أبوظبي (وام)

تشكل «الاستدامة» أحد الموضوعات الرئيسة الثلاثة لإكسبو 2020 دبي الهادفة إلى إحداث التغيير وتبادل الحلول واستكشاف الأفكار الجديدة، من أجل حماية الكوكب، وبناء إرث هادف يلهم الأجيال المقبلة لمستقبل أكثر استدامة.
 ويستخدم «إكسبو 2020» تقنيات الجيل القادم في جميع أنشطته بهدف تكامل الاستدامة مع أوجه الحدث الدولي، بما يحدث أثراً هادفاً يتجاوز حدود موقع إكسبو وأشهره الستة، ويقدم خطة عمل لكيفية تحقيق النجاح في بناء المدن الذكية المستدامة في أي مكان في العالم.
وقال المهندس أحمد الخطيب، الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي، بالتزامن مع الحوار الإقليمي الأول حول الطاقة والتغير المناخي، الذي اختتم فعالياته أمس في أبوظبي.. إنه تم تطوير 40 مؤشراً للأداء متعلق بالاستدامة في موقع إكسبو 2020 من حيث التصاميم والأعمال الإنشائية والفترة التشغيلية، معتمدة على مراجع من قبل منظمات عالمية.