حسام عبدالنبي (دبي)

بدأت بنوك وشركات صرافة عاملة في الدولة اعتماد «الهوية الرقمية» (UAE PASS)، لفتح الحسابات المصرفية، وإجراء التحويلات المالية مع تمكين العملاء من إتمام المعاملة عبر الموقع الإلكتروني، أو عبر تطبيق الخدمات المصرفية على الهاتف المتحرك، ومن ثم توقيع المستندات رقمياً.
وتعد تلك الخطوة انتقالاً إلى المرحلة الثانية من اعتماد الهوية الرقمية في البنوك، حيث سبق وأن تم اعتماد الهوية الرقمية لإتمام المعاملات المصرفية في فروع البنوك.
وتم إطلاق «الهوية الرقمية» في معرض جيتكس للتقنية 2018، عبر مشروع مشترك بين هيئة أبوظبي الرقمية ودبي الذكية والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، لتمكين المستخدمين من التعريف عن أنفسهم عبر عملية مصادقة قائمة على الهاتف الذكي، وتوقيع المستندات رقمياً، وفقاً لأعلى مستويات الأمان.
وتعد الهوية الرقمية أول هوية وطنية رقمية لجميع المواطنين والمقيمين والزوار، وتسمح بوصول المستخدمين إلى خدمات الهيئات الحكومية المحلية والاتحادية، ومزودي الخدمات الآخرين، إلى جانب تقديم حلول سهلة للدخول إلى الخدمات عبر الهواتف الذكية دون الحاجة إلى كلمة سر أو اسم مستخدم، فضلاً عن إمكانية التوقيع على المستندات رقمياً، والتحقق من صحتها دون الحاجة لزيارة مراكز الخدمة.

  • الهوية الرقمية خطوة مهمة للتخلص من المعاملات الورقية في جميع المعاملات (الاتحاد)
    الهوية الرقمية خطوة مهمة للتخلص من المعاملات الورقية في جميع المعاملات (الاتحاد)

ويمكن للمستخدمين الحصول على هوية رقمية موحدة في جميع الهيئات الحكومية، إضافة إلى عدد من مزودي الخدمات الآخرين، من خلال تحميل تطبيق «الهوية الرقمية»، واستكمال عملية التسجيل في أحد منافذ خدمة «الهوية الرقمية» المنتشرة في أكثر من 300 موقع في أنحاء الدولة.
وتستهدف الهوية الرقمية خدمة أهداف حكومة دولة الإمارات الرامية إلى تحقيق التحول الرقمي، والتخلص من المعاملات الورقية.
وفي ظل اعتماد الهوية الرقمية بات بإمكان الراغبين في فتح حساب مصرفي فتح الحساب المصرفي بسرعة وسهولة عبر الموقع الإلكتروني للبنك، دون الحاجة إلى ملء المعلومات الشخصية يدوياً لتعبئة النماذج الإلكترونية كما كان في السابق.
ويمكن للمستخدمين تسجيل الدخول باستخدام معرّف «الهوية الرقمية» عند التسجيل للحصول على حساب مصرفي جديد، ثم يتم إكمال كافة التفاصيل في النماذج المطلوب تعبئتها تلقائياً، إلى جانب رفع الوثائق تلقائياً، وبالتالي توفير الوقت والجهد.
وفي قطاع الصرافة والتحويلات المالية بدأ عدد محدود من الشركات الكبيرة في ربط منصة «الهوية الرقمية» لدولة الإمارات مع تطبيقها الذكي للهاتف المحمول وبوابتها الإلكترونية، لتسمح للعملاء بالاستفادة من ميزة «التوقيع الرقمي»، والتي تمكنهم من إتمام عملية التسجيل رقمياً والوصول بسهولة إلى جميع خدمات تطبيق الهواتف الذكية، دون الحاجة إلى زيارة أي من فروع الشركة.
وفي ذات الإطار تدرس بنوك عدة في الوقت الحالي توقيع شراكة مع «الهوية الرقمية» من أجل تيسير الخدمات المصرفية، وإتاحتها عبر أحدث الابتكارات الرقمية، وذلك ضمن خطط التحول الرقمي للبنوك.
وكانت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، قد كشفت عن تطوير الأنظمة الخاصة بأكثر من 22 بنكاً وشركة صرافة في الدولة، من أجل اعتماد الهوية الرقمية كمنصة لإجراء المعاملات المصرفية.