أبوظبي (الاتحاد)

أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية عن إدراجه سندات بقيمة 1.1 مليار يورو، أصدرتها شركة «إم دي جي إتش- جي إم تي إن بي» والمضمونة من شركة «المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ»، الشركة التابعة والمملوكة بالكامل لشركة «مبادلة للاستثمار». 
وتم إدراج هذه السندات ضمن شريحتين؛ الأولى مستحقة في عام 2027 والثانية في عام 2034. 
وتأتي الشريحة الأولى لأجل 6 سنوات بقيمة 600 مليون يورو وبمعدل فائدة ثابت قدره 0.375%، في حين جاءت الثانية لأجل 13 عاماً وبقيمة 500 مليون يورو، وبمعدل فائدة ثابت نسبته 1%. 
وتم الإدراج الأولي لهذه السندات في سوق لندن للأوراق المالية، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز XSMDGH0327. ومن المقرر توزيع القسائم على المستثمرين سنوياً، آجلة الدفع. 
وبهذه المناسبة؛ قال سعيد حمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: «يعكس إدراج سندات شركة ’إم دي جي إتش- جي إم تي إن بي‘ قدرتنا على تلبية الاحتياجات التمويلية للشركات الدولية النشطة، وفي الوقت ذاته فتح آفاق واسعة للنمو أمام المستثمرين المحليين والدوليين. وسنواصل التركيز على توسيع وتنويع منتجاتنا وخدماتنا لجذب المزيد من المُصدِرين والمستثمرين وضخ سيولة أكبر في السوق، وذلك بما ينسجم مع استراتيجية ADX One التي تم الإعلان عنها مؤخراً، والتي تهدف إلى تحفيز النمو الاقتصادي لإمارة أبوظبي عبر مضاعفة القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال السنوات الثلاثة المقبلة».
ومن جانبه، قال كارلوس عبيد، الرئيس المالي للمجموعة لدى «شركة مبادلة للاستثمار» والرئيس المالي لشركة «المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ»: «يعكس نجاح إدراج الشريحتين الجديدتين من سنداتنا طلباً قوياً للغاية من المستثمرين على إصدارات سندات ’إم دي جي إتش‘، وهي المرة الثانية التي نُدرج فيها سندات في سوق أبوظبي للأوراق المالية. سيدعم هذا الإصدار جهودنا لمواصلة ضخ رأس المال في محفظتنا الواسعة من الاستثمارات المتنوعة في دولة الإمارات وأسواق أخرى».
وتعتبر شركة «المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ» - «شركة مبادلة للتنمية ش.م.ع» سابقاً - جهة إصدار أدوات الدين لشركة «مبادلة للاستثمار». ومع عملية الإدراج هذه، يرتفع إجمالي عدد أدوات الدَّين المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى 18 أداة.