الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

الاستدامة والتنقل والفرص.. «أجنحة المستقبل»

الاستدامة والتنقل والفرص.. «أجنحة المستقبل»
28 مارس 2021 00:16

مصطفى عبد العظيم (دبي)

تشكل أجنحة الموضوعات الفرعية الثلاثة لـ«إكسبو 2020 دبي»، الاستدامة والتنقل والفرص، ركائز أساسية لتشكيل مستقبل العالم ومنصات رئيسية ليس فقط لإبراز الابتكارات البشرية، ولكن أيضاً لإلهام زوار الحدث الدولي الضخم الذي سينطلق مطلع أكتوبر المقبل، لبذل مجهود فعلي في التفكير والعيش بطريقة مختلفة.
وتجسد متانة الترابط بين موضوعات «إكسبو» الثلاثة، مضمون الشعار الرئيسي لـ«إكسبو 2020 دبي»: «تواصل العقول وصنع المستقبل» والقناعة الراسخة بأن الابتكار والتقدم هما ثمرة لقاء أفراد من مختلف المجالات والخلفيات- لم يسبق لهم العمل معاً - بطرق جديدة وفريدة لتبادل الأفكار حول ثلاثية المستقبل المرتكزة على الاستدامة والتنقل والفرص. فبينما يأخذ تيرّا - جناح الاستدامة، الزوار في رحلة استثنائية لمشاهدة مجموعة من أكثر التقنيات في العالم تقدماً، والتعرف على ما تقوم به الدول لإعلاء قيمة الاستدامة، يستعد ألِف - جناح التنقل الرائع للانتقال بهم عبر وسائل أكثر ذكاء للوصول إلى عالم الفرص - جناح الفرص الملهِم لإطلاق العنان لإمكانات الأفراد والمجتمعات لرسم ملامح المستقبل.

  • جناح الاستدامة تيرا
    جناح الاستدامة تيرا

تيرّا – جناح الاستدامة
يشكل تيرّا - الكلمة اللاتينية التي تعني «الأرض»، وهي اسم جناح الاستدامة، أيقونة الاستدامة في «إكسبو 2020 دبي»، حيث تم تصميم الجناح ليحقق اكتفاءه الذاتي من الطاقة والمياه عبر توليد 4 جيجاوات/‏‏ ساعة من الكهرباء سنوياً تنتجها 1055 لوحة شمسية تغطي سقف الجناح، ومن أشجار الطاقة المنتشرة ضمن المناظر الطبيعية، والتي تقوم بتتبع مسار الشمس لتوليد أكبر قدر من الطاقة.
وبينما تعمل أشجار المياه المبتكرة على تحويل الهواء إلى ماء، تم تزويد الجناح والحدائق المحيطة بتقنيات ري مبتكرة ونظام لإعادة تدوير المياه لاستخدامها في ري محاصيل يجري تطويرها للمناخات الجافة، بما يساهم في تحقيق الأمن الغذائي في المستقبل.
وأظهر استطلاع رأي لزوار العرض الأول لأجنحة «إكسبو 2020»، أن 96 % من الزوار يعتقدون أن التجربة تدفعهم لإحداث تغيير إيجابي في سلوكهم، ليستمر تيرّا - جناح الاستدامة في إلهام التحرك نحو عالم أكثر نظافة وأمناً وصحة.
ومنذ الافتتاح في أواخر يناير الماضي، منح العرض الأول للأجنحة أكثر من 50 ألف زائر لمحة مبكرة مبهرة عن التصميم العالمي لجناح الاستدامة، ومعروضاته الملهِمة ومحيطه المبهر، قبل أن يفتتح «إكسبو» أبوابه رسمياً في الأول من أكتوبر.
وتشمل التجربة جولة تفاعلية عبر جذور أشجار الغابات، ورحلة استكشافية في أعماق المحيطات، ودعوة للزوار للتفكير في سلوكهم، وأثرهم الاستهلاكي على كوكب الأرض. وبعد الزيارة، قال 96% من المستطلعة آراؤهم: إن التجربة ألهمتهم لتغيير سلوكهم، من ترشيد استهلاك المياه، إلى الوعي بأهمية تقليل استخدام البلاستيك.

استدامة الإرث
بعد انتهاء فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، سيستمر جناح الاستدامة في إلهام الأجيال المقبلة، وسيكون نموذجاً للتصاميم المعمارية المستدامة، القادرة على توليد احتياجاتها الخاصة من الطاقة والمياه، وسيتم تحويل المبنى إلى مركز للعلوم ضمن منطقة دستركت 2020، المدينة الجديدة التي ستنشأ في موقع «إكسبو» بعد اختتام فعالياته في 31 مارس 2022.

