أبوظبي (الاتحاد) أقرَّ مساهمو مصرف أبوظبي الإسلامي توزيع أرباح نقدية بواقع 20.58 فلس إماراتي لكل سهم، ما يمثّل 46.6% من صافي أرباح المصرف عن السنة المالية المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2020، كما اعتمدوا خلال الاجتماع تقرير مجلس الإدارة وتقرير مدققي الحسابات والبيانات المالية عن العام 2020. 
وقد ورد في التقرير السنوي للمصرف لعام 2020 أنه على الرغم من التحديات العالمية التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، إلا أن امتلاك المصرف لرأس مال وسيولة نقدية قويين مكّناه من مواصلة دعم عملائه وموظفيه والمجتمع عموماً. وقد شهد أداء المصرف انتعاشاً كبيراً في النصف الثاني من العام، وهو ما يعكس مرونته وامتلاكه لقدرات رقمية مميزة وموظفين متفانين قادرين على التكيف مع التحديات. 
وفي تقرير مجلس الإدارة، صرح جوعان عويضة الخيلي، رئيس مجلس إدارة مصرف أبوظبي الإسلامي، قائلاً: «أظهر مصرف أبوظبي الإسلامي قوةً وتكيفاً ومرونةً منقطعة النظير في عام 2020، والتي أثمرت عن نتائج مرنة رغم البيئة التشغيلية الحافلة بالتحديات غير المسبوقة. ونجح المصرف في تحقيق انتعاش ملحوظ خلال النصف الثاني من العام، مما مكننا من العودة إلى مسار نمونا طويل الأجل وتحقيق أداء تشغيلي ومالي قوي. ونتوقع للطلب المتزايد على خدماتنا المصرفية الرقمية خلال العام الماضي أن يستمر في العام 2021، ليعزز إنتاجية المصرف، ويدعم تخفيض التكاليف بصورة أكبر، ويمكّن موظفينا من توفير تجربة مصرفية متميزة لعملائنا». 
وكان مصرف أبوظبي الإسلامي قد أعلن عن تحقيق صافي أرباح بقيمة 1.6 مليار درهم عن السنة المالية 2020. وقد أظهر المصرف مستويات عالية من الانتعاش والتعافي عبر أنشطته مسجلاً نمواً في صافي الأرباح بنسبة 73% خلال النصف الثاني من العام 2020 مقارنةً مع النصف الأول من العام 2020، رغم استمرار التحديات التي نتجت عن جائحة كوفيد-19. وجاء هذا النمو مدفوعاً بارتفاع الإيرادات، تزامناً مع انتعاش النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات وزيادة زخم الأعمال.