أبوظبي (الاتحاد) 

بحث معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، ومعالي سيجريد كاخ وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي في هولندا، العلاقات التجارية والاستثمارية وسبل دعمهما وتطويرهما بما يخدم مصلحة شعبي البلدين، وتبادلا وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات الاقتصادية الثنائية الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وناقش الوزيران خلال اللقاء الذي عقد عبر المنصات الافتراضية سبل تنمية أطر الشراكة الاقتصادية خلال مرحلة التعافي الاقتصادي وفترة ما بعد «كوفيد - 19»، كما بحثا فرص التعاون لزيادة التبادل التجاري، وتعزيز تدفق الاستثمارات المباشرة المتبادلة، وكيفية تشجيع مزيد من الشركات الإماراتية والهولندية على استكشاف الفرص المتاحة في أسواق البلدين، وعقد شراكات مثمرة ومستدامة بينها خلال المرحلة المقبلة.
وقال: «نتطلع إلى تقوية الروابط بين البلدين، واستكشاف فرص جديدة للشراكة ، حيث سنعمل على تكثيف الزيارات وتبادل الوفود التجارية بين الجانبين». واستعرض  أبرز مؤشرات التبادل التجاري والاستثماري بين الإمارات وهولندا، حيث بلغ إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بين الجانبين في عام 2020 ما يزيد على 3 مليارات دولار أميركي، فيما تبلغ قيمة الاستثمارات الهولندية المباشرة في الإمارات لنهاية 2018 ما قيمته تتجاوز 3.6 مليار دولار.