  •  ألِف - جناح التنقل
    ألِف - جناح التنقل

ألِف – جناح التنقل
ُيجسد جناح التنقل «ألِف» في «إكسبو 2020 دبي»، بتصميمه المميز الحركة بمفهومها العام والشامل، بما فيها حركة الأفراد والبضائع والأفكار، ليشكل الجناح خطوة إلى المستقبل، حيث تُبنى المدن الذكية باستخدام الذكاء الصناعي، والبيانات، والروبوتات، والتعلم الآلي، والنقل الذاتي. وسيسلط «ألِف» الضوء على تعقيدات نقل البضائع إلى أنحاء العالم ومعرفة كيف يمكن أن يتطور التنقل في مدينة المستقبل التي تتمحور حول الإنسان، وكيف تبني منطقة التنقل جسور التواصل بين العالم لتدفعه إلى الأمام وتكسر الحاجز بين العالمين الواقعي والرقمي من أجل بناء مجتمع عالمي متجانس نتبادل فيه المعرفة والأفكار والبضائع بشكل أسرع من أي وقت مضى.
وتم تصميم الجناح من قبل شركة «فوستر وشركائه»، ويضم أكبر مصعد في العالم للأشخاص، والذي يستطيع استيعاب أكثر من 160 شخصاً في وقت واحد، وسيكون جزءاً من الجناح تحت الأرض، وسيضم مضماراً، جزء منه في الهواء الطلق بطول 340 متراً لكي تستطيع مشاهدة وسائل التنقل المتقدمة. وسيتيح «ألف» لزواره فرصة الالتقاء بعمالقة التنقل عبر التاريخ، الذين ساعدت ابتكاراتهم على استكشاف العالم ومهّدت الطريق أمام التقنية التي نستخدمها اليوم، بالإضافة إلى مشاهدة كبسولة «الهايبرلوب»، وهي تعمل.  وسيتمكن الزوار من المشاركة بأنفسهم في بناء روبوت، أو تصميم مركبة فضاء، ومشاهدة نماذج توضيحية لألواح الطيران وحزام الطيران «الجيتباك» وحضور ورش عمل ومشاهدة استعراضات مستلهمة من التقنية تشمل الطائرات بدون طيّار والروبوتات، بالإضافة إلى فرصة الاطلاع على مساهمة التقنية في تحسين جودة حياة الناس في الدول النامية بشكل كبير، من خلال عربات، مثل العربات ثلاثية الإطارات التي تعمل بالطاقة الشمسية.

  • جناح الاستدامة من الداخل
    جناح الاستدامة من الداخل

صناعة المستقبل
وتتجسد رسالة الجناح لكل زائر في أن كل فرد منا يعيش مع نحو 8 مليارات شخص في العالم، وقد يبدو أن ما يفعله شخص واحد هو أمر غير مؤثر، ولكن حان الوقت لإعادة التفكير في ذلك، لذا سيحفز الجناح كل فرد على أن يكون عاملاً فاعلاً في التغيير الإيجابي ومساهماً في صنع مستقبل أفضل للجميع.
وسيشعر زوار جناح الفرص بالتفاؤل عندما يتعرفون على قصص ثلاث شخصيات ملهمة وهم: مريم، وآبيل، وماما فاطمة، وهي شخصيات أسهم كل منهم في تغيير مجتمعهم للأفضل بمبادرات قد تبدو بسيطة، لكن أثرها كان كبيراً على مجتمعاتهم في مجالات حيوية كالغذاء والماء والطاقة.
وينظر الجناح إلى كل فرد على أنه عامل أساسي في تحقيق ثمانية مليارات فرصة؛ لذا سيوجّه للزوّار فرصة الانضمام للمهمة العالمية، للقضاء على الفقر، والحرص على أن يعيش الناس بسلام وازدهار بحلول عام 2030، ليكون الزوّار سفراء للتغيير الإيجابي في العالم، ليساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

جناح الفرص
سيشجع جناح الفرص الزوار على التفكير والعيش بطريقة مختلفة وعلى تقديم إسهام هادف في أهداف التنمية المستدامة، وهي مجموعة مؤلفة من 17 هدفاً ترمي إلى ضمان حياة كريمة للجميع، وسيشكل الجناح مصدر إلهام للتفاؤل المتجدد بأن الجميع يمكنه إحداث فرق، وسيثبِت كيف يقودنا التعاون والعمل المشترك إلى التغيير المستدام والإيجابي.
 ويتمحور تصميم جناح الفرص في «إكسبو 2020 دبي» حول التاريخ الغني لـمفهوم «الساحة»، وأهميتها العالمية لكونها ملتقى يجمع الناس، للتواصل على اختلاف أعمارهم ولغاتهم وثقافاتهم، للاحتفال بتجاربنا الإنسانية المشتركة.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©