سيد الحجار (أبوظبي) 

أكد خليفة المهيري الرئيس التنفيذي بالإنابة بشركة «تعزيز»، المشروع المشترك الذي أطلقته «أدنوك»، و«القابضة ADQ» لإنشاء منصة لتحفيز النمو الصناعي والبتروكيماويات في الرويس باستثمارات 18 مليار درهم، دعم «تعزيز» لحملة «اصنع في الإمارات» المنبثقة عن الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة Operation 300bn «مشروع 300 مليار» التي تم إطلاقها مؤخرا، موضحاً أن مشاريع «تعزيز» السبعة الأساسية تقدم فرصاً متنوعة لمختلف القطاعات الصناعية المحلية.

  • الرئيس التنفيذي للشركة بالإنابة لـ «الاتحاد»: 7 مشاريع أساسية لـ «تعزيز» بالرويس تدعم الصناعة المحلية

وأوضح أن قائمة المشاريع السبعة تشمل «الكلور القلوي»، والذي يستخدم في صناعة المنسوجات ومعالجة المياه، والمعادن، و«ثنائي كلوريد الإيثلين»، ويستخدم في مشاريع البناء، والبنية التحتية، والسلع الاستهلاكية، و«أنهيدريد المإلىك»، وتدخل في صناعة الأنابيب والإنشاءات، والنقل الثقيل، و«الميثانول»، الذي يستخدم في الطاقة وصناعة الأدوية والسلع الاستهلاكية، و«الأمونيا»، وتستخدم في الزراعة والملابس والطاقة، و«كحول اسبوبروبيل»، والتي تستخدم في قطاع الرعاية الصحية وفي مستحضرات التجميل، و«المطاط الصناعي»، ويستخدم في صناعة السيارات والمواد اللاصقة وإنتاج الأغذية وتخزينها.  وقال المهيري لـ «الاتحاد»: «في الأشهر المقبلة سوف نبادر بالتواصل مع المستثمرين المحليين لعرض الفرص المتاحة»، مشيراً إلى اهتمام «تعزيز» بالمنهجيات والمقترحات التي يقدمها المستثمرون والشركاء المحتملون في هذه المرحلة الأولى من الاستثمارات ومراحل النمو اللاحقة.
ولفت إلى قيام الشركة بطرح العقود الخاصة بأعمال الهندسة والتصميم، تمهيداً لبدء أنشطة البناء العام المقبل، ثم بدء الإنتاج عام 2025. 

  • الرئيس التنفيذي للشركة بالإنابة لـ «الاتحاد»: 7 مشاريع أساسية لـ «تعزيز» بالرويس تدعم الصناعة المحلية

قدرة تنافسية 
وستوفر«تعزيز» فرصاً لمجالات التصنيع الخفيف والخدمات الصناعية، وستتركز الصناعات الجديدة في منطقة الرويس على تحويل المواد الكيميائية والمواد الخام المنتجة في «تعزيز» و«مجمع الرويس الصناعي» إلى منتجات مصنعة. 
وتتيح «تعزيز» الفرصة لقطاع الصناعات الخدمية الوُجد في مكان قريب من هذه القطاعات للاستفادة من الطلب على الخدمات من جميع الصناعات الموجودة في الرويس، وهو ما يسهم في رفع القدرة التنافسية الصناعية لدولة الإمارات، وزيادة القيمة المحلية المضافة، ودعم التنويع الاقتصادي، وتوفير قيمة إضافية جديدة لدولة الإمارات. 

  • الرئيس التنفيذي للشركة بالإنابة لـ «الاتحاد»: 7 مشاريع أساسية لـ «تعزيز» بالرويس تدعم الصناعة المحلية

نمو الطلب 

وأكد المهيري أن التوقعات تشير إلى نمو الطلب العالمي على الكيماويات بشكل كبير في السنوات القادمة، موضحاً أن دولة الإمارات تتميز بمجموعة من المزايا والموارد الطبيعية من مواد أولية تنافسية وموثوقة، إلى جانب الموقع الجغرافي الاستراتيجي القريب من أسواق النمو الرئيسة، وهذا يعزز من قدرات الشركة للاستفادة من هذا النمو. 
وأضاف: هناك العديد من الإنجازات على الصعيد الوطني في مجالات الصناعة والطاقة، سنبني على نقاط القوة التي تتمتع بها دولة الإمارات كمورد موثوق للنفط والغاز للأسواق العالمية، والسجل الحافل كمُنتج للبتروكيماويات، وبالنظر إلى هذه الحزمة من المزايا، يمكننا تطوير قطاع الكيماويات الخاص بنا، وتنويع مجالات البتروكيماويات للدخول في حقبة جديدة لقطاع الصناعة في دولة الإمارات.
وتابع: على سبيل المثال، ستنتج «تعزيز» الميثانول لأول مرة في دولة الإمارات، وهذا سيخلق فرصاً جديدة لسلاسل التوريد محلياً، من خلال استخدام الميثانول في تصنيع مجموعة واسعة من المنتجات من المواد اللاصقة والطلاء، والدهانات وحتى الأدوية وقطع غيار السيارات. 

استكشاف الفرص 
تعتزم «تعزيز» استكشاف فرص المشاريع الجديدة عبر سلسلة القيمة لقطاع البتروكيماويات لتصنيع عدد من المواد الكيميائية على نطاق عالمي، من خلال توفير فرص إضافية تتيح للمستثمرين والشركاء المساهمة في مجالات المشاريع السبعة المتنوعة.  وقال خليفة المهيري: العمل جار على تنفيذ استراتيجية النمو الخاصة بنا، وبعد إطلاق «تعزيز» في نوفمبر العام الماضي، قمنا بعمل مسح شامل للمنطقة التي سيتم فيها بناء منصة عمليات «تعزيز»، وأجرينا دراسات الجدوى التفصيلية لتحديد مشاريع المواد الكيميائية السبعة التي سنقوم بها.  ونقوم حالياً بطرح العقود الخاصة بأعمال الهندسة والتصميم لتمكيننا من البدء في البناء، نتوقع أن تبدأ أنشطة البناء العام المقبل، وبدء الإنتاج في عام 2025.