أبوظبي (الاتحاد)

شاركت الإمارات ممثلة بهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في قمة قادة قطاع الاتصالات التي نظمها مجلس سامينا للاتصالات تحت شعار «دعم النمو الاقتصادي الرقمي من السياسة إلى الواقع»، بمشاركة العديد من كبار صانعي القرار من مختلف الهيئات التنظيمية في مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والرؤساء والمديرين التنفيذيين من القطاع الخاص
وركزت قمة القادة التي تأتي برعاية هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، على دور شبكات النطاق العريض والتقنيات الرقمية المتقدمة، مثل الاتصالات السحابية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المحددة عالمياً، ودفع النمو الاقتصادي الرقمي وتنمية اقتصاد رقمي مستدام.
وفي كلمته التي ألقاها في بداية أعمال القمة رحب حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة بالحضور مؤكداً على أهمية هذا الحدث، وأضاف بالقول: «اتفقنا في المؤتمرات السابقة على أننا نعيش في عصر تكنولوجيا الاتصالات، وأكدنا أهميته في دعم ودفع التنمية في مختلف المجالات بما في ذلك الصحة والسلامة، وهذا ما أكدته أحداث العام الماضي، فبفضل التقدم الكبير في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، يمكننا اليوم الابتكار والاستمرار في حياتنا بنفس الكفاءة، بفضل الاتصالات وتقنية المعلومات، أنهينا عامنا الدراسي بأمان، وواصلنا عملنا الحكومي دون انقطاع، وتمكن ملايين الأفراد من الحصول على احتياجاتهم من خلال منصات التجارة الرقمية».