاستثمار المحلية والأجنبية، على ازدياد عمق السوق.
وشهد سوق العاصمة أبوظبي الأسبوع الماضي  أحد أكثر الأسابيع ربحية حيث ارتفعت القيمة السوقية للشركات المحلية المدرجة بالسوق بقيمة 29.2 مليار درهم لتلامس حاجز ألـ 900 مليار درهم، حيث بلغت 894 مليار درهم ما يعتبر مستوى تاريخياً  قياسياً للقيمة السوقية للشركات المدرجة، مقارنة مع 864.8 مليار درهم القيمة السوقية بنهاية الأسبوع الأسبق.
وظل مستوى السيولة المتوافرة للتداول مرتفعاً في سوق أبوظبي خلال الجلسات الخمس الماضية، إذ بلغت قيمة التداول الإجمالية نحو 4.27 مليار درهم تم تداولها من خلال 11965 صفقة أبرمت خلال الأسبوع وكانت نتيجتها تداول 702.3 مليون سهم.
أما المؤشر العام للسوق فقد ارتفع بنسبة 1.98% خلال الأسبوع ليبلغ 6059 نقطة بنهاية يوم الخميس الماضي،  مقارنة مع 5941.5 قطة بنهاية الخميس الأسبق.
وجاء الارتفاع في السوق بدعم قوي من المستثمرين الأجانب الذين بلغت قيمة صافي مشترياتهم 202 مليون درهم خلال الأسبوع، توزعت على المستثمرين العرب الذين زادوا قيمة محافظهم الاستثمارية  24.5 مليون درهم، فيما زاد المستثمرون الأجانب من غير العرب رصيدهم بقيمة 188.4 مليون درهم جديدة، وأما المستثمرون الخليجيون فقد سجلت محصلة تداولاتهم خلال الأسبوع الماضي صافي بيع بقيمة 11.1 مليون درهم.
كما سجلت التداولات نشاطاً كبيراً للأفراد المتعاملين بالسوق، حيث بلغت قيمة محصلة تداولاتهم نحو 50 مليون درهم صافي شراء، تم من خلالها إضافة نحو 26.1 مليون سهم جديد لمحافظ الأفراد الاستثمارية.
 وتصدر سهم  بنك أبوظبي الأول  قائمة الشركات الأكثر تداولاً في السوق خلال الأسبوع الماضي، بقيمة تداول بلغت 1.082 مليار درهم وأغلق السهم على سعر 14.38 درهم، تلاه التداولات على سهم الشركة العالمية القابضة بقيمة 988 مليون درهم والتي أغلق سهمها على سعر 87.5 درهم، ثم الدار العقارية بقيمة تداول بلغت 895 مليون درهم، وأغلق سهمها على سعر 3.63 درهم للسهم، واستحوذت التداولات على أسهم شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع على 356 مليون درهم و أغلق سهم لشركة على مستوى 4.4 درهم للسهم.
وبلغت تداولات المتعاملين على أسهم شركة أغذية نحو 187 مليون درهم، وأغلق سهم الشركة على 6.58 درهم للسهم.
وأما في سوق دبي المالي، فقد استمد السوق دعماً نسبياً من شراء الأفراد والمستثمرين المواطنين، حيث ارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة بالسوق  بقيمة 2 مليار درهم جديدة تقريبا، لتبلغ 358.5 مليار درهم عند إغلاق جلسة الخميس الماضي مقارنة مع 356.5 مليار درهم بنهاية الأسبوع الأسبق.
وارتفع المؤشر العام للسوق بقيمة 25.2 نقطة تقريباً إلى مستوى 2582.9 نقطة نهاية الأسبوع الماضي،  مقارنة مع 2557.7 نقطة بنهاية الخميس الأسبق.
وبلغت قيمة التداولات الإجمالية  في السوق 577 مليون درهم على مدى الجلسات الخمس.
وتظهر بيانات السوق أن المستثمرين المواطنين قاموا بضخ نحو 57.7 مليون درهم استثمارات جديدة أضيفت إلى محفظتهم الاستثمارية خلال الأسبوع ، وكذلك المستثمرين الأفراد الذين بلغت محصلة تداولاتهم نحو 84.4 مليون درهم صافي شراء على مدى الجلسات الخمس.