أبوظبي (وام) 

أكد معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، نائب رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات للتنمية، أن الاستراتيجية الجديدة للمصرف تعزز مكانته أحد المحركات الرئيسة للنمو في دولة الإمارات، كما أنها تواكب توجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق الريادة والتميز في جميع القطاعات، وبما يسهم في تعزيز المكانة التنافسية للإمارات عالمياً. 
وأوضح معاليه - في كلمة له بمناسبة إطلاق استراتيجية مصرف الإمارات للتنمية - أن استراتيجية المصرف بما توفره من فرص تمويل تواكب التوجهات المستقبلية، وتقديم رؤية متكاملة لبناء الشراكات الاستراتيجية لدعم القطاعات الرئيسة، تؤذن ببداية مرحلة جديدة من التكامل الاقتصادي المستدام في ظل معطيات الوضع الاعتيادي الجديد. وتشكل هذه الخطوة فرصة كبيرة للارتقاء بقطاع ريادة الأعمال وزيادة الاستثمارات فيه، إضافة إلى فسح المجال لاستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، كما توفر ركيزة لتحقيق تكامل الأدوار بين قطاع الصناعة والتمويل وريادة الأعمال.